في نهار رمضان.. بشار يظهر مفطرا علنا (صورة)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

في نهار رمضان.. بشار يظهر مفطرا علنا (صورة)

زار رئيس النظام بشار الأسد مدينة حسياء الصناعية في مدينة حمص، في خطوة هي الأولى بعد إعلان المحكمة الدستورية التابعة للنظام أسماء المرشحين النهائيين لـ “الانتخابات السورية”.

ونشرت صفحة “رئاسة الجمهورية” صور زيارة رئيس النظام لعدة منشآت ومعامل في مدينة حسياء الصناعية، مشيرة إلى أنه “التقى بالعمال والفنيين وأصحاب المعامل وتحاور معهم حول عملية الإنتاج ومستلزماتها وسبل دعم هذه العملية، مؤكدا أن زيادة الإنتاج هو الهدف الأهم للنهوض بالاقتصاد واستثمار الطاقات البشرية والتقنية المتوفرة”.

وأظهرت الصور التي نشرتها صفحات موالية ظهور الأسد وعمليات التجميل تملأ وجهه خلافا للوضع السابق الذي يملأه التجاعيد .

وتوقع نشطاء أن يكون الأسد قد خضع لعدة عمليات تجميل في وجهه وأنفه معتبرين  أن هذه العمليات الهدف منها هو إخفاء تجاعيد الوجه وإعطاءه نضارة وصفاء ومنظراً أقل في السن والنعومة.

لكن الصورة التي أثارت ضجة واسعة هي صورة داخل معمل المتين في حمص مع المدعو فريز الاخوان ظهر بشار الأسد وأمامه وأمام فريز كأسين من الماء واحد لكل منهما.

وأثارت صورة بشار الأسد وأمامه كأس الماء انتقادات كثيرة من المتابعين والسوريين بسبب عدم احترامه واكتراثه للصيام.

وقال محللون أن ظهور الأسد هذا متعمدا ليظهر بشكل القائد العلماني البعيد عن الدين والتدين

يذكر أنّ المحكمة الدستورية العليا التابعة لنظام الأسد، أعلنت أسماء المرشحين لخوض “انتخابات الرئاسة” السورية التي يجريها النظام وهم: بشار الأسد، وعبد الله سلوم عبد الله، ومحمود أحمد مرعي.

وقال رئيس “المحكمة الدستورية العليا”، محمد جهاد اللحام، في مؤتمر صحفي اليوم الإثنين، إن المحكمة درست طلبات المتقدمين التي بلغ عددها 51 طلبا واتخذت قراراً في كل منها، رفضاً أو تأكيداً، وقررت بعد فتح صندوق تأييدات الأعضاء قبول طلبات الأسد، وعبد الله، ومرعي.

وأشار اللحام إلى أن القرار يعد أوليا وغير نهائي، إذ يحق لمقدمي طلبات الترشح الاعتراض على القرار، ليصدر فيما بعد بشكل مبرم، على حد تعبيره.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.