عشرات القـ.ـتلى والجـ.ـرحى.. حادثة كبرى تهز روسيا والحداد رسميا(فيديو)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

عشرات القـ.ـتلى والجـ.ـرحى.. حادثة كبرى تهز روسيا والحداد رسميا(فيديو)

قتـ.ـل 8 أشخاص وأصـ.ـيب 20 آخرين بجـ.ـراح في حادث إطـ.ـلاق نـ.ـار وقع صباح اليوم الثلاثاء في إحدى مدارس مدينة قازان، عاصمة جمهورية تتارستان وسط روسيا، حسبما أفادت سلـ.ـطات الجمهورية

وأوضح المكتب الصحفي للرئاسة التتارستانية أن بين القـ.ـتلى مدرسة و7 تلاميذ.

وقال رئيس تتارستان رستم مينيخانوف الذي وصل إلى موقع الحـ.ـادث، إن 4 فـ.ـتيان و3 فتيات قـ.ـتلوا جراء الهـ.ـجوم، وتم نقل 16 شخصا، بينهم 12 طفـ.ـلا و 4 بالغين إلى المسـ.ـتشفى لتلقي العلاج.

وفي بداية الأمر تحدثت مصادر عن قيام رجلين مجهـ.ـورين بإطلاق النـ.ـار في المدرسة ووقوع انفـ.ـجار بداخلها، قبل أن يتم إلقاء القـ.ـبض على أحد المهـ.ـاجمين وهو شاب من خـ.ـريجي المدرسة، والقـ.ـضاء على مطلق النـ.ـار الثاني خلال اقـ.ـتحام المبنى.

لكن في وقت لاحق نفت الداخلية التتارستانية صحـ.ـة هذه المعلومات وأكدت أن الشـ.ـاب المدعو غلافييف كان يتصـ.ـرف بمفرده.

وكشف رئيس تتارستان أول معلومات رسمية حول مطلق النـ.ـار الذي تم القبـ.ـض عليه، وقال إنه يبلغ 19 عاما من العمر، ويمتلك سـ.ـلاحا مسجلا رسميا.

وفي وقت لاحق، ذكرت وزارة الصحة في الجمهورية أن 21 مصـ.ـابا بالحادث نقلوا إلى مسـ.ـتشفيات المدينة، ووضع 6 تلاميذ في غرفة العناية المركزة.

وبدأت السـ.ـلطات بإخلاء مبنى المدرسة فور وقوع الحـ.ـادث. وحسب شاهد عيان، فقد قـ.ـفز عدد من الـ.ـطلاب من نافذة المدرسة بعد سماع دوي إطلاق النـ.ـار، وقالت مصادر إن اثنين من التلاميذ لقيا مصـ.ـرعهما بعدما قفـ.ـزا من نافذة في الطابق الثالث.

ووصل أكثر من 20 عربة إسعـ.ـاف إلى موقع الحـ.ـادث.

ونفت وزارة التربية والتعليم في تتارستان صحة التقارير عن إطلاق نـ.ـار في مدارس أخرى في قازان، واصفة إياها بأنها “أخبار زائـ.ـفة”.

وأعلنت سلطات تتارستان 12 مايو الأربعاء يوم حداد على ضـ.ـحايا الهجـ.ـوم.

اقرأ أيضا: من داخل قبـ.ـره.. فضيحة لحافظ الأسد وهذا ما فعله قديما

نشرت صحيفة “إسرائيل هيوم” العبرية، يوم أمس الأحد، تقريراً حول وفـ.ـاة الحاخام أبراهام المقرب من حافظ الأسد، وفضـ.ـحت تور.ط الأخير بعملية تهـ.ـجير يهود سوريا ودوره في توطيـ.ـنهم بفلسطين.

– حافظ الأسد ودوره بتوطين اليهـ.ـود
أوضحت الصحيفة في تقريرها بأن حادثة وفاة الحاخام اليهـ.ـودي الكبير أبراهام حمرا الذي يعتبر الأب الروحي لليهود السوريين واللبنانيين، كشفت تواطؤ حافظ الأسد في تسهيل هجـ.ـرة اليهود من سوريا نحو فلسطين المحـ.ـتلة للاستيطان فيها.

حيث قالت الصحيفة: “نعـ.ـى الإسرائيليون السوريون واللبنانيون وفـ.ـاة زعيمهم الروحي الحاخام أبراهام حمرا ، الذي وافته المنية عن عمر يناهز 78 عاماً، الجمعة الفائتة ودفـ.ـن في مدينة حولون بوسط إسرائيل”.

وقال الحاخام الشرقي إسحق يوسف، مادحاً للحمرا: “لقد تلقيت ببالغ الحـ.ـزن نبأ وفـ.ـاة الحاخام أبراهام حمرا، الذي كان الحاخام الأكبر لليـ.ـهود السوريين واللبنانيين وأحد آخر حاخامات دمشق”.

وأضاف بأن الحمرا حَافَظَ على علاقات ودية مع الرئيس السوري الراحل، حافظ الأسد، وفعل الكثير للحفاظ على المجتمع اليهودي منذ هجرته إلى إسرائيل.

فقد كرس الحمرا حياته لأفراد المجتمع في سوريا بهـ.ـدف إخراجهم من سوريا وإحضارهم إلى أرض إسرائيل، وفي الثمانينيات، اتصل حمرا بلجنة التوزيع المشتركة اليهـ.ـودية الأمريكية ومنظمات أخرى لجلب يهـ.ـود سوريا إلى إسرائيل، وفي سوريا أيضاً، عمل حمرا مع الرئيس آنذاك حافظ الأسد للسماح لليهود في البلاد بالهجـ.ـرة إلى إسرائيل.

وفي نهاية المطاف، سمح الأسد لليهود السوريين بالمغادرة إلى أي دولة خارج إسـ.ـرائيل، استغل أعضاء الجالية اليهودية هذه الخطوة وانتقلوا إلى الولايات المتحدة، غير أن معظمهم انتقل إلى إسرائيل متجـ.ـاهلين شرط الأسد الذي لم يفعل شيء.

– من هو الحاخام أبراهام حمرا
ولد الحاخام أبراهام حمرا في دمشق عام 1943، وعمل حاخاماً رئيسياً لسوريا حتى هجرة إلى إسرائيل عام 1994، وفي إسرائيل، عمل حمرا كزعيم روحي للبنانيين والسوريين الإسرائيليين.

وعمل الحمرا لمدة عامين كمدرس في مدرسة يهودية محلية قبل أن يصبح مديرها عام 1963، في عام 1970، انضم إلى لجنة الجالية اليهودية المحلية.

وفي عام 1972، أصبح نائب كبير الحاخامات، بعد أربع سنوات، في عام 1976، تم تعيين الحمرا حاخامًا رئيسيًا، في سنواته الأخيرة في سوريا، شغل حمرا أيضًا منصب رئيس الجالية اليهودية.

اقرأ أيضا: لا يطمئن.. تحذير من أمر جديد قادم من الصين بعد حادثة الصاروخ وتحذير رسمي للعالم

قال مدير مركز الفلك الدولي، محمد عودة، مساء اليوم الأحد، في تصريحٍ لـ”سكاي نيوز” إن “أزمة سقوط حطام الصاروخ الصيني شكل درساً للجميع”.

وأضاف عودة: “هذا الخطر قد يحدث مرات عدّة في المستقبل”.

وكشف عودة عن توقعاته بتكرار سقوط حطام الأقمار الصناعية في المستقبل بصورة أكبر عن ذي قبل، قائلاً “إن الصين نفسها تنوي إطلاق نفس الصاروخ الذي سقط، مؤخرًا، مجددًا خلال السنوات المقبلة، منها مرتان في العام المقبل”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.