تفاصيل جديدة عن إصابة بوتين.. وعملية نقل للسلطة ستجري لهذا الشخص بحسب سياسي روسي(فيديو)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

سياسي روسي يكشف الأسرار عن إصابة بوتين بمرض خطير.. وعملية نقل للسلطة ستجري لهذا الشخص

يتعرض بوتين لانتقادات كبيرة من الإعلام الغربي الذي يصف الرئيس الروسي بالمستبد، ويحمله مسؤولية استهداف المعارضين لنظامه.

ومؤخراً دخل الغرب، وخاصة الاتحاد الأوروبي، في خلاف مع موسكو على خلفية محاولة تسميم المعارض الروسي البارز ألكسي نافالني الذي ما يزال مقيماً في ألمانيا بعد خضوعه للعلاج.

وقال المحلل السياسي الروسي فاليري سولوفي ، أحد المنتقدين البارزين لسياسة بوتين ، أن الأخير كان مصاباً بسرطان في البطن و خضع لعملية جراحية لاستئصال الورم في فبراير / شباط الماضي وأضاف أن بوتين مصاب بمرض باركنسون وفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

يأتي ذلك بعد أسبوعين من حديث سولوفي لأول مرة عن صحة “الزعيم القوي” ، ويعتقد المحلل السياسي الذي لديه مصادر في مركز صنع القرار الروسي أن بوتين يسعى للتنحي في يناير/كانون الثاني المقبل ويخطط لتسمة ابنته كاترينا خلفاً له.

بدأت الشائعات حول صحة بوتين تنتشر بعد أن ظهرت أوراق يجري إعدادها لجعله سيناتورًا مدى الحياة عندما يتنحى عن الرئاسة – في إشارة إلى أن نهاية فترة حكمه التي استمرت 20 عامًا تقترب.

وأثار تسجيل مصور عرضته وكالة الأنباء الرسمية الحكومية لبوتين وهو يعقد اجتماعاً مع المسؤولين لبحث المشاكل اللإقتصادية الحادة الناتجة عن فيروس كورونا، وذلك عندما عانى بوتين من نوبة سعال حاد ومتكرر ما أضاف تأكيدات على وضعه الصحي المتدهور.

كما زعم سولوفي أن ألينا كابيفا ، لاعبة الجمباز الشهيرة وعشيقة بوتين ، كانت تحثه على التنحي عن السلطة، وأشار إلى أن بوتين سيعين قريبًا رئيس وزراء جديدًا سيتم “إعداده” لتولي السلطة.

يأتي ذلك في الوقت الذي يقدم فيه بوتين خططًا تضمن له الحصانة بعد المنصب ، والتي تقول وسائل الإعلام الروسية التي تديرها الدولة إنها ستُعتبر “علامة على وضع الأساس لانتقال السلطة في نهاية المطاف في روسيا”.
سيسمح لبوتين وأي رئيس سابق في غضون ثلاثة أشهر من ترك الرئاسة بأن يصبح عضواً في مجلس الاتحاد ، أو مجلس الشيوخ ، مدى الحياة.

وتراجعت شعبية الزعيم الروسي هذا العام وسط تعامله مع جائحة فيروس كورونا والفقر ، وقد يتطلع بوتين إلى حماية نفسه في حالة حدوث تغير في روسيا في الأمد القصير.

ونفت الرئاسة الروسية مزاعم صحيفة “ذا صن” البريطانية التي تحدثت عن “الاستقالة المرتقبة” للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بسبب مشاكل صحية.

وقال الناطق الصحفي باسم الكرملين دميتري بيسكوف أمس: إنّ تقرير الصحيفة البريطانية “لا يتضمن شيئاً يجدر التعليق عليه، وهذا محض هراء، الرئيس يتمتع بصحة جيدة”، وفق ما نقلت رويترز.

وأضاف بيسكوف: إنّ التقرير الصحفي الذي نشرته صحيفة “ذا صن” الذي يستند إلى تأكيدات الخبير السياسي الروسي فاليري سولوفي، ونقلته صحف بريطانية أخرى، “كاذب”.

كما ردّ المتحدث بالنفي عندما سئل عمّا إذا كان بوتن يعتزم التنحي في المستقبل القريب، كما أشار سولوفي.

كما تم تقديم الكثير من الادعاءات حول فلاديمير بوتين ومرض باركنسون خلال السنوات الماضية كما تم فحص هذه الادعاءات من قبل المجلة الطبية البريطانية وبناء عن ذلك فقد تم التأكيد على وجود تأرجح غير متماثل للذراع الأيمن له.

وحسب وسائل الإعلام البريطانية فقد أُعلن أن بداية الأسبوع فقد، تم إعداد مشروع القانون بسرعة لضمان أن يصبح بوتين سيناتور مدى الحياة كما طالبت عشيقة فلاديمير بوتين والتي تدعي ألينا كابيفا بأن يتم التعجيل في الاستقالة وتسليم السلطة لشخص آخر من أجل الحفاظ على صحته

وأشارت عشيقة بوتين بأن بعض الصور والفيديوهات التي تم نشرها في الفترة الأخيرة للرئيس الروسي والتي أظهرت ساقيه تتحرك بشكل غير متزن بينما هو يمسك بذراعي كرسي ويكون ذلك بالإضافة إلى بعض اللقطات الأخرى التي تظهر مناطق وخز بالقلم في يد بوتين.

كما أظهرت وجود أدوية كثيرة يستخدمها وبعض من اللقطات الأخرى التي تأرجح اليد اليمنى لبوتين أكثر من اليسرى مما تم تفسيره من قبل المختصين بأنه علامة على مرض باركنسون الذي يظهر بشكل تدريجي في إحدى اليدين.

وتكون من ضمن أعراض المرض هو الشعور بالارتعاش أو الارتجاف التي تبدأ غالبا في إحدى اليدين وهي تظهر على شكل فرك إصبع الإبهام بإصبع السبابة بحركة متواترة إلى الأمام وإلى الخلف

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.