فضـيحة مدوية مدير مشفى معروف بمدينة حلب يحول جناحاً خاصاً لإقامة حفلات ليلية وممارسات غير أخـلاقية لضباط في قوات الأسد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
فضـيحة مدوية مدير مشفى معروف بمدينة حلب يحول جناحاً خاصاً لإقامة حفلات ليلية وممارسات غير أخـلاقية لضباط في قوات الأسد

كشفت وكالة “ستيب” عن إقامة كادر مشفى في حلب، حفلات جنـ.ـسية، برعاية عدد من ضباط الأسد وقادة الأفرع الأمنية التابعة للنظام.

وتحدثت الوكالة نقلًا عن مصادرها من داخل المستشفى عن تحويل جناح خاص بالنساء في مستشفى “ابن خلدون” بمدينة حلب لإقامة حفلات بعد ساعات منتصف الليل يتخللها شرب الخـ.ـمور، ويتم خلالها إجبار نزيلات المستشفى على الخـ.ـضوع لرغبات الضباط وبعض الحضور الجـ.ـنسية.

وأضافت أن النساء اللواتي يتم اختيارهن لإقامة تلك الحفلات هنّ من المـ.ـصابات بالأمراض النفسية والعـ.ـقلية، حيث يتم إعطاؤهن أدوية منومة أو مهدئة وعقاقير طبية تجلعهن لايشعرن بما يجري حولهن.

وروت إحدى النزيلات في المستشفى للوكالة بعض ما شاهدت، فقد أكدت أن الأطباء المناوبين في قسم نزيلات النساء يقيمون حفلات مسائية في الطابق الأرضي وذلك بعد إحكام إغلاق الأبواب الخاصة بالقسم، ويتم انتقاء النساء الجميلات من قبل الممرضات بناء على ما يطلبه الحضور، ثم يبدأ الحفل.

وتابعت النزيلة أن يتم إعطاء المريضات مادة مخدرة في نهاية الحفل تضـ.ـعفهن وتجعلهن فاقدات للوعي ليتم الاعتـ.ـداء عليهن جـ.ـنسيًا من قبل الكادر المناوب ليلًا وهو وحده من يقوم بهذه الأفعال.

وحصلت الوكالة على معلومات مطابقة لكلام المريضة من ممرضة تعمل في المستشفى، أعطت تفصيلًا بأسماء القائمين على هذا العمل الفـ.ـاحش من الكادر الطبي، وهم ثلاثة ممرضين رجلان وامرأة (محمد البني وعلي يوسف ونهى أحمد)، ومدير المشفى “بسام الحايك” الذي تمارَس عليه ضغوط للقبول بإقامة الحفلات.

واستدركت الممرضة أن مدير المستشفى لا يحضر، وهو ما يعبر عن رفضه ويدل على أن هناك ضغوطًا تمارس عليه، وأن هناك أطباء يحضرون هذه الحفلات وهم “محمد سعيد” و”عماد جزماتي”.

وأردفت أن هناك من يحضر الحفلات من خارج المشفى مقابل مبالغ مالية يتقاضاها الممرضون، كما تتم بحضور ضباط من الأمن العسكري والمخابرات الجوية، وحددت الممرضة اسم شخص منهم يدعى “علي حمد”، وهو صاحب منصب رفيع، بحسب قولها.

وأوضحت الوكالة في تقريرها أن الأهل لا يسمح لهم بزيارة المريضات إلا في عدة ساعات من النهار، وقد تلقى بعضهم شكاوى من قريباتهم المريضات بخصوص الحفلات، وحينما استفسر الأهل عن الموضوع أوهمهم الأطباء أن الأمر لم يحصل وأنه من وحي الخيال كون مريضاتهم يشتكين اضطرابات نفسية.

الجدير ذكره أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد انتشـ.ـارًا غير مسبوق لظواهر الفـ.ـساد الأخلاقي والتحـ.ـرش الجنـ.ـسي، وقد ارتفعت خلال السنوات الماضية حالات الاغتـ.ـصاب والتحـ.ـرش نتيجة تعمد النظام نشر الأفعال المنافية للحـ.ـشمة عبر مسلسلاته التي عرضت في هذه الفترة.
المصدر : الدرر الشامية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.