كورونا يوقف الحياة في حلب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة فريق التحرير
أظهرت مسحات أجـ.ـريت لشخصين من حيي صلاح الدين والخالدية في مدينة حلب إصابتهما بفيـ.ـروس كورونا، ليتم إيداعـ.ـهما مركز الحجر الصحي في مشفى حلب الجامعي، اليوم الثلاثاء، فيما تم الحـ.ـجر على الحيين تحسبا لانتـ.ـشار الفيروس.

وأفاد مراسل صحيفة جسر في مدينة حلب أن الحـ.ـالتين المسجلتين لعنـ.ـصرين من قـ.ـوات النظـ.ـام كانا في ريف إدلب، مع الميليـ.ـشيات الإيرانية، جرى نقلهما إلى المستـ.ـشفى في وقت مختلف بعد معاناة من ضيـ.ـق التنفـ.ـس وارتفاع الحـ.ـرارة، حيث ثبتت إصـ.ـابتهما بفـ.ـيروس كورونا.

وأضاف مراسلنا أنه وبعد الحـ.ـجر على الحـ.ـالتين، تم الحـ.ـجر على حيي صلاح الدين والخالدية، وإلزام أهالي الحيين بعدم الخروج من منازلهم إلا للضـ.ـرورة، والتقـ.ـيد بارتـ.ـداء الكمامات وعدم مخـ.ـالطة بعضهم البعض خلال فترة الحجـ.ـر، ومن المتوقع أن ترتفع أعداد المصـ.ـابين بفيروس كورونا في مدينة حلب خلال الأيام القليلة القادمة.

واتخذ مجلس محافظة حلب التابع للنظام أمس قرارا بإغلاق ساحة سعد الله الجابري ومحـ.ـيط قلعة حلب وكورنيش الإذاعة ومنطقة دوار الصخرة والساحات والحدائق العامة وغيرها من المناطق التي تشهد تجـ.ـمعات، وخاصة في ساعات المساء.

كما طالب المجلس أصحاب المطاعم والمقاهي بضـ.ـرورة التقـ.ـيد بمعايير السلامة، وارتداء الكمامات والكفـ.ـوف خلال ساعات العمل.

وتأتي هذه الإجراءات بعد تسجيل حالة وفاة بفيروس كورونا لطبيب أسنان، أعلن عنها النظام في مدينة حلب، غير أن الأعداد الحقـ.ـيقية تبقى طي الكتمان في غياب إمكانية التحقق منها.

كشفت مصادر محلية من محافظة دمشق، تسجيل إصابات جديدة بين أعضاء الكوادر الطبية في مشفى الأسد الجامعي وأخرى لـ ممرضة في مشفى التوليد، بعد استقبال عشرات الحالات المشتبه بإصـ.ـابتها بفيروس كورونا.

ونقلت شبكة “صوت العاصمة”عن المصادر قولها، إن الإصابة الأولى بين أعضاء الكوادر الطبية في مشفى الأسد الجامعي سُجّلت نهاية الأسبوع الفائت، مؤكدةً أن العديد من الكوادر أجريت لهم المسحات اللازمة للكشف عن الإصـ.ـابة بالفيروس بعد مخالطتهم لحالات مصابة بالمشفى.

وأضافت أن إدارة المشفى أصدرت قراراً يقـ.ـضي بإغلاق المدخل الرئيسي، ومنع جميع الزيارات، إضافة لمنع دخول مرافقي المرضـ.ـى، تزامناً مع تسجيل الإصـ.ـابات.

وأشارت المصادر إلى أن مشفى الأسد الجامعي، علّق إجراء جميع العمـ.ـليات الجـ.ـراحية بكافة أشكالها، مستثنياً الحالات الإسعـ.ـافية الحـ.ـرجة.

وأكَّدت أن عشرات الحالات المشتبه بإصـ.ـابتها بفيروس كورونا وردت إلى المشفى خلال الأيام القليلة الماضية، مبينةً أن عدد كبير منهم وُضعت لهم أجهزة التنفس الصناعي في الممرات الداخلية للمشفى.

وبحسب المصادر فإن إصـ.ـابة أخرى سُجّلت لممـ.ـرضة في مشفى التوليد بدمشق قبل أيام، دون أي إعلان رسمي من قبل وزارة الصحة، مرجحة انتقال العـ.ـدوى إليها من ممرضات مشفى المواساة، حيث تتجـ.ـمع المـ.ـمرضات العاملات في المشفيين بسكن مشترك.

ولفتت شبكة “صوت العاصمة” إلى أن إدارة مشفى المواساة والمجـ.ـتهد بدمشق أصدرت الأسبوع الفائت قرارات مشـ.ـابهة لقرارات مشفى الأسد الجامعي، تضمّنت إغلاق جميع العيادات الخارجية بسبب تفـ.ـشي كورونا ضمن الكوادر الطبية.

وأمس الاثنين أعلنت وزارة الصحة في حكومة الأسد تسجيل 13 إصـ.ـابة جديدة بفيروس كورونا لأشخاص مخـ.ـالطين مايرفع عدد الإصابات المسجلة في سوريا إلى 269 حالة.

وأشارت الوزارة إلى أن عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في سوريا حتى اليوم بلغ 269 إصابة؛ شفيت منها 102 حالة وتوفيـ.ـت 9 حالات.

والأحد فـ.ـرض نظام الأسد عدة إجراءات لمواجـ.ـهة تفشـ.ـي فيروس كورونا في حلب، بينها إغلاق ساحات رئيسية وفرض عقـ.ـوبات مشددة بحـ.ـق مخـ.ـالفي القيود الصحية، بعد أول إصـ.ـابة بكورونا في المحافظة.

وبدأ نظام الأسد مؤخراً بالتخفيف بشكل تدريجي من إجراءات كورونا، رغم استمرار الجـ.ـائحة، ولا تعتبر الأرقام التي يقدمها النظام لضـ.ـحايا فيروس كورونا حقيقية، وفق ما أكدت العديد من المصادر المحلية في سوريا، وذلك بسبب انتشار المليشـ.ـيات الإيرانية على نطاق واسع واستمرار دخولها من العراق، الأمر الذي تسبب بنقل الفيـ.ـروس إلى العديد من المناطق، وسط تكـ.ـتم شديد من قبل النظـ.ـام.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.