إدلب والشمال السوري.. الكارثة تحل ومناشدات عاجلة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
إدلب والشمال السوري.. الكارثة تحل ومناشدات عاجلة

يوم كارثي جديد سجلته المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في ما يتعلق بتفـ.’شي وباء كورونا، بعد الإعلان عن تسجيل 80 حالة إصابة جديدة بالفيروس خلال الساعات ال24 الماضية.

وقال مختبر الترصد الوبائي التابع للحكومة المؤقتة إن “80 إصابة بفيروس كورونا تمّ التأكد منها في شمال غربي سوريا الاثنين، بينها 51 إصابة في حلب، و29 حالة في إدلب”.

وهذه هي أعلى حصيلة يومية يتم تسجيلها في هذه المناطق بعد حصيلة الأحد التي تجاوزت الخمسين إصابة، ليرتفع بذلك عدد الحالات الموثقة هناك إلى 345 حالة، بينما يعتقد على نطاق واسع أن عدد الإصابات الحقيقي ربما يكون أكبر من ذلك بسبب محدودية عدد الاختبارات بسبب قلة عدد أجهزة الفحص وعدم القدرة على الوصول إلى جميع أصحاب الأعراض.

وكان وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة التابعة للائتلاف الوطني المعـ.ـارض، مرام الشيخ، قد اعتبر الاثنين، أن الإصابات لم تصل للذروة بعد، وأن النظام الصحي ما زال يستوعب حتى الآن عدد الإصابات المرتفعة، ولم يشكل تزايد الحالات المضـ.ـطرد ضغطاً خـ.ـطيراً يهدد قدرة النظام الصحي على الاسـ.ـتيعاب.

إلا أنه ومع ذلك، فقد ناشد الوزير الشيخ، منظمة الصحة العالمية من أجل الإيفاء بتعـ.ـهداتها لمناطق شمال غرب سوريا، واستكمال إمدادها بالتجهيزات التي وعدت بها، مطالباً المنظمة بأن “تدرك خطـ.ـورة الموقف، وأن تكون واعية تماماً لحقيقة الوضع في الشمال السوري بسبب تزايد عدد الحالات الإيجابية يومياً”.

وبيّن وزير الصحة أن “الوزارة ستقوم بإنشاء مستشفى لعلاج حالات الكورونا يحتوي المستشفى على 25 جهاز تنفس اصطناعي وملحقاته، كما ستقوم بإنشاء مركزي عزل، بتمويل من صـ.ـندوق الائتمان لإعادة أعمار سوريا”.

وأضاف “نحن أمام تحدٍ كبير والتقارير الواردة تشير إلى عدم استجابة المواطنين تجاه حملات التوعية بالداخل، وعدم الإلتزام بالقرارات التي اصدرتها الحكومة السورية المؤقتة، والتي تؤكد على إرتداء الكمامة واتباع إجراءات الوقاية من هذا الفيروس الخطير”.

اقرأ أيضا: العرافة البلغارية العمياء وسلسلة توقعات خطيرة للعام 2021
على الرغم من مرور 22 عاما على وفـ.ـاتها، لا تزال العرّافة البلغارية “بابا فانغا” تثير الجدل قبيل مطلع كل عام، بتنبؤاتها.

تنبأت العرافة البلغارية العمياء بابا فانغا بعدة أمور ثبتت صحتها ومنها ظهور تنظيم “داعش” وأحداث 11 أيلول في عام 2001 وبالتسونامي الذي ضرب المحيط الهندي عام 2004.

وعادت العرافة البلغارية بسلسلة توقعات خطيرة للعام 2021 ومنها:

– سيشهد العام بداية سقـ.ـوط الاتحاد الأوروبي
– انهيار في العملات الرئيسية في العالم وصعود قوي للمعادن

– محاولة اغتـ.ـيال في بداية العام تحديداُ للرئيس الروسي فلاديمير بوتين و أحد المقـ.ـربين منه سيشكل تهـ.ـديدا على حيـ.ـاته.
– الرئيس الأميركي سيـ.ـصاب بمـ.ـرض غامـ.ـض سيجـ.ـعله أصم وسيعاني من صـ.ـدمة دمـ.ـاغية

– العالم سيـ.ـعاني كثيرا من الأحداث الطبيعية العـ.ـظيمة والتي ستغـ.ـير طبيعة وسلوك البـ.ـشر بشكل دائم
– سيكون هناك انقـ.ـسامات حادة في الـ.ـعقائد بين البشر

ويسود اعتقاد بأن “الصوفية العمـ.ـياء” قد توقعت حدوث هجمـ.ـات 9/11 وتسـ.ـونامي الذي ضـ.ـرب العالم في ثاني يوم من أعياد الميلاد، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ويقول أتباع “فانغا” إن نسبة 85 بالمائة من توقعاتها أصـ.ـابت، وأبرزها أنه في عام 1970 كان مجمل اقتصاد الصين هو 4.1% من اقتصاد العالم. وزادت النسبة بشكل فلكـ.ـي إلى 15.6 بحلول عام 2015، وهو ما توقعته العرافة البلغارية.

ومن التنبـ.ـؤات الأخرى نهاية الجـ.ـوع في العالم بحلول عام 2028، وبناء البشر مستـ.ـوطنات على المريـ.ـخ في عام 2256، ونهاـ.ـية الحيـ.ـاة على الأرض بحلول 2341.

ولدت العرافة بابا فانغا واسمها الحقيقي هو فانغيليا باديفا غوشتيروفا في بلغاريا عام 1911 وتوفـ.ـيت عام 1996، وكانت مقصدا للمشـ.ـاهير والساسة، بما في ذلك قـ.ـادة بعض الدول لفترة طويلة من الزمن.

وكانت محل اهتمام الإعلام بسبب ما تـ.ـملكه من قـ.ـوى ـخـ.ـارقة، ولها تسجيلات مرئية تحظى بإقبـ.ـال كبير في الإنترنت، فضلا عن الأفلام الوثائقية عنها والبرامج التلفزيونية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.