كورونا يضرب قوات الأسد على جبهات إدلب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة فريق التحرير
أكدت مصادر مطلعة تفشي فيروس كورونا المستجد بين عناصر قوات الأسد على محاور ريف إدلب.

وأفادت المصادر بأن أكثر من 19 عنصرًا من قوات النظام المنتشرة على جبهات إدلب بينهم 4 ضباط برتب مختلفة أصيبوا بفيروس كورونا مؤخرًا.

وأضافت المصادر أنه تم نقل العناصر إلى مشفى حلب الجامعي بعد ظهور أعراض الإصابة عليهم حيث تم عزلهم في جناح خاص لهم وتخصيص كادر طبي لمتابعة حالتهم الصحية.

وسبق أن أكدت مصادر سورية محلية إن وباء كورونا ينتشر بشكل غير مسبوق في مناطق سيطرة نظام الأسد، لا سيما في دمشق واللاذقية، حيث تشهد مشافي المحافظتين عشرات حالات الإصابة والوفاة يوميًا.

وكانت مصادر كشفت يوم الأحد الماضي، عن قيام أطباء موالين لنظام الأسد بتصفية مصابي كورونا ممن تتجاوز أعمارهم 50 عامًا وما فوق، للتخفيف من عدد المصابين المتزايد داخل مستشفى المجتهد بالعاصمة السورية دمشق، بطلب من ضباط برتب عالية من الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة.

يذكر أن نظام الأسد يتكتم على الأعداد الحقيقية للمصابين بفيروس كورونا في دمشق وريفها، ما أسفر عن كارثة حقيقية في المحافظتين نتيجة استهتار الأهالي وعدم فرض حجر صحي على السكان.
الدرر الشامية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.