أول رئيس في العالم يفعلها.. نشر رقمه وطالب شعبه ’’ضيفوني واتس آب وتلغرام’’ وهذا ما حصل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

أول رئيس في العالم يفعلها.. نشر رقمه وطالب شعبه ’’ضيفوني واتس آب وتلغرام’’

نشر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو رقم هاتفه عبر حسابه الموثق في موقع تويتر، وطلب من شعبه أن يضيفوه على مجموعات الواتساب والتليغرام.

ونشر مادورو رقم هاتفه (04262168871)، وقال “أضيفوني لمجموعاتكم”، وحصل مقطع الفيديو على تفاعل كبير بين مغردين على تويتر.

وتعد هذه الخطوة غريبة على البروتوكولات والأعراف الدبلوماسية.

وبعد ساعات، أعاد مادورو نشر مقطع فيديو يوضح حالة جهازه المحمول، بعد أن أضافته عشرات الالآف من المجموعات على التطبيقيْن، وقال إن “التجاوب كان هائلًا”.

ويواجه مادورو ضغوطًا كبيرة من المعارضة التي تساندها إدارة الرئيس الأمريكي (المنتهية ولايته) دونالد ترمب، لا سيّما وأن اقتصاد بلاده يعاني تحدياتٍ كثيرة، وسبق أن عرض ترمب مكافأة مالية لمن يقبض على مادورو.

وتعرض مادورو لمحاولة اغتيال فاشلة، قبل عامين، أثناء إلقائه كلمة بإحدى المناسبات العسكرية، بالعاصمة كاراكاس، وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) حينها، أنه تعرّض لهجومٍ بطائراتٍ مسيّرة محمّلة بمتفجرات، لكنه نجا، وأصيب عدد من حراسه.

وأعلنت الحكومة الفنزويلية، في يونيو/حزيران 2019، إحباط محاولة انقلابية تشمل اغتيال مادورو، وأشارت السلطات إلى عناصر تابعة للحكومة تسللت وسط القائمين على المحاولة الانقلابية.

وتشهد فنزويلا توترًا، منذ 23 من يناير/كانون الثاني 2019، إثر زعم قائد المعارضة ورئيس البرلمان خوان غوايدو أحقيته بتولي الرئاسة مؤقتًا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف ترمب بـ”غوايدو” رئيسًا انتقاليًا لفنزويلا، وتبعته كندا وعدد من دول أمريكا اللاتينية وأوربا، وعلى خلفية ذلك، أعلن مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده.

في المقابل، أيدت بلدان -بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا- شرعية مادورو، داعية إلى رأب الصدع ومواجهة العناصر المنشقة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.