تطورات جديدة في حادثة الشابة راما أسود (فيديو)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
تطورات جديدة في حادثة الشابة راما أسود (فيديو)

تناولت وسائل محلية، تفاصيل وفـ.ـاة الشابة راما أسود البالغة من العمر ٢٣ عاماً إثر إجـ.ـرائها عمـ.ـلية جيوب أنفية حدث فيها خطأ طبي في إحدى مشافي مدينة حلب الخاضعـ.ـة لسيطـ.ـرة النظام السوري بحسب ما تداولته صفحات محلية.

ونقل تلفزيون الخبر الموالي تفاصيل موت راما على لسان أهـ.ـلها الذين قالوا إن راما كانت تعاني من مشكلة في الجـ.ـيوب الأنفية وخلال الفترة الماضية أصبح أنفها يـ.ـنزف بين الحين والآخر، وبالتالي أصبحت بحاجة العمـ.ـلية التي قام بها طبـ.ـيبها الدكتور أنطوان جبور في مشفى الأشرفية التخصصي”.

وأكدت العائلة أن العت.ـملية جرت الخميس الماضي واستمرت لحوالي الساعة، وبعد انتهـ.ـائها كانت راما تـ.ـنزف من أنـ.ـفها بين الحين والآخر، والدكتور أخبت.ـرنا أن هذا الأمر طبيعي”.

وأضافت أن راما عند عودتها للمنزل أخذت أبرة ديكـ.ـلون التي وصفها الدكتور لها، لكن دون فائدة، وازداد ألـ.ـم القدمين بشكل كبير مترافقاً مع إقـ.ـياء وإسـ.ـهال، وتواصلنا طيلة تلك الفترة مع الدكتور الذي استمر بالقول إن هذا الأمر طبـ.ـيعي”.

وحتى حوالي الساعة الثانية ليلاً أعـ.ـطينا راما أبرة ديكلون أخرى، لكن الألـ.ـم في قـ.ـدميها لم يخـ.ـف على الإطلاق، وتبعه ارتفاع شـ.ـديد بدرجة الحـ.ـرارة، علماً أن المتـ.ـوفـ.ـاة لم تستطع تناول أي شيء منذ خـ.ـروجها من العمـ.ـلية

واستمر وضع راما بالتـ.ـدهور حتى قام أهلها بإسـ.ـعافها مجدداً للمشفى ذاته بحالة ضغط منخفـ.ـض جداً وتم إدخالها العـ.ـناية المشـ.ـددة ووضع ست.ـيرومات أمـ.ـلاح لها بعدد 8 أكياس، بحسـ.ـب الأهل.

كما أن بطـ.ـنها للانتـ.ـفاخ فجأةً، بسبب نـ.ـزيـ.ـف داخلي حصل معها، لتعـ.ـاني من ضـ.ـيق تنفس شـ.ـديد بسبب ما قال الأطباء إنه دخول مياه لرئتيها.

وأنهى المـ.ـصدر من عائلة راما حديثه بالتـ.ـأكيد أن راما قبل أن تدخل العمـ.ـلية لم تكن حالتها بهذا السـ.ـوء وجاء تقرير المشـ.ـفى ليزعـ.ـم أن سبب الوفت.ـاة هو صـ.ـدمة قلـ.ـبية.

“مروى” وهي شقيقة “راما”، شاركت عبر صفحتها الشخصية في فيسبوك، منشوراً لصفحة “حلب الشهداء”، وعلـ.ـقت عليه قائلةً: «تفاصيل وفـ.ـاة أختي»، علماً أن الصفحة ذاتها تقول إن مصدر معلوماتها شقـ.ـيقة “راما” نفـ.ـسها.

تقول الصفحة الناشطة بالفيسبوك، في منشورها، إن “راما” ذات الـ23 عاماً، دخلت المسـ.ـتشفى لإجراء عملـ.ـية جيوب أنفية يوم الخميس الفائت، عند الـ8 صباحاً، لتخرج بعد ساعة واحدة، وكان أنفـ.ـها يت.ـنزف الكثير من الد.ماء، (ييوضـ.ـح الفيديو الذي نشرته شـ.ـقيقة الضت.ـحية طريقة النـ.ـزف)، الأطباء في المستشفى قـ.ـالوا للأهل إن النـ.ـزف طبيعي لوجود مفجـ.ـر في أنف الشابة.

لم يتوقف نـ.ـزف الأنـ.ـف أبداً، وحين طت.ـالب الأهل بحضور الطبيب الذي أجرى العـ.ـملية، لم يأتِ لانشـ.ـغاله بعمـ.ـلية أخرى، وفق الصفحة، مضيفة أن الطبيب المذكور أتى لاحقاً وطمأن الأهل أنه أمر عادي، وغيرّ الضـ.ـماد للشـ.ـابة، التي اسـ.ـتفرغت الكثير من الد.ماء، لكن الطـ.ـبيب كان مصر على رأيه بأنه أمر عادي.

مرة ثانية لم يتوقف النـ.ـزيف، وقام الأهل بإخبار الطبيب الذي أجرى لها العمـ.ـلية، ليطلب إليهم إحضار الشابة إلى عـ.ـيادته، وهناك أدخل خـ.ـرطوماً داخل انف الشابة، لإيقاف النـ.ـزف وتنـ.ـظيف الأنف وغيّر الـضـ.ـماد مرة أخرى، وخرجت الفتاة إلى منزلها، بعد أن وصف لها إبر مسكن.

لم تتغـ.ـير حالة “راما”، النزف استمر، ورافقه هذه المرة إسـ.ـهال شت.ـديد ووجع في أقدامها، والطـ.ـبيب مايزال مصـ.ـراً على رأيه، وحتى حين أحضر أهل الشـ.ـابة لها طبيباً آخر إلى المنزل، أعـ.ـطاها إبرة مسكن وغادر، وعند الـ6 من صباح يوم الجمعة ثاني أيام العـ.ـملية، ضـ.ـعف نبـ.ـض قـ.ـلبها فتم إسـ.ـعافها إلى المستـ.ـشفى الذي أجرت فيه العمـ.ـلية.

في المستـ.ـشفى أجروا لها الإسعـ.ـافات اللازمة، ثم أدخلوها قسم العـ.ـناية المشددة، وحين حـ.ـضر طبيبها قال للأهل، بحسب ما ذكرت الصفحة الناشطة بالفيسبوك: «انا العمـ.ـلية يلي عـ.ـملتا تمام وهالامـ.ـور العـ.ـم تصير مو بسـ.ـببي ومالي عـ.ـلاقة فيها .. وراح».

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.