ماكرون يهـ.ـدد الإسلام مجدداً.. وتفاصيل جديدة في قـ.ـضية المدرس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
ماكرون يهـ.ـدد الإسلام مجدداً.. وتفاصيل جديدة في قـ.ـضية المدرس

أعلنت الشـ.ـرطة الفرنسية -اليوم الجمعة- أنها قتـ.ـلت بالرصـ.ـاص شـ.ـابا كان قد ذبـ.ـح قبل دقائق معلما في إحدى المدارس الإعدادية بضـ.ـواحي العاصمة باريس، بعد أن عـ.ـرض رسوما كاريكاتورية للنبـ.ـي محمد صلى الله عليه وسلم في حصة دراسية عن حـ.ـرية التعبير.

وقال مدير مكتب الجزيرة في فرنسا عياش دراجي إن المعلم (47 عاما) عرض صورا للنـ.ـبي كانت قد نشرتها مجلة شارلي إيبدو، وأعلم التلاميذ المسلمين قبل عرض الصور

وسمح لهم بمغادرة الحصة إن لم يرغبوا في المشاهدة، مضيفا أن عددا من أهالي التلاميذ اشتـ.ـكوا لإدارة المدرسة، ومن ثم اعـ.ـتذر المعلم لاحقا واعـ.ـترف بأنه تناول هذا الموضوع وما كان عليه أن يفعل ذلك.

وقال المدعي المختـ.ـص بمكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب في فرنسا إنه يحـ.ـقق في الهجـ.ـوم الذي وقع في ضـ.ـاحية كونفلانس سانت أونورين شمال غرب باريس.

ورصدت دورية للشـ.ـرطة المهـ.ـاجم المشـ.ـتبه به (وعمره أقل من 20 عاما) وهو يحمل سـ.ـكينا على بعد مسافة قصـ.ـيرة من موقع الهجـ.ـوم، وقال متحدث باسم الشـ.ـرطة إنهم أطـ.ـلقوا النـ.ـار على المشـ.ـتبه به فأردوه قـ.ـتيلا، وكان القـ.ـاتل قد نشر صورة للضـ.ـحية.

وقال مصدر في الشـ.ـرطة إن شـ.ـهودا سمعوا المهـ.ـاجم يهـ.ـتف “الله أكبر”. وقال المتحدث باسم الشرطة إنه يجري التأكد من هذه المعلومات.

ويزور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون موقع الجـ.ـريمة، كما قطع وزير الداخلية زيـ.ـارة له خارج البـ.ـلاد.

وفي أواخر الشهر الماضي، أصـ.ـاب مهـ.ـاجر من باكستان شخصين بعد مهـ.ـاجمتهما بسـ.ـاطور خارج المقر السابق لمجلة شارلي إيبدو السـ.ـاخرة التي نشرت رسوما مسـ.ـيئة للنبي الكريم محمد عليه السلام.

ويحـ.ـاكم في هذه الفترة متهـ.ـمون بقـ.ـتل صحفيين في المجلة كانوا قد نشروا رسوما مسـ.ـيئة للنبي عام 2015.

من جانبه قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة، إن عملية قـ.ـتل المدرّس الذي عرض رسوما كاريكاتورية للنبـ.ـي محمد في حصة دراسية “هجـ.ـوم إرهـ.ـابي إسـ.ـلامي”.

وأضاف ماكرون قرب مكان الاعـ.ـتداء حيث قطـ.ـع المشـ.ـتبه به رأ س الضـ.ـحية قبل أن ترديه الشـ.ـرطة قتـ.ـيلا، إن “الأمة بأكملها” مسـ.ـتعدة للدفاع عن المدرسين وأن “الظـ.ـلامية لن تنتـ.ـصر”.

وذكر مصدر قضائي أن خمسة أشخاص آخرين أوقفوا، ليل الجمعة السبت، بعد مقـ.ـتل مدرس بقـ.ـطع الر.أس، قرب معهد في الضـ.ـاحية الغربية لباريس، مما يرفع العدد الإجمالي للموقـ.ـوفين في إطار هذا الاعـ.ـتداء إلى تسعة أشخاص.

وقال المصدر القضائي إن بين الموقوفين الخمسة الأخيرين والدي تلميذ في مدرسة كونفلان سانت أونورين، حيث كان يعمل المدرس وأشخاص في المحيط غير العائلي للمـ.ـهـ.ـاجم.

وأوضح أن المهـ.ـاجم شاب في الثامنة عشرة من العمر، من أصل شـ.ـيشاني، ومولود في موسكو.

وكان أستاذ تاريخ فرنسي قُتـ.ـل بق.ـطع الر.أس، الجمعة، قرب باريس، عقـ.ـب عـ.ـرضه مؤخرا رسوما كاريكـ.ـاتورية للنبي محمد على تلامذته، فيـ.ـما قـ.ـضى المعـ.ـتدي على يد الشـ.ـرطة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.