أصبح جـ.ـريمة.. عاجل: أول دولة تحـ.ـظر جميع مواقع التواصل وبرامج الانترنت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

أصبح جـ.ـريمة.. عاجل: أول دولة تحـ.ـظر جميع مواقع التواصل وبرامج الانترنت

وقال موقع “فيس بوك” يوم الإثنين، إنه أزال شبكة من الحسابات المرتبطة بوزارة الإعلام الأوغندية التي “استخدمت حسابات مزيفة ومكررة لإدارة الصفحات، والتعليق على محتوى الآخرين، وانتحـ.ـال هـ.ـوية المستخدمين، وإعادة مشاركة المنشورات في مجموعات لجعـ.ـلها تبدو أكثر شهرة. مما كانوا عليه”.

أغلقت أوغندا، جميع وسائل التواصل الاجتماعي في البلاد، في أعقاب اتهامات للرئيس يوري موسيفيني إلى “فيس بوك” بالانحياز لصالح منافسه في الانتخابات الرئاسية المقررة يوم الخميس.

واعتذر موسيفيني (76 عامًا)، عن الإزعاج الناجم عن الحظر، لكنه قال إن أوغندا لم يكن لديها خيار بعد أن حذف “فيس بوك” العديد من الحسابات المرتبطة بحملته لإعادة انتخابه.

وقال في خطاب وطني: “إذا كنت تريد أن تنحاز إلى (الحزب الحاكم) ، فلن تعمل هذه المجموعة في أوغندا. لا يمكننا أن نتسامح مع هذه الغطرسة من أي شخص يأتي ليقرر لنا من هو الصالح ومن هو الشرير”.

وقال موقع “فيس بوك” يوم الإثنين، إنه أزال شبكة من الحسابات المرتبطة بوزارة الإعلام الأوغندية التي “استخدمت حسابات مزيفة ومكررة لإدارة الصفحات، والتعليق على محتوى الآخرين، وانتـ.ـحال هـ.ـوية المستخدمين، وإعادة مشاركة المنشورات في مجموعات لجعلها تبدو أكثر شهرة. مما كانوا عليه”.

ولم يرد عملاق الشبكات الاجتماعية على الفور على تعليقات الرئيس الأوغندي الثلاثاء، لكن “تويتر”، الذي بدا متأثرًا أيضًا بالحظر، انتقد الخطوة.

وقال في بيان، “انها ضارة بشكل كبير، تنتهك حقوق الإنسان الأساسية ومبادئ الإنترنت المفتوح، ونحن ندين بشدة إغلاق الإنترنت”.

وأضاف: “الوصول إلى المعلومات وحرية التعبير، بما في ذلك المحادثات العامة على “تويتر”. ليس أكثر أهمية من أي وقت مضى خلال العمليات الديمقراطية، وخاصة الانتخابات”.

ويواجه موسيفيني، الذي يحكم أوغندا منذ عام 1986، تحديًا من المغني الشعبي والنائب المعارض بوبي واين. الذي اجتذب عددًا كبيرًا من شباب البلاد.

ويستخدم واين (38 عامًا)، “فيس بوك” للتغطية الحية لحملاته ومؤتمراته الصحفية. قائلاً إن العديد من وسائل الإعلام – ومعظمها مملوكة لحلفاء حكوميين أو تديرها الدولة – رفضت استضافته.

ودعا المعهد الدولي للصحافة، وهو هيئة مراقبة إعلامية عالمية، أوغندا إلى إعادة شبكات التواصل الاجتماعي.

وقالت في بيان: “أي جهود لمنع وصول الصحفيين أو أفراد الجمهور عبر الإنترنت هي انتهاكات غير مقبولة للحق في الحصول على المعلومات”.

لأول مرة.. واتساب يوجه نداء عاجلا لكل سكان العالم

قال المتحدث الرسمي لشركة واتساب، إن تحديث سياسة الخصوصية الذي أعلنته الشركة لا يتسبب في أي تغيير يتعلق بممارسات مشاركة البيانات ولا يؤثر إطلاقًا في خصوصية المستخدمين.

وأضاف في بيان صحفي اليوم الاثنين: “كما سبق وأعلنا في شهر أكتوبر الماضي، يعمل تطبيق واتساب على مساعدة المستخدمين في إجراء عمليات الشراء بالإضافة إلى الحصول على خدمات الأعمال مباشرة عبر التطبيق”.

ويستخدم معظم الأشخاص تطبيق واتساب لإجراء محادثة مع الأصدقاء والعائلة، بينما يتزايد عدد المستخدمين الذي يحاولون الحصول على خدمات الأعمال أيضًا، وفقًا للبيان.

وقال إن من أجل المزيد من الشفافية، فقد حدثت الشركة سياسة الخصوصية لتمكن الشركات التي ترغب في تقديم خدماتها عبر تطبيق واتساب مستقبلاً اختيار تلقي خدمات استضافة آمنة من خلال الشركة الأم “فيسبوك” بهدف تيسير إدارة تواصل تلك الشركات مع عملائها عبر تطبيق واتساب.

وبحسب البيان فإن مستخدم واتساب سيظل له حرية الاختيار ما إذا كان يرغب في التواصل مع إحدى الشركات عبر التطبيق أو لا يرغب في ذلك.

وأضاف المتحدث:”لا يتسبب هذا التحديث في أي تغيير فيما يتعلق بممارسات مشاركة البيانات عبر واتساب مع فيسبوك، كما لا يؤثر إطلاقًا في خصوصية تواصل المستخدمين مع أصدقائهم أو عائلاتهم في جميع أنحاء العالم”.

وقال البيان إن شركة واتساب متلزمة بحماية خصوصية مستخدمي التطبيق، مشيرًا إلى أنها على تواصل بصفة مباشرة مع المستخدمين فيما يتعلق بتلك التغييرات حتى يتوفر لهم الوقت الكافي لمراجعة السياسة الجديدة على مدار الشهر المقبل.

يذكر أن مستخدمي واتساب سيفقدون حساباتهم على التطبيق بحلول 8 فبراير المقبل في حال لم يوافق المستخدم على هذا التحديث حتى هذا التاريخ.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.