مصادر تكشف سر اختفاء وزير خارجية الإمارات بشكل مفاجئ

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة فريق التحرير
كشفت مصادر صحفية سر اختفاء وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، بشكل مفاجئ.

ونقل موقع “الخليج أونلاين”، عن مصدر -رفض الكشف عن اسمه لدواعٍ أمنية-، أن غياب الوزير الإماراتي عن الظهور مؤخرًا يعود لإصابته بسرطان القولون.

واختفى الوزير الإماراتي، الذي أدى دورًا كبيرًا في دعم سياسة بلاده التي لاقت رفضًا واسعًا لتدخلاتها الخارجية، منذ نحو ثلاثة أسابيع وكان آخر ظهور له في 8 يوليو/تموز الحالي، حين شارك في جلسة مجلس الأمن لمناقشة الوضع في ليبيا.

وحول المرشح الأوفر حظًا لخلافة “قرقاش” على رأس وزارة الشؤون الخارجية في الإمارات، قال المعارض الإماراتي جاسم الشامسي إن المنصب سيادي ولا يمكن اختيار شخص موجود من ضمن طاقم الوزارة على غرار الوكيل أو ما شابه ذلك.

وأوضح “الشامسي”، خلال حديثه لـ”الخليج أونلاين”، أن السيناريو الأقرب يدور حول إحضار شخص من خارج الوزارة، مؤكدًا أن هذا يحدث بالتنسيق والتشاور بين إمارَتي أبوظبي ودبي، ويكون غالبًا برضا بين الطرفين.

لكن المعارض الإماراتي استبعد، في الوقت ذاته، التخلي عن “قرقاش” بهذه السرعة، “حتى لو غاب عامًا”.

وأرجع ذلك لكون قرقاش “رجل أعمال كبير، ولديه شركات ومؤسسات”، مختتمًا حديثه بالقول إنه “مهم بالنسبة لهم في هذا الحال”.

وأدى الوزير الإماراتي دورًا كبيرًا في استهداف دولة قطر، صيف عام 2017، إبان اندلاع الأزمة الخليجية، وهي أسوأ أزمة تعصف بتاريخ مجلس التعاون الخليجي؛ بعدما قطعت الرياض وأبوظبي والمنامة، إضافة إلى القاهرة، علاقاتها مع الدوحة بزعم دعم الأخيرة للإرهاب، وهو ما تنفيه قطر جملة وتفصيلًا.

واعترض محتجون سيارة الوزير الإماراتي في أكتوبر 2017، بعد خروجه من أحد الفنادق وسط العاصمة البريطانية لندن؛ تعبيرًا عن غضبهم من سياسة الإمارات في اليمن، ووصفوه بـ”قاتل اليمنيين”، و”عميل إسرائيل”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.