ظاهرة غير معتادة.. 9 ممرضات بجناح واحد حوامل بذات الوقت! صورة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

تنتظر تسع ممرضات من جناح الولادة في مستشفى أمريكي في مدينة بورتلاند بولاية ماين إنجاب أطفالهن في نفس الوقت تقريبا.

وتتوقع النساء إنجاب أطفالهن في فترة ما بين شهر أبريل/نيسان ويوليو/تموز، بحسب “مين هيلث”.

وتظهر على الصورة الممرضات وهن يحملن بطاقات التي تبين تواريخ إنجابهن للأطفال.
وتعتبر الممرضات أن خبرة عملهن مع مساعدتهن للنساء الأخريات أثناء الإنجاب ستكون مفيدة جدا لهن.

الممرض هو الشخص المسؤول عن الرعاية التمريضة في مختلف مراحل تواجد المرضى، والحائز على شهادة التمريض بعد دراس لا تقل عن اربع سنوات في كلية التمريض واصبح مؤهلا ومجازا لممارسة مهنة التمريض بالاضافة إلى قدرته على العمل كعضو في فريق طبي.

وأعلن مركز ماين الطبي المصادفة الغريبة من خلال نشر صورة في صفحته عبر “فايسبوك” تظهر 8 من الممرضات التسعة اللواتي يعملن في القسم عينه وهن يقفن إلى جانب بعضهن في ملابس التمريض الخاصة بالمركز وبطونهن منتفخة، وحملت كلّ منهن ورقة كتب عليها تاريخ موعد إنجابها. وتمتدّ هذه ااتواريخ بين شهري نيسان وتموز.

وقالت الممرّضات إنهن يدعمن بعضهن خلال فترة الحمل، كما يخططن أيضاً للوجود في المركز خلال الولادات.

هذا ويدخل المريض المستشفى، فلا يجد أمامه معظم الوقت سوى الممرضة وهي تدخل وتخرج والابتسامة لا تفارق ثغرها .

لقد تعلمت كيف يجب أن تكون مثل ملاك رحمة بذلك الرداء الأبيض كي تسهر على راحتك . . وتبعد عنك كل ما يزعجك . . وتعطيك أدويتك في مواعيدها من دون تأخير . . وأن تستدعي الطبيب المختص كلما وجدت ضرورة لذلك . ومع ذلك . . فليس كل ما تراه من الممرضات هو المطلوب منها القيام به . فهناك ما هو مسموح لها بالحديث عنه وما هو ممنوع .

وهناك ما يسمح لها بعمله، وهناك ما يحظر تجاوزه باي حال من الأحوال .

هناك ما تستطيع الكشف عنه امام المريض لو سألها عنه . . وهناك ما لا يمكن أن تبوح به أبداً . والتحقيق المترجم التالي، الذي جاء على شكل روايات بلسان ممرضات يعملن أو عملن في مستشفيات أجنبية، يلقي الضوء على عدد من هذه الأسرار التي لا يستطعن البوح بها .

أسرار صغيرة

1- لن نقول لك إن طبيبك ليس كفؤاً:

تقول إحدى الممرضات إنها إذا قالت للمريض: لديك الحق في أن تحصل على استشارة أو رأي طبي آخر فإن هذا قد يكون بمثابة تحوير أو شفرة معناها: لا يعجبني طبيبك، أو لا أثق بطبيبك .

2- إذا كان المريض على حافة الموت:-

أحياناً لا يصف الطبيب علاجاً يوقف الألم .

وتقول إحدى الممرضات إنهن يلجأن أحياناً لزيادة الجرعة العلاجية – بأكثر من وصفة الطبيب – ثم يطلبن منه لاحقاً تغيير الوصفة، والآن قد ينزعج الناس من إفشائي لهذا السر، ولكن لا بد للممرضة من العناية بمريضها.

3- حاذر عندما تتحدث مع ممرضتك بحرية:

تقول إحدى الممرضات إنه لا ينبغي للمريض أن يتحرج من الحديث حول حياته الشخصية مع الممرضة، ولكن عليه أن يدرك بأن الممرضات يمضين في العمل 12 ساعة يومياً ولا يجدن شيئاً يتحدثن عنه، ولذلك على المريض أن يعلم بأن كلامه سوف يتردد وينتقل من لسان لآخر .

4- تعامل مع الممرضة بلطف:

تقول إحدى الممرضات: يعاني كثير من المرضى من سلس البول، ويفترض بي أن استخدم قماشة تنظيف جافة لكي أنظفهم بها .

ولكن إذا كان المريض يتسم باللطف ويقدر عملي من أجله، سأحضر له مناشف ساخنة وجافة من وحدة العناية المكثفة، وهذه المناشف تكون أكثر نعومة، أما المريض الذي لا يكف عن الصراخ في وجهي، فلا يسعني سوى استخدام أقمشة التنظيف العادية.

وسائل إعلام

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.