عاجل: إصابة أول زعيم عربي بفيروس كورنا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
عاجل: إصابة أول زعيم عربي بفيروس كورنا

أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم الثلاثاء، رسمياً إصابة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بفايروس كورونا المستجد.

الرئاسة الجزائرية تعلن إصابة “تبون” بكورونا
وفي بيان لها قالت إن “تبون يواصل تلقيه العلاج بأحد المستشفيات الألمانية المتخصصة، عقب إصابته بفايروس كورونا المستجد”.

وأضاف البيان أن الفريق الطبي “يطمئن بأن الرئيس يستجيب للعلاج وحالته الصحية في تحسن تدريجي وفق ما يقتضيه البروتوكول الصحي.“

وكان قد نقل الرئيس الجزائري إلى ألمانيا نهاية الأسبوع الماضي، للعلاج بعد الاشتباه بإصابة أشخاص من محيطه بفايروس كورونا.

وقبل يومين أفادت صحيفة ألجيري بارت الجزائرية الناطقة باللغة الفرنسية، أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون موجود في مشفى عسكري بالقرب من مدينة كولونيا شمال غرب ألمانيا.

وقالت الصحيفة إن الرئيس الجزائري بدت عليه أعراض “فشل تنفسي مقلق”، وإن تأثيرات كورونا قد أضعفته، ولذلك تم نقله لمشفى ميرهام العسكري التخصصي في كولونيا.

كما ذكرت الصحيفة معلومات عن المشفى وإمكانية كوادره الطبية وقدراتها لمعالجة مثل هذه الحالات.

وكانت وسائل إعلام جزائرية أفادت، الأربعاء، بنقل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى ألمانيا لتقلي العلاج، بعد أن أمضى أياما في الحجر الصحي وفي مستشفى عين النعجة العسكري، إثر إصابة مسؤولين في إدارته بفيروس كورونا المستجد.

ونقل موقع الإذاعة الجزائرية (حكومية) عن بيان الرئاسة قوله إن “رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، (نقل) إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة، وذلك بناء على توصية الطاقم الطبي”.

وقالت الرئاسة الجزائرية، الخميس، إن الفريق الطبي المرافق لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، في ألمانيا أبدى تفاؤله بنتائج الفحوص التي خضع لها الرئيس في أحد أكبر المستشفيات الألمانية المتخصصة.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد ما يقرب من 55 ألف حالة في الجزائر التي تعد 44 مليون نسمة، منذ تسجيل أول حالة في 25 فبراير، مع وفاة  1875 شخصا وشفاء 38300 حالة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.