كورونا يتوسع داخل الإدارة الأمريكية ويضـ.ـرب مسؤولين جُدد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
كورونا يتوسع داخل الإدارة الأمريكية ويضـ.ـرب مسؤولين جُدد

افادت وسائل إعلام أميركية وسائل إعلام أمريكية بإصابة مستشار ترمب وحاكم نيوجيرسي السابق كريس كريستي بفيروس كورونا

وأضافت أن مدير حملة الرئيس دونالد ترامب، بيل ستيبين ثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد السبت أيضا.

وستيبين هو آخر مسؤول مقرب من ترامب أصيب بالفيروس، وجاء تشخيصه في نفس اليوم الذي ثبتت فيه إصابة الرئيس والسيدة الأولى والعديد من الأشخاص الذين كانوا حول الرئيس هذا الأسبوع.

وقالت الحملة إن ستيبين (42 عامًا) يعاني من أعراض خفيفة تشبه أعراض الأنفلونزا، وقد دخل في الحجر الصحي، ومن المتوقع أن يواصل العمل من المنزل.

ومن المتوقع أن يشرف نائب مدير الحملة جاستن كلارك على مقر فريق ترامب في أرلينغتون بولاية فرجينيا بينما يعمل ستيبين عن بُعد ، على الرغم من أن المستشارين أكدوا أنه سيحتفظ بالسيطرة على الحملة.

وكان مدير حملة الرئيس قد استقل طائرة الرئاسة مع ترامب ومجموعة من مساعديه الآخرين في المناظرة الرئاسية الثلاثاء الماضي.

وعن صحة ترامب قال طبيب طبيبه الخاص لن نحدد وقتا لخروج الرئيس من المستشفى ونقوم بمراقبة وضعه وليس هناك ما يثير القلق حاليا لافتاً أن الرئيس حاليا لا يحتاج لأوكسجين إضافي

ونقلت قناة الجزيرة عن وسائل إعلام أمريكية أن بعض المؤشرات الحيوية لترمب كانت مدعاة للقلق لكن وضعه تحسن بعد إدخاله إلى المستشفى

وقالت وسائل إعلام أميركية إنه تم رصده وهو يركب سيارة مع مستشارة البيت الأبيض هوب هيكس، التي ثبتت إصابتها كذلك الجمعة.

ويعكس اختبار ستيبين الإيجابي مدى سرعة انتشار الفيروس شديد العدوى ومدى انتشاره بين كبار مساعدي الرئيس.

ومن بين الأشخاص الذين سافروا مع الرئيس حاكم ولاية نيو جيرسي كريس كريستي وكبير مستشاري الحملة جيسون ميلر ورئيس موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز وعمدة مدينة نيويورك السابق رودي جولياني.

وأسفرت جميع اختباراتهم عن نتيجة سلبية.

كما جاءت نتيجة اختبار رئيسة اللجنة الوطنية الجمهورية رونا مكدانيل إيجابية هذا الأسبوع، على الرغم من عدم الإعلان عنها حتى الجمعة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.