دولة عربية ثانية تعلن الأربعاء أول أيام رمضان

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

دولة عربية ثانية تعلن الأربعاء أول أيام رمضان

أعلن الخبير الفلكي، هشام العيساوي، الأربعاء الماضي، عن تاريخ حلول شهر رمضان لسنة 2021.

وقال العيساوي في مجموعة فيسبوكية، إنه تبعا للنتائج الحسابية الأولى، فإن شهر رمضان المبارك بالمملكة الأردنية، سيحل يوم الأربعاء 14 أبريل القادم.

يشار إلى أنه سيتعذر إقامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان لهذه السنة نظرا للوضعية الوبائية ببلادنا.

وأكد مصدر حكومي لـ”سيت أنفو”، أنه سيتم إغلاق المساجد خلال صلاتي الفجـ.ـر والعشاء، مع مواصلة اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لضمان صحة المصلين في المساجد المفتوحة خلال صلوات الظهر والعصر والمغرب.

وافاد المصدر ذاته، أن هذا القرار جاء بناء على عقد لقاءات تنسيقية بين السلطات المحلية والمندوبيات الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمجموع التراب الوطني.

وتجدر الإشارة أن الحكومة قررت حظـ.ـر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا.

اقرأ أيضا: اقرأ أيضا: فنانة سورية شهيرة تثير الجدل.. رأيت الرسول في المنام وأرشدني للغناء.. عائلتي طلبوا مني تغيير اسمي(فيديو)

أثارت الفنانة السورية، شهد برمدا، جدلاً واسعاً بما كشفته عن الصـ.ـراع الذي تعيشه ما بين فنها وعائلتها المحافظة، والتي وصلت إلى حد طلبهم تغيير اسمها، وادّعت أن الحـ.ـجاب ليس مقياس الإيمان والحشـ.ـمة، وانها رأت الرسول في المنام ووجهها الى الغناء.

صوت المـ.ـرأة عـ.ـورة!
وقالت شهد برمدا في لقاء تلفزيوني مع الإعلامية رابعة الزيات، عبر برنامج “شو القصة”، على قناة “لنا”، إن عائلتها طلبت منها تغيير كنيتها لأنها تعتبر أن الغناء حـ.ـرام وأن صوت المرأة عـ.ـورة.

وأشارت شهد برمدا إلى أن عائلتها محافظة من الطرفين الأب والأم، مضـ.ـيفة: “عائلة والدي منقسمة إلى فئتين، الأولى ذات نفوذ اجتماعي والفئة الثانية هي فئة متدينة جدا حيث ما زالوا حتى الآن يعتبرون أن الديـ.ـن عبارة عن أن صوت المرأة عـ.ـورة وطريقة لباسها وعدم لبس الكـ.ـعب العالي أو وضع مسـ.ـاحيق التجميل”.

وتابعت شهد: “أما عائلة والدتي، فهي ملتزمة جدا. وكل ما أفعله يتنافى مع عائلتي منذ دخولي للوسط الفني.

ومعظمهم يعتبرون أنه لا يسمـ.ـح بوجود أحد من أفراد العائلة من الدخول هذا الوسط بسبب مكانتهم واسمهم في سوريا. لدرجة أنهم طلبوا مني أن أغير كنيتي لتصبح فقط شهد أحمد على اسم والدي”.

تشـ.ـتت وضياع
وأوضحت شهد برمدا أن هذا “الالتزام”، جعلها مقلة جداً في نشاطاتها الفنية وظهورها، كما جعلها تعـ.ـيش في حالة ضياع وتشتت ما بين إرضاء العائلة والمجتمـ.ـع. والحـ.ـفاظ على مسـ.ـيرتها الفنية.

وقالت شهد: “تأثرت حـ.ـياتي الفنية بسبب هذه القيود. وهناك الكثير من الأعمال التي أرفـ.ـضها بنفسي وأعتبرها غير مناسبة لفتاة نشأت في عائلة محافظة”.

وأكدت شهد برمدا أنه بالرغم من هذه القيود وهذا التشتت. إلا أنها فخـ.ـورة بكل ما قدمته من أعمال وأنها قادرة أن تترك أثرا وبصـ.ـمة بأدواتها المقـ.ـتنعة بها حتى لو لم تصل إلى ماتريد.

الحجاب والصلاة
وحول الحجاب، أوضحت شهد برمدا أنها كانت تضـ.ـعه في المجالس الدينية فقط، وأضافت: “لم أكن مقتـ.ـنعة بكل ذلك. لأن الحجاب ليس مقياساً للإيمان والدين. فوجه المرأة فيه إغـ.ـراء أكثر من شعرها”.

وتابعت: “تغيرت نظرتي للكثير من الأمور في الحـ.ـياة، خاصة الصلاة التي أصبـ.ـحت أراها بمعناها العميـ.ـق. وأصـ.ـلي بقلبي دون ضرورة التقيد بممـ.ـارسات وطقـ.ـوس معينة. فالصلاة إيمان وخشوع بالقلـ.ـب ولست بحاجة لوضع وسائط للتواصل مع ربي”.

وكشفت شهد برمدا في ختام اللقاء، أنها ستعود لممـ.ـارسة نشاطاتها الفنية، وستقوم بإحـ.ـياء حفلات في المستقبل القريب.

شهد برمدا
يشار إلى أن شهد برمدا (31 عاماً)، ولدت في حلب ، واشتهرت بعد وصولها إلى نهائيات برنامج سوبر ستار الموسم الثالث، وحصلت حينها على المركز الثاني بنسبة 47% من مجموع الأصوات ضد المتسابق السعودي إبراهيم الحكمي الذي فاز بالنهاية.

ومن أشد المعجبين بصوت شهد برمدا، هو الفنان العراقي كاظم الساهر الذي أشاد بها أكثر من مرة وفي أكثر من مناسبة.

اقرأ أيضا: فـ.ـتاة شبه عارية تجوب شوارع حلب.. ما الذي يحدث في سوريا؟

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً لفـ.ـتاة ظهرت بوضع صـ.ادم بسبب الظروف الصـ.ـعبة التي يعـ.ـيشها السوريون منذ نحـ.ـو 10 سنوات.

وبحسب الفيديو الذي رصدته الوسيلة, ظهـ.ـرت صبية عـ.ارية تماماً إلا ما يستـ.ـر عـ.ـورتها وصـ.درها وهي تمـ.ـشي بشوارع مدينة حلب تطلـ.ـب طعاماً.

الفتاة أثارت انتباه الناس وتوقفت عند أحد المحلات فتـ.ـجمع مواطنون حولها وهم يسـ.ـتفسرون عن وضعها وما تريده.

وقال ناشطون إن الجـ.وع أجبر الفتاة على الخـ.ـروج بهذه الحالة الغريبة واللافتة للأنظار.

وأوضح الناشطون أن الفتاة لا تريد المال بل تريد طعـ.ـاماً بسبب جـ.ـوعها وفقرها الذي أوصـ.ـلها إلى هذه الحالة.

وأكد الناشطون أن نظام الأسد أوصل السوريين إلى مراحل لم تـ.ـمر على سوريا وشعـ.ـبها من قبل كعـ.ـقاب لهم لمعـ.ـارضتهم الحكـ.ـم وانتفاضـ.ـتهم.

الفيديو لاقى استهجاناً واسعاً من قبل معظـ.ـم شراح المجتمع السوري لا سيما أن المشـ.ـهد غير مألوف في بلد كسوريا.

وعبر كثير من المتابعين عن اسـ.تيائهم من المشـ.ـهد وما يحمله من آلا م لصـ.ـبايا سوريا ومعـ.اناتهن في ظل الظروف المعيشية والاقتصادية القـ.اسية.

وحمل متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي نظام الأسد المسؤولية الكاملة عن الفـ.ـوضى ومشاهد البـ.ـؤس التي وصل إليها أهالي سوريا.

معلقون شـ.ـككوا برواية جوع الفتاة لا سيما وأنهم اعتبروا أنها من طـ.ـبقة راقية ولا تعكس ملامحها وصـ.ـبغة شعرها حالة البؤس والفقر.

وذهب آخرون إلى أن تنـ.ـاقل الفيديو لا يليق بالسوريين الذين لم يـ.ـبخلوا على أحد في يوم من الأيام معتبرين أنه يشـ.ـوه صورة المدينة.

وزاد آخرون أن الفتاة قد تكون مجـ.ـبرة على هذا التصرف أو مدفوعة من شخص آخر أو فقدت عقلـ.ـها لسبب ما لاسيما نعيش فوضى أمنية.

وتعاني مناطق سيطرة الأسد من أزمة وقـ.ـود خـ.ـانقة، ازدادت وتيـ.ـرتها منذ بداية الأسبوع الحالي، وتسبـ.ـبت بجـ.ـمود اقتصادي وطبـ.ـي واجتماعي، وبأزمة مواصلات غير مسبوقة، دفعت البـ.ـعض لاستخدام الدواب والعـ.ـربات القديمة في التنـ.ـقل.

وقبل ايام صرّح وزير خارجية نظام الأسد “فيصل المقداد” بأن “سوريا تتخذ كل التسهيلات التي تساعد في تهيـ.ـئة الظروف التي تضمن أوضاعاً معيـ.ـشية جـ.ـيدة للعائدين”، متهـ.ـماً الدول الغربية بالتعامل مع ملـ.ـف اللاجئين السوريين بطريقة “مسيّـ.ـسة”، تعتمد على “التضـ.ـليل”.

وقال المقداد خلال استقباله وزير الشؤون الاجتماعية والسياحة اللبناني “رمزي مشـ.ـرفية”، أمس السبت: “سوريا ترحـ.ـب بعودة كل اللاجئين إلى وطنهم وتقـ.ـوم باتخاذ كل الإجراءات والتسـ.ـهيلات التي تساعد في تهـ.ـيئة الظـ.ـروف التي تضـ.ـمن عودة آمـ.ـنة وأوضاعا معيـ.ـشية جيدة للعائدين”، حسب تعبيره.

وأضاف: “ولكن بعض الدول الغربية تتعامل مع هذا المـ.ـلف بطريقة مسيسة معتمدة على وسائل التضـ.ـليل وتشـ.ـويه الحـ.ـقائق والضغـ.ـوط على الدول المستـ.ـضيفة للاجئين”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.