حالة استنفار… بعد انتشار مرض خطير يصيب العين بالعمى في محافظة مصرية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

أعلنت مديرية الصحة في محافظة المنيا (شمال صعيد مصر) حالة الاستنفار، بعد إصابة العديد من سكان بعض القرى بمرض “التراخوما” الذي قد يؤدي إلى العمى.

وأفادت المديرية أن مسحًا طبيًا كشف عن الإصابة بهذا المرض المسمى بالرمد الحبيبي، بالاشتراك مع منظمة الصحة العالمية والهيئات الدولية المعنية، أظهر وجود نسب من الإصابة بمرض الرمد الحبيبي بمراكز مطاي وأبو قرقاص وديرمواس.

وقالت وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، أمنية رجب، إن فرق إشرافية تتكون من 33 طبيبًا ستبدأ من اليوم، التعامل مع المرض وعلاج المصابين بالعقار اللازم وفقًا للضوابط الصحية المتبعة.

وأضافت أنه تم توفير عقار علاج مرض التراخوما (الرمد الحبيبي) بمخازن الإدارة الصحية بمطاي، لعلاج أي حالات مصابة ومنع انتشار العدوى حفاظًا على الصحة العامة للمواطنين وسلامتهم.

وأوضحت وكيل وزارة الصحة بالمنيا، أنه تم حصر حالات التفات الجفن (الشعرة) وتدريب أطباء العيون بالمحافظة على الجراحة التي تعتمدها منظمة الصحة العالمية لعلاجها.

وأشارت إلى أنه فيما يتعلق بالجانب العلاجي، فهو عبارة عن مضاد حيوي يجب إعطاؤه لجميع سكان المناطق التي تزيد فيها نسبة المرض النشط، وتم تحديد مراكز ثلاثة يتم فيها العلاج الجماعي بالمضاد الحيوي المخصص للمرض، على أن يبدأ التوزيع بمركز مطاي.

يذكر أن مرض التراخوما (الرمد الحبيبي) عبارة عن مرض تسببه بكتيريا “متدثرة التراخومية” (كلاميديا)، يصيب بطانة الجفن والقرنية، وتنتج عنه مضاعفات كالتفات حافة الجفن والرموش للداخل واحتكاكها بالقرنية، وبالتالي إصابة القرنية وإمكانية فقدان البصر.

الشبكة العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.