مفاجأة: دولة عربية تحصل على المركز الخامس في قائمة الدول الأكثر تلوثاً في العالم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

صدر تقرير دولي جديد متعلق بالتلوث البيئي في دول العالم، والذي أشار إلى زيادة التلوث في جميع أنحاء العالم بنسب متفاوتة، خصوصا في الدول الصناعية والنامية التي تعاني من ضعف سياسات الحماية البيئية.

وكشف التقرير الذي صدر على موقع numbeo الدول الأكثر تلوثا في العالم ووقعت في قارة آسيا فتصدرت اللائحة دولة منغوليا وتلتها ميانمار وجاءت أفغانستان في المركز الثالث ومن بعدها بنجلاديش.

أما المفاجأة الكبرى كانت مع حصول لبنان على المرتبة الخامسة من حيث نسبة التلوث عالميا وسجل حوالي 87.39% وتقدم على دول كبرى مثل نيجيريا ومصر والصين وغيرها من الدول التي تتميز بعدد سكاني أكبر.

أما الدول العربية التي أتت بعد لبنان فكانت مصر التي جاءت في المركز الثامن والأردن في المركز 15 والعراق 18 والكويت 28 والسعودية احتلت المركز 37 عالميا.

أما روسيا فاحتلت المركز 51 عالميا وسجلت فنلندا أقل نسبة عالمية في التلوث، تليها أيسلندا، فإستونيا، فالسويد.

التلوث في الدول العربية هو في زيادة مستمرة في أغلب الدول، وهذا هو الحال في أغلبية الدول الفقيرة التي تتركز في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وشرق أوروبا، ومع ذلك فإن بعض الدول الغنية والمتقدمة صناعيًا تواجه العديد من آثار التلوث بسبب زيادة المصانع المنتجة لمواد ذات آثار خطيرة مثل النفط، كما أن الحروب في منطقة الشرق الأوسط ساهمت في زيادة المشكلة مثل حادثة حرائق آبار النفط الكويتية أثناء حرب الخليج، ومن خلال قراءتك للموضوع التالي ستدرك أهم المشاكل التي يعاني منها العرب فيما يخص تلوث الهواء والماء والتغير المناخي وغيرها من القضايا البيئية الحساسة، وبسبب أن الموضوع واسع جدًا ومن الصعب تغطيته بشكل كامل فقد اخترنا لك مقتطفات لآثار التلوث في بعض الدول وذلك على سبيل وضع الأمثلة فقط، أي أن الدول تالية الذكر ليست صاحبة النسب الأولى في التلوث في الدول العربية ، وبعد قراءتك للموضوع ستدرك أن التحديات التي تواجهها الدول والمتمثلة في الحكومات والمنظمات المدنية والأفراد هي تحديات بالغة الصعوبة ولن يتم حلها إلا عبر خطط جادة ونمو الوعي البيئي لدى المواطنين.

الوحدة الإخباري

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.