يا لطيف…لعقة كلب تتسبب بقـ.ـطع يدي ورجلي سيدة أمريكية!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

أسعفت سيـ.ـدة أمريكية إلى المستشفى إثر لعـ.ـق كلـ.ـب مصاب لها، ما تسبب بانتقال عدوى بكتيرية شديدة لها، أبقتها في المستشفى لأكثر من 80 يوما وأسفرت عن قطـ.ـع جزئي لأطرافها الأربعة.

ومع دخول السيدة المصابة، ماري ترينر، في غيبوبة في منزلها، تم إسعافها على عجل إلى المستشفى، لتصحو مصدومة بعد 10 أيام وتشاهد يديها ورجليها مبتـ.ـورتين جزئيا.

وأدت لعقة الكلب إلى نقل بكتيريا “سخامية عضة الكلب” إلى ترينر، وهذه البكتيريا تنتشر بكثافة في لعاب الكلاب المصابة، التي تمتلك السـ.ـيدة المصابة وزوجها اثنين منهما في منزلهما.

وأكد الأطباء في مشفى Aultman في ولاية أوهايو الأمريكية أن الكلب المصاب قد لعـ.ـق ترينر في منطقة جـ.ـرح صغير في جسدها، ذلك أن البكتيريا الفتاكة لا يكمن أن تنتقل دون وصول اللعاب إلى دم الإنسان.

وأشار الأطباء إلى أن هذا النوع من الكائنات الدقيقة ضار ومؤذ جدا. وتكمن خطورة هذا النوع من البكتيريا الضارة في تحفيز جهاز المناعة للقيام بـ” أنشطة رهيبة” داخل جسم الإنسان، على حد تعبير الأطباء.

أما في حالة ترينر، فقد تسبت “سخامية عضة الكلب” بتجلط الدم وإصابة أطرافها بمرض “الغرغرينا”، ما دفع الأطباء إلى إجراء عملية بـ.ـتر جزئي والتي ما كانت ترينر لتنجو من دونها.

كما أكد الأطباء أن الحالة المرضية التي أصيبت بها ترينر نادرة جدا ولا تتجاوز نسبتها واحدا من بين مليون مصاب بهذه البكتيريا.

الجدير بالذكر أيضا هو إصرار ترينر على الاحتفاظ بكلبيها في منزل العائلة، على الرغم من المعاناة والإصابة الشديدة التي تعرضت لهما.

هذا وتحظى الكلاب بمكانة خاصة في الثقافتين الغربية والامريكية، وتتم معاملتهم بطريقة لطيفة للغاية ويصبح بعضها جزءا من العائلة. ويتعلق بهم الكبير قبل الصغير.
المصدر: Metro

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.