بيان عاجل بعد أنباء عن إصابة وزيرة الصحة المصرية بفيروس كورونا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – علي عثمان

نفى الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، إصابة وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، بفيروس كورونا، وأكد أن الشائعات عن إصابتها بمرض كوفيدد-19، غير صحيحة بالمرة.

وقال خالد مجاهد في تصريحات صحفية عصر الأربعاء، إن الوزيرة بصحة جيدة، وتباشر مهام عملها بشكل طبيعى، مضيفا أنها ستقوم بعدد من الجولات التفقدية صباح اليوم الخميس، مما ينفى كل ما يثار على وسائل التواصل الاجتماعي، حول خبر إصابتها.

وكانت الدكتور هالة زايد، قامت بالعديد من الجولات التفقدية خلال الأيام القليلة الماضية، من أجل الاطمئنان على سير العمل في مستشفيات العزل.

وعقدت أيضا مجموعة من الجلسات مع وزير الشباب والرياضة، لمناقشة إمكانية استئناف النشاط الرياضي من عدمه، وتحديدا الدوري المصري، خاصة بعد توقف النشاط الرياضي فى مصر منذ مارس الماضي على خلفية انتشار وباء كورونا المستجد، كإجراء احترازي للحد من انتشار الفيروس المستجد.

وفي سياق متصل كشف المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، خالد مجاهد، اليوم الأربعاء، أسباب القفزة الكبيرة مؤخرا في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في مصر.

وأشار مجاهد لجريدة “الدستور” المصرية إلى أن الأعداد قفزت إلى 720 إصابة جديدة بالفيروس أمس الثلاثاء، بسبب زيادة التخالط بين المواطنين وعدم اتباع الإجراءات الوقائية أو الاحترازية للوقاية من الفيروس.

وقال مجاهد إن أكثر من 50% من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا تم تسجيلها في القاهرة الكبرى، تليها محافظات الشرقية والمنوفية والفيوم، لافتا إلى أنه في المقابل هناك محافظات حققت انخفاضا في إصابة مواطنيها بفيروس كورونا بعد اتباعهم الإجراءات الوقائية والاحترازية تجاه فيروس كورونا.

وأضاف أن معدلات الإصابة بفيروس كورونا حتى الآن “ما زالت في السيناريو الثاني، ولم ننتقل إلى السيناريو الثالث، إذ إن جميع الإصابات التي تم تسجيلها من المخالطين لحالات إيجابية وتم اكتشافها من خلال إجراءات التقصي والترصد التي تقوم بها وزارة الصحة في كل المحافظات، في حين أن السيناريو الثالث يتمثل في وجود عدوى مجتمعية وعدم معرفة مصدر الإصابات، والذي لم تصل مصر له حتى الآن”.

وكانت وزارة الصحة والسكان المصرية قد أعلنت أمس الثلاثاء، تسجيل 720 حالة إصابة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليا للفيروس، بالإضافة إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وأشارت الوزارة إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 13484 حالة، من ضمنها 3742 حالة تم شفاء أصحابها وخرجوا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وأما الوفيات فقد بلغت 659 حالة وفاة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.