الرئيس بايدن يوجه رسالة للإسلام والمسلمين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

الرئيس بايدن يوجه رسالة للإسلام والمسلمين

هنّأ الرئيس الأميركي، جو بايدن، الاثنين، المسلمين في الولايات المتحدة وحول العالم بقدوم شهر رمضان، وشدد على أهمية المسلمين في تركيبة الولايات المتحدة الاجتماعية، كما أكد وقوفه إلى جانب الأويغور في الصين والروهينغا في ميانمار (بورما).

وفي بيان نشره البيت الأبيض، الاثنين، قال بايدن، “مع بدء الأميركيين (المسلمين) صيامهم الغد، نتذكر الصـ.ـعوبات التي واجهناها هذا العام. خلال هذه الجـ.ـائحة، لا يمكن للأصدقاء والأحباء الاجتماع للاحتفال سويا، والعديد من العائلات ستجلس وحدها لتناول الإفطار دون أحبائها”.

وأضاف “لكن المجتمعات المسلـ.ـمة تبدأ هذا الشهر بأمل جديد. العديد سيركزون وعيهم على وجود الله في حـ.ـياتهم وتأكيد التزامهم بخدمة الآخرين، وهو أمر يمليه عليهم إيمانهم، والتعبير عن الامتنان والشكـ.ـر للهبات التي يتمـ.ـتعون بها، الصحة والعـ.ـيش الكريم والحياة نفسها”.

وأكد بايدن أن “الأميركيين المسـ.ـلمين أثروا بلادنا منذ تأسيسها، إنهم يمـ.ـتازون بالتنوع والاخـ.ـتلاف مثل أميركا التي ساهموا في تأسيسها.

اليوم، المسلمون يقودون جهود مكـ.ـافحة كوفيد-19، ويلعبون دورا رئيسيا في تطوير اللقـ.ـاحات ويتقدمون العمال في قطاع الرعاية الصحية، إنهم يخـ.ـلقون فرصا للتوظيف كـ.ـرواد وأصحاب أعمال، ويخـ.ـاطرون بحـ.ـياتهم للاستجابة للطـ.ـوارئ والتعليم في المدارس، ويخدمون بتفانٍ في القطاعات العامة عبر أرجاء البلاد، ويشكلون عنـ.ـصرا أساسيا في الصـ.ـراع المستمر من أجل تحـ.ـقيق المـ.ـساواة العـ.ـرقية والعـ.ـدالة الاجتماعية”.

واستدرك الرئيس الأميركي قائلا: “لكن ومع هذا كله، يـ.ـتواصل استهداف الأميركيين المسلمين من خلال التنـ.ـمر والانحـ.ـياز وجـ.ـرائم الكـ.ـراهية.

هذا التعـ.ـصب وهذه الهـ.ـجمات خـ.ـاطئة. هي غير مقبولة. ويجب أن تتوقف. لا يجب على أي شخص في أميركا أن يعـ.ـيش، أو تعـ.ـيش، في خـ.ـوف من التعبير عما يؤمن به. وإدارتي ستعمل بلا كلل لحـ.ـماية حقوق الناس كافة وسلامتهم”.

وأشار بايدن إلى قرار حـ.ـظر السفر الذي قام بإبطـ.ـاله، إضافة إلى المشاكل التي يعاني منها الروهينغا والأويغور.

وقال “في أول يوم من رئاستي، كنت فخـ.ـورا بإنهاء حـ.ـظر سفر المسلمين المعيـ.ـب، وسـ.ـأواصل الدفاع عن حقـ.ـوق الإنسان في كل مكان، من بينهم الأويغور في الصين والروهينغا في بورما (ميانمار) والمجتمـ.ـعات المسـ.ـلمة في كافة أنحاء العالم”.

واختتم بايدن بيانه قائلا: “نتذكر أولئك الذين فقدناهم منذ رمـ.ـضان الماضي، نشعر بالتفـ.ـاؤل لأيام أفضل قدما، وكما يذكّرنا القـ.ـرآن الكريم ‘اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ’، وهو الذي سيقـ.ـودنا من الظلـ.ـمة إلى النـ.ـور”.

وأشار إلى أن الاحتفال في البيت الأبيض بشهر رمضان سيكون افتـ.ـراضيا، إلا أنه قرر، برفقة زوجته السيدة الأولى جيل بايدن، إحـ.ـياء مراسم الاحتفال بالعيد في البيت الأبيض شخـ.ـصيا العام القادم “إن شاء الله”.

وهنأت نائبة الرئيس، كامالا هاريس، في تغـ.ـريدة بالفيديو، عبر تويتر، المسلـ.ـمين حول العالم بشهر رمضان المبارك، “الذي تأخـ.ـذ فيه العائلات المسلـ.ـمة وقتا لمساعدة من هم في أمس الحاجة إلى المساعدة، والتأمل في النعم التي تأتي مع الإيمان”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.