آخر أعمال “حاتم علي”.. قصة عائلة سورية دمر النظام معمل “الشوكولا” الذي تملكه

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

كشفت الفنانة السورية يارا صبري، المقيمة في كندا، تفاصيل جديدة عن آخر أفلام المخرج الراحل حاتم علي، حيث دار فيلمه “شوكولا من أجل السلام” المصور في كندا، عن قصة نجاح لعائلة سورية دمر نظام الأسد، معمل “الشوكولا” الذي كانت تملكه بغارة جوية في سوريا.

وقالت يارا صبري، في لقاء عبر قناة “العربية” إن المخرج الراحل مثّل في الفيلم الذي كان من المفترض عرضه العام الماضي في صالات السينما العالمية، إلا أنه تم التأجيل بسبب جائحة كورونا، مضيفة أنها “لعبت دور الأم في العائلة، فيما لعب حاتم علي دور الأب، والممثل أيهم أبو عمار أخذ دور طارق أحد أبنائها إضافة للفنانة السورية نجلاء الخمري التي لعبت دور ابنتها”.

وأخرج الفيلم حاتم علي إلى جانب المخرج الكندي (Jonathan Keijser)، وشاركت زوجة الراحل علي، دلع الرحبي، في بعض تفاصيل السيناريو.

ويروي الفيلم قصة حياة عائلة سورية مهاجرة استطاعت التغلب على المصاعب، وافتتاح مصنع للشوكولاتة في المهجر، الأمر الذي لفت الأنظار إلى نجاحاتها التي أشار إليها بفخر رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، في خطاب ألقاه أمام قمة الأمم المتحدة الخاصة في 2016، واصفاً قصة هذه العائلة السورية بأنها “مثال للاندماج” الفعلي والانصهار الإيجابي للاجئين العرب في كندا.

وقال طارق هدهد في المقابلة التي أجرتها “العربية”، “كنت طالبا في كلية الطب بدمشق، ولم أكمل دراستي، انتقلت عائلتي إلى لبنان، وهناك عملت في منظمات إغاثية، ومن هناك قررنا السفر إلى كندا كون أنه ليس لدينا خط رجعة إلى سوريا، وفي عام ٢٠١٥ وصلنا كندا، كنا نملك معمل شوكولا في سوريا، وكان أحد أكبر مصانع الشوكولا في الشرق الأوسط، دمر بغارة جوية عام ٢٠١٦، وبوصولنا كندا قررنا أن نكمل عملنا وكان لي الشرف أن تتحول القصة إلى فيلم”.

وعن تأسيس عملهم، قال “عندما وصلنا إلى كندا بدأنا بالمطبخ في المنزل، وتوجهنا إلى أحد الاجتماعات الحكومية في المدينة التي كنا نعيش بها، وأحب الحاضرون فكرتنا كما أحبوا الشوكولا، ومن هناك انطلقنا”.

ويروي الفيلم التحديات التي واجهها طارق هدهد ووالده في الحصول على التمويل اللازم والتسهيلات، مرورا بتأسيس المصنع والبدء في الإنتاج، وتشغيله للأيدي العاملة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.