علماء يفسرون أعراضا غير نمطية للمرض بفيروس كورونا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

شرح الباحثون في كلية الطب بجامعة هارفارد الأمريكية العريقة، لماذا يفقد الشخص المصاب بفيروس كورونا حاسة الشم عندما تبدأ معاناته من أعراض مرض الالتهاب الرئوي الذي يتسبب به الفيروس.

واعتبر المتخصصون في الأكاديمية الأمريكية لطب الأنف والأذن والحنجرة ، مثل زملائهم من الجمعية البريطانية لأطباء الأنف والأذن والحنجرة، أن الفقدان الجزئي لحاستي الشم والذوق لدى المصابين بفيروس كورونا هما من بين الأعراض غير النمطية لـ COVID-19.

وأكدوا أن المصابين بهذا الفيروس يفقدون تدريجيا الإحساس بالروائح وكذلك تذوق الطعم، في أعراض غير عادية وغير نمطية للمرض الذي يتسبب به كورونا المستجد، وهذه الظواهر الغريبة بحاجة لدراسة معمقة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أنها لا تستطيع حتى الآن التأكيد بثقة كاملة أن ظهور هذه الأعراض يشكل دليلا ساطعا على وجود المرض الذي ينتج عن الإصابة بفيروس كورونا.

لكنها أضافت، أن مثل هذه الأعراض حدثت في نفس الوقت لدى العديد من المصابين بالفيروس التاجي. وعلى سبيل المثال، بدت هذه الأعراض على لاعب كرة السلة الأمريكي رودي جوبر بشكل أكيد عند إصابته بفيروس كورونا.

وأظهرت الدراسات التي أجريت على جينومات الفئران والقرود والبشر، أن خلايا معينة في تجويف الأنف تخفي البروتينات عن الفيروس، وهذا ما يشكل الشرط اللازم لاختراق الفيروس للجسم ودخوله إليه، ومن ثم إصابة الرئتين بالالتهابات. وتؤدي إصابة هذه الخلايا، وفقا للعلماء، إلى انتشار COVID-19 وظهور الأعراض المرتبطة بفقدان الإحساس بالروائح وبتذوق الطعم.

ويعتقد العلماء أيضا أن إصابة الفيروس لخلايا النسيج التواصلية في الأنف يمكن أن تساهم في نشر العدوى بالجسم.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية يوم مارس الجاري أن تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد يشكل وباء وجائحة عالمية.

اقرأ أيضاً: وزارة الداخلية التركية تصدر قراراً تنفيذاً في جميع الولايات التركية

أرسلت وزارة الداخلية التركية، تعميما لجميع الولايات يتضمن تعديلات على القواعد المتبعة في الأسواق الشعبية في إطار التدابير المتخذة لمكافحة فيروس كورونا.

وبحسب التعميم سيمنع بيع المواد غير الضرورية في الأسواق التي يشتري منها المواطنون احتياجاتهم الأساسية من الأغذية ومواد التنظيف.

وسيتم تأمين وضع الخضار والفواكه الطازجة غير المغلفة في الأكياس مباشرة من قبل البائع دون أن يمسها المستهلك مع مراعاة شروط النظافة.

وسيتوقف مؤقتًا بيع المواد غير الضرورية مثل الملابس والألعاب والحلي والحقائب، اعتبارًا من الساعة 17.00 الجمعة 27/03/2020 (14:00 تغ).

ووفقا للتعميم ستترك مسافة 3 أمتار بين البائعين في الأسواق لتخفيف الازدحام.

وكما سيمنع بيع السلع غير الضرورية كالملابس وألعاب الأطفال وما إلى ذلك في الأسواق الشعبية التي يتم فيها تلبية احتياجات المواطنين من السلع الأساسية كالأغذية ومواد التنظيف والخضار والفواكه والحبوب والبقوليات

وحتى مساء الخميس، أصاب كورونا أكثر من نصف مليون شخص حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 23 ألفا، فيما تعافى أكثر من 122 ألفا.

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.