توقف الدعم المالي.. أخبار غير سارة للاجئين السوريين.. تصريحات رسمية عن المرحلة الجديدة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

توقف الدعم المالي.. أخبار غير سارة للاجئين السوريين.. تصريحات رسمية عن المرحلة الجديدة

كشف مدير “المنظمة العربية الأوروبية لحقوق الإنسان”، كاظم هنداوي، قائلا إن الفترة المقبلة بالنسبة للاجئين السوريين في أوروبا ستكون غير جيدة.

وأوضح هنداوي، أن اللاجئين السوريين في أوروبا مقبلون على مرحلة حرجة، بسبب انخفاض الدعم المالي المقدم لملف اللاجئين.

واعتبر أن وضع اللاجئين في دول جوار الاتحاد الأوروبي مثل البوسنة “مزرٍ للغاية”، بحسب ما نقل عنه “راديو روزنة”.

ولفت الخبير إلى أن الدول الأوروبية تبرر تقاعسها عن التقصير تجاه اللاجئين باهتمامها بأوضاعها الداخلية ومكـ .ـافحة فيروس كورونا.

وأكد أنه لا يوجد أي مبرر لدول الاتحاد الأوروبي يجعلها تتقاعس عن الوفاء بعهودها فيما يتعلق بمساعدة اللاجئين السوريين.

وأردف: وضع اللاجئين في أوروبا غير مستقر، حيث أعلنت بعض دول الاتحاد الأوروبي سابقاً بأن بعض المناطق في سوريا باتت آمنة، وحتى ألمانيا التي كانت قائدة الاتحاد الأوروبي بما يخص استقبال اللاجئين قد أعلنت أيضاً أنه لا يوجد مانع من ترحيل السوريين من أراضيها.

وزاد بالقول: هذا القانون وتفعيله بحد ذاته هو أزمة للاجئين، والإهمال سيكون متراكما بحق اللاجئين السوريين.
المصدر: الوكالة

اقرأ أيضا: الكشف عن مخطط سري لتعيين هذه الشخصية رئيسة لسوريا!!

ذكرت مصادر إعلامية، أن رئيس النظام في سوريا “بشار الأسد”، يتحضر لتطبيق خطة بديلة في حال فشله بالاستمرار في حكم البلاد.

وخلال اتصال مع قناة “العربية نت”، أكد الصحفي والمحلل السياسي السوري المعارض، أيمن عبد النور، أن بشار الأسد قد يلجأ للخطة “ب”، في حال فشل بترشيح نفسه للرئاسة.

وأضاف أن أولوية “الأسد” البقاء على سدة الرئاسة، وهو ما أبلغ به روسيا، التي قد تلجأ لترشيح منافس لرئيس النظام من المعارضة، وتواجه صعوبات لأجل تحقيقه.

وأوضح أن لدى بشار الأسد خيارات أخرى، منها ترشيح أسماء الأسد لتكون بديلًا له، وهو ما بدأ بالتمهيد له عبر تعليق صور “أسماء” في الكثير من مكاتب مسؤولي النظام إلى جانب صورة زوجها.

مضيفًا أن الترويج لأسماء الأسد، تم عبر عدة أمور منها تعليق صورة كبيرة لها في أحد الملاعب ببابا عمرو بمدينة حمص، وظهورها غير المسبوق في كثير من المناسبات.

ويرى “عبد النور” أن إدراج الولايات المتحدة اسم أسماء الأسد، ضمن حزمة العقوبات الأمريكية الجديدة هو رسالة بعدم قبول استبدال “بشار” بـ”أسماء”، وقطع للطريق من قبل إدارة ترامب على الإدارة الجديدة من استخدام زوجة الأسد في حكم سوريا.

من جهة أخرى، رأى مستشار حركة “الشغل المدني في سوريا ” المحامي “عيسى إبراهيم”، في حديثٍ مع “العربية نت” أن ظهور صور أسماء الأخرس في بعض المكاتب الحكومية، يأتي في سياق سعي النظام لتأمين حكمه، مستخدمًا شعاراته الاعتيادية “العصبيات وحماية الأقليات والمقاومة”.

وأكد أن زوجة رئيس النظام لا تمتلك الشعبية الكافية في الأوساط الشعبية السورية، وأن مساعي تنصيبها على كرسي الرئاسة يعبر عن عقلية فئوية قديمة تحت مستوى الدولة.

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد تعمد تلميع صورة أسماء الأخرس مؤخرًا، عبر تكثيف ظهورها الإعلامي، وتغطية بعض تفاصيل حياتها إعلاميًّا، وقيامها بإجراء زيارات لعدة مناطق خاضعة لسيـ .ـطرة النظام، وتفقد جرحـ .ـى قوات الأسد في عدة مدن وبلدات من الساحل السوري

أسماء الأسد على الموعد.. رياض حجاب وعدة شخصيات تبدأ التحرك

أرسلت شخصيات سورية معارضة رسالة إلى الحكومة البريطانية، اليوم السبت 26 كانون الأول/ ديسمبر 2020

طالبت فيها بفرض عقـ.ـوبات على أسماء الأخرس زوجة بشار الأسد، ووالديها وأخويها، على غرار العقـ.ـوبات الأمريكية الأخيرة التي طالت أسماء وأفراداً من عائلتها.

وذُيلت الرسالة بأسماء الموقعين عليها، وهم: رياض حجاب، رئيس وزراء سوريا السابق، وجورج صبرا، رئيس سابق للمـ.ـجلس الوطني السوري ومعـ.ـتقل سياسي سابق، وعبد الباسط سيدا، رئيس سابق للمجلس الوطني السوري

ولؤي صافي، رئيس سابق للمجلس السوري الأميركي، ومحمد صـ.ـبراكبير المـ.ـفاوضين السابق في مباحـ.ـثات جـ.ـنيف للسـ.ـلام في سوريا، وسهير الأتاسي نائب رئيس سابق لائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية

وآمنة خولاني، مدافعة عن حقـ.ـوق الإنسـ.ـان ومعـ.ـتقلة سابقة وحـ.ـائزة على جـ.ـائزة الخارجية الأميركية للمرأة الشـ.ـجاعة للعام الحالي، وأديب الشيشكلي، سياسي مستـ.ـقل ورجل أعمال، وعبد الرحمن الحاج، أستاذ جامعي، مديـ.ـر مؤسسة الذاكرة السورية، ووائل العـ.ـجي، أمين رابطة المحافظين الشرق أوسطيين.

وحصلت صحـ.ـيفة “جسر” على نسخة من الرسالة، جاء فيها:

حضرة النائب المحترم دومينيك راب، النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير خارجية المملكة المتحدة..
السيد وزير الخارجية..

نحن الموقـ.ـعون أدناه، نتوجه إليكم بصفتنا شخصيات سورية مستقلة، تعمل من أجل تحقـ.ـيق تغيير ديمقراطي مسـ.ـتدام وسلمي في سوريا.

في يوم الثلاثاء الواقع في الثاني والعشرين من شهر كانون الأول/ ديسمبر الحالي، قامت وزارة الخارجية الأميركية بإصدار قائمة جديدة من الأسماء المشمولة بالعقـ.ـوبات تحت طائلة قانون المحاسبة المعروف بقـ.ـانون قيـ.ـصر

الذي يهدف لردع الأشخاص الفاسـ.ـدين المتـ.ـورطين بدعم وتمويل الجرائم التي يرتكبها نظام الأسد ضـ.ـد الشعب السوري، ويقومون في الوقت نفسه بالإثـ.ـراء غير المشروع من خلال ذلك، وشملت هذه القائمة إضافة لزوجة الأسد، أسماء الأخرس، والديها وأخويها وجميعهم يحملون الجنـ.ـسية البريطانية.

لقد ذكر بيان الخارجية الأميركية في سياق عرضه لحيثـ.ـيات القرار أن “عائلتي الأسد والأخرس قد راكمتا ثرواتهم المشبـ.ـوهة على حساب الشعب السوري من خلال هيـ.ـمنتهم على شبكات فسـ.ـاد معـ.ـقدة تمتد خيوطها في أوربا ومـ.ـنطقة الشرق الأوسط ودول أخرى

فيما تستمر معـ.ـاناة الشعب السوري غير الموصوفة للحصول على احتـ.ـياجاته الأساسية من خبز ووقود ودواء، حيث أن النظام الحـ.ـاكم قد رفع الدعـ.ـم عن هذه السـ.ـلع الرئيسية”.

السيد الوزير، إن هذه العقـ.ـوبات قد جاءت بالتنسيق الوثيق بين حكومتي الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة ولذلك فإننا ندعو حكومتكم للإسراع باتخاذ إجراءات مماثلة

إن اتخاذكم لمثل هذه الإجراءات سيرسل رسالة أمل لشعبنا ورسالة قوية لبقية الشعوب مفادها أن المملكة المتحدة لن تكون مكاناً آمنا للذين يضـ.ـطهدون شعوبهم.

السيد الوزير، إننا نقدر عاليا ثبات الحكـ.ـومة البريطانية على مواقفها المبدئية الداعـ.ـمة للشعب السوري في كـ.ـفاحه من أجل الحرية والكرامة والديمقراطية.

لقد أثبتت حكومة المملكة المتحدة وأثبتم أنتم شخصـ.ـيا التزامكم بقضـ.ـايا حقوق الإنسان والدفاع عن المعـ.ـذبين والمضطـ.ـهدين كالويغور في الصين، الروهينجيا في بورما، المسـ.ـيحيين في نيجيريا، الإيزيديين في العراق والمـ.ـدنيين الأبرياء في سوريا.

السيد الوزير، إننا على ثـ.ـقة بأن حكومتكم ستأخذ اقتراحنا هذا بكل جدية، وستتخذ الإجراءات اللازمة، مثبتة مرة أخرى أن حـ.ـكومة صاحبة الجلالة رائدة في هذا المجال.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.