فيديو يثير جدلا واسعا… هل وبخ بايدن الرئيس الفرنسي دفـ.ـاعا عن النبي محمد؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

فيديو يثير جدلا واسعا… هل وبخ بايدن الرئيس الفرنسي دفـ.ـاعا عن النبي محمد؟

عقب إعلان فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، والذي جاء بعد فترة قصـ.ـيرة من موجة الانتقـ.ـادات الموجـ.ـهة إلى السلـ.ـطة الفرنسية

وفي مقدمتها الرئيس إيمانويل ماكرون، لموقفه من الرسوم والإسـ.ـاءة لرموز الإسلام، انتشر مقطع فيديو يربط الرجـ.ـلين بهذه القضية على نطاق واسع.

المنشور المشار إليه حصد عشـ.ـرات آلاف المشاركات وملايين المشـ.ـاهدات على منصات التواصل الاجتماعي، حيث أرفق به مقطع فيديو يدعي أن الرئيس الأمريكي المنتخب، طلب من ماكرون الاعتـ.ـذار للمسلمين عن موقفه من التـ.ـطرف والرسوم المسيـ.ـئة للنبي “محمد”.

المقطع كتب عليه أن “الرئيس الأمريكي جو بايدن يحرج رئيس فرنسا أمام الجميع ويدافـ.ـع عن الرسول والإسلام”، لكن الفيديو لم يسـ.ـمع به صوت بايدن نفسه وإنما معلق عربي خارجي يروي الادعاء المشار إليه.

في الحقيقة الفيديو، لم يحتو أي موقف محرج بين السـ.ـياسيين، كما لم ترد أية تصـ.ـريحات صحفية على لسان بايدن تحتوي أي توبيخ للرئيس الفرنسي في هذا الصدد.

أجرى بايدن وماكرون اتصالات هـ.ـاتفيا في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني، تركز الحوار خلاله على تهـ.ـنئة الرئيس الأمريكي المنتخب بنتيجة الانتخابات، ولم يتطرقا للحديث عما ذكر في المنشور.

ماكرون يفتح جـ.ـبهة جديدة ضد الإسلام.. بوادر أزمة كبرى

وضعت الحكومة الفرنسية اللمسات الأخيرة على مشروع قـ.ـانون ضـ.ـد التـ.ـطرف الإسلامي أعلن عنه الرئيس إيمانويل ماكرون عقب اغتـ.ـيال الأستاذ سامويل باتي، ويشـ.ـمل المشروع تشـ.ـديد الرقابة على تمـ.ـويل الجمـ.ـعيات ومعاقـ.ـبة المحـ.ـرضين على الكـ.ـراهية عبر الانترنت.

ولا يوجد في النص العبارات التي استعـ.ـملها ماكرون خلال خطابه في 2 تشرين الأول/أكتوبر حين دعا إلى “محـ.ـاربة الانعزالية الإسلامية”، ويحمل بدل ذلك اسم “مشروع قانون تعزيز القيم الجمهورية”.

يجـ.ـرّم مشروع القانون الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس، كل من يشارك معلومات حول شخص تتسبب في كشف هـ.ـويته أو مكانه لأشخاص يريدون إيذاءه.

وأطلقت حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون حملة ضـ.ـد التطـ.ـرف الإسلامي إثر الاغـ.ـتيال المروع لباتي الذي كان هـ.ـدفا لحملة تشهير على الانترنت عقـ.ـب عرضه على تلامذته رسوما كاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم خلال حصة حول حرية التعبير.

وخلّف اغتيـ.ـال باتي صـ.ـدمة في فرنسا التي استهـ.ـدفها متطـ.ـرفون إسلاميون، أغلـ.ـبهم مواطـ.ـنون فرنسيون، بشكل متكرر منذ 2015.

ونشر والد تلميذة اسم باتي على الانترنت، ووصفه بأنه “مجـ.ـرم” في فيديو دعا فيه إلى تسـ.ـريحه من وظيفته بسبب الرسوم.

تبادل هذا الأب أيضا رسائل مع قـ.ـاتل باتي، اللاجئ الشيشاني البالغ 18 عاما الذي تنقل مسافة تزيد عن 80 كلم من منزله في النورماندي للاعتـ.ـداء على الأستاذ في ضـ.ـاحية كونفلان سانت أونورين بباريس وقد أعطى هناك مالا لبعض التلاميذ ليدلوه على باتي.

قبل بضعة أسابيع من مقـ.ـتل الأستاذ، وضع ماكرون خطة لمواجـ.ـهة ما أطلق عليه “الانـ.ـعزالية الإسلامية” في الأحياء الفرنسية الفقيرة التي تهـ.ـدف إلى إنشاء “مجتمع مضـ.ـاد” تسـ.ـوده الشريعة.

وقدم الرئيس الفرنسي أمثلة على تنامي النـ.ـزعة الطـ.ـائفية، منها مثال أطفال من عائلات مسلـ.ـمة شديدة المحافظة أُخرجوا من المدرسة، وجمعيات رياضية وثقافية تستعمل لتلقين الشباب أفكارا متطـ.ـرفة.

– “ارفعوا أيديكم عن أستاذي” –
يورد النص أنه “في مواجهـ.ـة الإسلام المـ.ـتطرف، وفي مواجـ.ـهة كل (النـ.ـزعات) الانعـ.ـزالية، علينا الإقرار بأن ترسـ.ـانتنا القانونية عاجزة جزئيا”.

وينص مشروع القـ.ـانون الذي وضعه وزير الداخلية جيرالد دارمانان ووزير العـ.ـدل إيريك ديبون-موريتي على منح كل طفل رقم تعت.ـريف لضمان ذهـ.ـابه إلى المدرسة.

وقال دارمانان لصحيـ.ـفة “لوفيغارو” الأربعاء إنه “يجب أن ننقـ.ـذ أطفالنا من قبضـ.ـة الإسلاميين”.

يهـ.ـدف مشروع القانون أيضا إلى مكافـ.ـحة الكـ.ـراهية على الانترنت المشابهة لتلك التي تعرض لها باتي، وضمان “المثول الفوري” للمتهـ.ـمين أمام القـ.ـضاء، وفق ما صرح ديبون-موريتي لإذاعة “إر تي إل” الأربعاء.

ويضع مشروع القانون عقوبات محددة على من يتعـ.ـرض لموظفي الدولة أو مسؤولين منتخبين على أساس ديـ.ـني (تهـ.ـديد أو عنـ.ـف أو تحـ.ـرش).

وقال وزير العدل للإذاعة إن “هذا القـ.ـانون (يقول): ارفعوا أيديكم عن أستاذي، ارفعوا أيديكم عن الجمهورية”.

وجاء في المشروع أنه يجب على كل جمعية تتلقى دعما ماليا أن “تحترم مبادئ وقيم الجمهورية”.

كما سيتم اعتبار التبرعات الأجنبية التي تتجاوز 10 آلاف يورو موارد يجب التصريح بها لجهاز الضـ.ـرائب.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.