عاجل: اعتـ.ـقال الناشطة حسنة الحريري- تفاصيل ما حدث

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

عاجل: اعتـ.ـقال الناشطة حسنة الحريري- تفاصيل ما حدث

قالت قناة أورينت المحلية إن السلطات الأردنية قامت باعتقـ.ـال الناشطة السورية حسنة الحريري اليوم الاثنين.

وأضافت في خبر عاجل لها بحسب مصدر خاص أن الأمن الأردني يعتقـ.ـل الناشطة حسنة الحريري ويقتادها إلى جهة مجهولة

وفي وقت سابق قال الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة إن السيدة حسنا الحريري ستبقى في الأردن بعد جهود بذلت.

وبحسب تغريدة لنائب رئيس الائتلاف الوطني عقاب يحيى قال إن السيدة المناضلة حسنة الحريري.. ستبقى في الأردن بعد الاستجابة للجهود التي بذلت .. إنها واحدة من رايات

والشهر الماضي علقت السلطات الأردنية،على الأنباء المتواردة حول نية عمان ترحيل السيدة حسناء الحريري، المعروفة بـ “خنساء حوران”.

ونفى مسؤول أردني، بحسب ما نقل “العربي الجديد”، صدور قرار بترحيل “خنساء حوران”، مشيرًا إلى أن مثل هذه القرارات تصدر بشكل مباشر وعلني من الجهات المسؤولة.

وقال المسؤول إن الأردن يستضيف حوالي 1.3 مليون لاجئ، وهو أكبر بلد مستضيف للاجئين مقارنة بعدد السكان.

وأشار الموقع إلى أن صفحة “عمون” المحلية نفت صحة الأنباء المتواردة عن إجبار “الخنساء” على مغادرة الأردن.

يذكر أنه انتشرت في الآونة الأخيرة أنباء تفيد بأن السلطات الأردنية أصدرت قرارًا بترحيل ثلاثة ناشطين سوريين، بينهم خنساء حوران، حسنة الحريري، وأعطتهم مهلة أسبوعين للرحيل وإلا ستقوم بإجبارهم على ذلك.

وبالنسبة لما تداولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول السيدة حسناء الحريري، نقل موقع “عمون” عن المصدر قوله “إنها (الحريري) جاءت إلى الأردن لاجئة كغيرها من مئات الآلاف من الأشقاء السوريين وقدم لها الأردن كل العناية اللازمة، ولم يجبرها الأردن على العودة إلى سورية”.

وأوضح المصدر أنه تم تحذير الحريري عدة مرات من ممارسة نشاطات غير قانونية تسيء للأردن، وتم إبلاغها بالبحث عن وجهة أخرى إذا ما أرادت الاستمرار في تلك الممارسات، مؤكداً على عدم صدور أي قرار بإجبارها على العودة إلى سورية، وأن ذلك مجرد ادعاءات باطلة. وقال المصدر إن ذلك ينطبق أيضاً على إبراهيم الحريري ورأفت الصلخدي.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن السلطات الأردنية أبلغت ثلاثة لاجئين سوريين بترحيلهم من الأردن، خلال 14 يوماً. وأضاف المرصد إن من المبلغين بقرار السلطات الأردنية المعتقلة السابقة لدى النظام السوري حسناء الحريري

والتي لقبت بـ”خنساء حوران”، مناشداً بإيقاف ترحيل الحريري وجميع السوريين من أراضي المملكة. وحذر المرصد من أن تواجه الحريري خطر الاعتقال في بلادها، في حال إرغامها على العودة إلى سورية.

هذا وكان ناشطون في الأردن دشنوا وسم (#لا_لترحيل_حسناء الحريري)، مطالبين السلطات الأردنية بعدم ترحيل حسنة الحريري.

وكتب ياسر أبو هلالة، في تغريدة له، أن الأردن ظل ملاذا لكل مستجير، مشيراً إلى أن دستوره والتزاماته الدولية تنص عل ذلك، مطالباً بعدم ترحيل الحريري.

كما ناشد المنشد السوري يحيى حوى السلطات الأردنية بعدم ترحيل حسناء الحيري، لافتاً إلى أن قوات الأسد لا ترحم أحدا.

وأوضح زياد شيخاني، في تغريدة له، أنه لا يجوز إعادة اللاجئين لبلدانهم خشية تعرضهم للاضطهاد، لافتاً إلى أن تهديد الأردن للحريري مخالف للمعاهدات الدولية بخصوص اللاجئين.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.