قيصر “البوكسر والفانيلا” بمصر ينفق الملايين ليتزوج زوجته مرة كل عامين..من هو السوري باسل سماقية!؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

باسل سماقية .. حكاية رجل الأعمال السوري الذي يحتفل بزفافه كل عامين بكلفة نصف مليون دولار!

أحدث حفل الزفاف الثاني لرجل الأعمال باسل سماقية، على زينة المشوط، الذي أقيم أمس، ردود فعل متباينة، لاسيما في أوساط السوشيال ميديا والمواقع الإخبارية، لأكثر من سبب، كتكلفة الحفل الذي وصل في بعض التقديرات إلى 3 ملايين جنيه.

ونظم رجل الأعمال السوري باسل سماقية، حفل زفافه فى منطقة القطامية هايتس، بحضور عدد كبير من نجوم الفن، على رأسهم راغب علامة وعمرو دياب ومحمد رمضان

باسل دفع ما يقرب من 3 ملايين جنيه كتكلفة لحفل الزفاف، من بينها مليون ونصف مليون جنيه لأجور المطربين، يستعرض التقرير التالي، معلومات عن “العريس”، الذي قالت مصادر عنه أنه يتفائل بالأفراح بحضور عمرو دياب وراغب علامة.

باسل سماقية، سوري النشأة، انتقل مع عائلته إلى مصر في ثمانينيات القرن الماضي، وأصبح هو مالك ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات قطونيل التي دخلت موسوعة جينيس العالمية للارقام القياسية للعام 2018، وذلك بسبب تصنيع أكبر قميص وشورت داخلي في العالم.

من هو باسل سماقية
باسل سماقية (بالإنجليزية: bassel somakia ) هو سوري الجنـ.ـسية ، و يقيم في جمهورية مصر العربية حاليًا ، من مواليد عام 1971 ميلادي ، يبلغ من العمر “49 سنة” حتى عام 2020 ، بدأ مشواره في العمل مبكراً.

يعُد من أبرز الشخصيات الشهيرة في العالم العربي كونه صاحب ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات (قطونيل) ، المعروفة والحاصلة علي شهادة من موسوعة غينيس للأرقام القياسية في سنة 2018م ،

وتُعد الشركة من الشركات المعروفة أيضًا ، في مجال تصنيع القميصان والشورتات بشكل أنيق ومميز وذو خامة عالية للرجال والنساء و التي أشتهرت مؤخراً في مصر بشكل كبير.

من المناصب التي يشغلها الآن منصبه كشريك ومؤسس مجلس الإدارة في “جمعية المستثمرين السوريين في مصر” في 2016 .

كما أنه رئيس (رابطة المغتربين العرب السوريين) في جمهورية مصر العربية ، والتي عُرفت مؤخرًا.

ومن المناصب أيضًا التي يشغلها كونه نائب رئيس (تجمع رجال الأعمال السوريين داخل مصر) .

لديه خبرة وفيرة في مجاله ، كما أنه قضي لأكثر من 30 عامًا يعمل بمجال الغزل والنسيج ، و جاء إلي مصر في ثمانينات القرن الماضي بصحبة الأسرة.

حفل زفاف باسل سماقية
أقيم في يوم السبت الموافق 3 أكتوبر – تشرين 2020 ، حفل زفاف رجل الأعمال باسل سماقية، في مصر في الفيلا الخاصة ، وحضر الحفل كوكتيل من النجوم في الوسط الفني و الوسط الإعلامي أيضًا و السياسي منهم:

رجل الأعمال رضوان سماقية، و أحمد السويدى، وكامل أبو على، وجمال الجارحي، وأشرف شيحة، وأحمد البستانى، و دكتور . محمد الشريف رئيس لجنة المعارض بالاتحاد العربي

بالإضافة إلي دكتور محمد عبد السلام رئيس غرفة صناعة الملابس الجاهزة، و كذلك خالد أبو المكارم رئيس مجلس الصناعات الكيماوية، وحضر الحفل أيضًا كلا من محمد وجدى كرار، ، ورجل الأعمال سمير عارف، ووليد خطاب ، و مجموعة آخرى من الشخصيات البارزة في الوسط.

أما عن الوسط الفني فكان حضور المطرب المصري عمرو دياب حضوراً لأفتاً حيث قام بإحياء حفل الزفاف بمجموعة من الأغنيات الناجحة له ، كما حضر الحفل كوكبة من النجوم منهم: الفنان هانى رمزى، والفنان محمد الشقنقيرى والفنان محمد رمضان والفنانة دنيا الشربيني وراغب علامة وآخرون.

تكلفة فرح باسل سماقية
أكد بعض النشطاء بمواقع التواصل الإجتماعي تويتر و فيس بوك أن حفل زفاف رجل الأعمال باسل سماقية بلغت تكلفة أكثر من نصف مليون دولار ، مع العلم أنه تم إقامة حفل الزفاف في الفيلا الخاصة به.

وفي الوقت الحالي، يشغل سماقية منصب شريك مؤسس وعضو مجلس الإدراة التأسيسي في جمعية المستثمرين السوريين في مصر، وذلك من العام 2016، وهو رئيس رابطة المغتربيين السوريين العرب في مصر، كما أنه يعمل في مجال الغزل والنسيج منذ 30 عاما.

وشارك في حفل الزفاف، عدد من رجال الأعمال منهم رضوان سماقية، وأحمد السويدى، وكامل أبو على، وجمال الجارحي، وأشرف شيحة، وأحمد البستانى، والدكتور محمد الشريف رئيس لجنة المعارض بالاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية، والدكتور محمد عبدالسلام رئيس غرفة صناعة الملابس الجاهزة، وخالد أبو المكارم رئيس مجلس الصناعات الكيماوية، ومحمد وجدى كرار، مالك شركات “مكسيم” القابضة، ورجل الأعمال سمير عارف، ووليد خطاب.

كما شارك في الحفل، عدد من قيادات الجهاز المصرفي والبنوك، من بينهم محمد الأتربى رئيس اتحاد بنوك مصر ورئيس مجلس إدارة بنك مصر، وعمرو الجناينى عضو مجلس إدارة البنك التجارى الدولي ورئيس اللجنة الخماسية في اتحاد الكرة.

اعتاد باسل سماقية العمل مع والده وشقيقه في شركة واحدة حتى انفصلا بسبب خلافات كثيرة في بداية الألفية الجديدة. أسس باسل شركة “قطونيل”، بينما أسس والده رضوان وشقيقه أحمد شركة “الإمبراطور”، معًا يسيطرون على معظم السوق المصري من خلال عشرات المحلات والمنافذ في مختلف المحافظات المصرية، ويوظفون آلاف العمال.

ودخلت مجموعة “قطونيل” للملابس الداخلية موسوعة جينيس للأرقام القياسية مارس الماضي، بتصنيع أكبر بوكسر (شورت) في العالم وأطول قميص داخلي للرجال مصنوع من القطن الخالص.

محطات هامة في حياة سماقية في مصر
باسل سماقية، وعبر شركة “قطونيل”، يُعتبر من أكبر المتبرعين الأجانب لصندوق “تحيا مصر”. وبعدها بدأ نجمه بالصعود.

وفي عام 2016 صرح خلال برنامج “هنا العاصمة”، وقناة “سي بي سي” المصرية، عن تأييده لمشروع قانون منح جنسية للمستثمرين الأجانب في مصر مقابل وضع وديعة بالدولار الأمريكي في البنك.

مشيراً إلى أن أولاده الأربعة ولدوا في القاهرة، لكنهم لم يحصلوا على الجنسية المصرية، مؤكداً أن أبناءه يشعرون بالغربة متمنياً إقرار القانون.

في عام 2017 بدأ “سماقية” صاحب شركة “قطونيل”، رحلة السيطرة على شركة النصر لصناعة الملابس والمنسوجات، “كابو” الحكومية، بثمن بخس، “335 مليون جنيه مصري، حوالي 19 مليون دولار”.

يساوي تقريباً سعر السهم زمن الاكتتاب منذ تدشين الشركة عام 1940، إيذاناً بتصفيتها لصالح شركته وبدء مشوار تسريح العمال، والسطو على الأراضي التي تقدر وحدها بمليار ونصف جنيه، واحتكار سوق المنسوجات القطنية المصرية للملابس الداخلية.

محمود العسقلاني، رئيس جمعية “مواطنون ضد الغلاء” المصرية؛ تقدم ببلاغ لرئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، ضد سماقية، الذي يستحوذ على شركة منافسة في نفس الصناعة؛ ما يترتب عليه احتكار سوق الملابس القطنية.

لافتاً إلى أن ذلك يتم بمساعدة موظفين فاسدين، بشركة النصر لصناعة الملابس والمنسوجات “كابو”، خاصة وأن والده يملك شركة “الإمبراطور” لصناعة الملابس القطنية؛ ما يعظم الحصة الاحتكارية لعائلة المستثمر السوري سماقية، ويغري بارتكاب ممارسات احتكارية ضارة بمصالح المستهلكين.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.