مسؤول تركي يوجه كلمة لامرأة سورية تجمع النايلون لإطعام أطفالها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

مسؤول تركي يوجه كلمة لامرأة سورية تجمع النايلون لإطعام أطفالها

وجه مدير مخيم نيزب للاجئين السوريين في تركيا، “جلال دمير” رسالة إلى سيدة سورية نشر صورتها وهي تجمع البلاستيك بين القمامة لتأمين لقمة عيشها.

وقال دمير في منشور له عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “نعتذر منك يا أختنا الكريمة نيابة عن كل إنسان شريف”.

وأضاف المسؤول التركي مخاطباً السيدة السورية: “يا أختي نحن نسـ.تـ.حي من رجولتنا لأننا مقـ.صـ.رون اتجاهك ونشفق عليك من بعيد في بيوتنا وجانب دفئ مدافئنا”.

رزقك أفضل من منة المنظمات
وأرف متحدثاً عن حال الملايين ممن يشاهدون مـ.أسـ.اة تلك السيدة وغيرها: “دون أن نحرك ساكناً لنـ.خـ.لصك مما أنت فيه وإذا أتيت إلى بلادنا نعاملك كأنك هاربة من الحـ.رب”.

وذكر دمير في منشوره: “يا أختي اعلمي أن رزقك الذي تجمعيه من القمامات أفضل من منتنا ومنة المنظمات لدينا”.

“يا أختي أنت أشرف من الذين يقومون بتنوظيف ناس أمثالك ولا يدفعون أجر تعبهم في بلادنا” يضيف المسؤول التركي في منشوره.

عبرة للحضارات والثقافة
وتابع: يا أختي أنت أشرف من حضارات القرن وحالك هذا هي عبرة للحضارة والثقافة .. يا أختي عندنا ناس من أبناء بلدك يصرفون أموالاً فى ليلة واحدة بمبالغ خيالية دون أن يبالوا بحالك”.

وختم جلال دمير منشوره مخاطباً السيدة: “يا أختى تعلمنا وتعودنا أن نتعاطف معكم من بعيد فقط، يا أختي نعتذر منك نيابة عن كل رجل شريف أحـ.رقـ.ت قلبه بحالك هذا.

وكان المسؤول التركي قد أكد في منشورات أخرى له على فيسبوك أن السوريين، حققوا فائدة وغنى لتركيا، في إشارة إلى الفائدة الاقتصادية التي حققها وجود السوريين في الأراضي التركية.

السوريون والقضية الإنسانية
وعلق دمير حسبما رصد مدى بوست، على ما قاله: “أنا لا ادافع عن السوريين بل ادافع عن الحقيقة المختبئة وراء السوريين. وهو: ” القضية الإنسانية”.

جلال دمير هو كاتب تركي من ماردين درس العلوم الشرعية واللغة العربية على يد كبار العلماء، يكتب في العديد من المجلات والصحف الرسمية.

ويقيم في تركيا ثلاثة ملايين و579 ألفًا و332 لاجئًا سوريًا وفق بطاقة الحماية المؤقتة (كيملك)، حسب إحصائيات المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية لعام 2019.

وتعتبر “إسطنبول” من إحدى أكثر الولايات التركية التي تحتضن اللاجئين السوريين، إلى جانب ولاية “غازي عنتاب”، وتصل نسبة السوريين في إسطنبول إلى 3.64% من عدد السكان الإجمالي في المدينة.
المصدر: مدى بوست

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.