حسن الخاتمة.. في دولة عربية.. خطيب مسجد يتوفـ.ـى لحظة صعوده للمنبر

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
حسن الخاتمة.. في دولة عربية.. خطيب مسجد يتوفـ.ـى لحظة صعوده للمنبر

خيم الحزن على مدينة القرين بالشرقية، لوفـ.ـاة إمام أحد أكبر مساجد المدينة، أثناء صعوده للمنبر لإلقاء خطـ.ـبة الجمعة.

توفـ.ـى الشيخ محمد محمد رمضان، إمام وخطيب مسجد أبو العنـ.ـين بحى الصـ.ـرافية بمدينة القرين، عقـ.ـب دخوله المسـ.ـجد لأداء صلاة الجمعة، حـ.ـيث سقـ.ـط مغـ.ـشيا عليه فـ.ـجأة وسط المـ.ـصلين.

يقول أحد شهود العيان، يدعى أحمد إبراهيم علوان:” إنا جـ.ـار للإمـ.ـام وهو عشرة عمر، فمنزله يبعد عن المسجد حوالى 500 متر، واليوم جاء المسجد مـ.ـتوضئًا ويلقى السلام على كل الأهالى فى طـ.ـريقة والمصلـ.ـين كعـ.ـادته، فهو يحضر أول واحد للمسـ.ـجد يستـ.ـقبلنا بالابتسامة فى كل وقت للصلاة”.

ويضيف فى حديثه بحسب مواقع مصرية: “أدى ركـ.ـعتى تحيـ.ـة المسجد، وأثناء اقترابه من المنبر للصعود عليه سقـ.ـط مغـ.ـشيا عليه فجأة”.

ويكمل نبيل منصور شاهد آخر للواقعة: حاولنا إفاقته وتقديم الإسـ.ـعافات الأولية، دون استـ.ـجابة فهـ.ـرع عدد من مصـ.ـلين بإحـ.ـضار سيارة واستـ.ـكمل عدد مصـ.ـلين الصلاة وخطـ.ـب أحد المتواجـ.ـدين من الأهالى لمدة خمـ.ـس دقـ.ـائق، وتوجـ.ـهنا للمستـ.ـشفى وبعد فحـ.ـصه تأكد وفـ.ـاته، وعدنا به للمـ.ـنزل لاستكمال إجراءات التسغـ.ـيل والدفـ.ـن.

محفظ للقرآن الكريم، يقول أحمد علوان، أحد أهـ.ـالى قرية الإمام، إن الإمام علم أجيال عديدة حفـ.ـظ آيات الله، وأنه بجانب ذلك كان يعمل فى تصنـ.ـيع الطاولات من جريد النخيل، لتحـ.ـسين دخله، مثل كل أهل المدينة لكونها حـ.ـرفة تشتهر بها القـ.ـرين ويعمل بها معظم الأهالى، خاصة أنه أب لأربعة فتـ.ـيات أكبرهم فى السنة الأولى فى الجامعة، والثانية ثانوية عامة والثالثة بالصف الثالث الابتدائى وطفل صبى فى 5 ابتدائى.

ويضيف أحمد الصـ.ـيرف أحد أهالى القرية: “نقـ.ـلنا الفقيد إلى منزله وفتـ.ـحت ابنته الصغرى الباب. وأردف: “حاولنا التخـ.ـفيف من الفـ.ـاجعة فى البداية وأخـ.ـبرناهم أنه متـ.ـعب ونريد إدخـ.ـاله المنزل وبمجرد الدخـ.ـول وعلموا بالوفـ.ـاة تعالت أصوات أسرته بالبـ.ـكاء والصـ.ـراخ”.

وتابع أن الفقـ.ـيد ليلة الأمس، ساعد معنا فى أعمال هدم مسجد قديم بجوار منزله صدر له قرار إحلال وتجديد، وطلبنا من الشيخ أن نـ.ـضع آثار الهـ.ـدم فى مساحة أرض يمتلكها تقدر مساحتها بنحو قيراط ونصف وذلك لحين إنشاء قواعد المسجد ثم استخدام الهـ.ـدم فى تغـ.ـطية حفر القواعد وعمل الأرضية قبل التبليط ووافق الشيخ على الفور، لفت إلى أنه تحدث معه بقوله: “عندما ينتهى بناء المسجد سريعا ويمكن أن تنتقل للعمل به لأنه بجوار منزلك فرد الشيخ قائلا: “أنا معـ.ـاكم لحد ما تبـ.ـنوا المسجد الجديد لكن المسجد الذى أعمل به هفضل فيه لحد ما أموت”.

واستطرد أن الإمام يبلغ من العمر نحو 53 عاما وعـ.ـمل إمام بمسجد الصرافية لمدة 23 عاما، لافـ.ـتا إلى أنه كان مرتـ.ـبطا بالمـ.ـسجد دائما حـ.ـتى فى ظل تبعات جـ.ـائحة كورونا وإغلاق المساجد لمواجـ.ـهة الأزمة كان يذهـ.ـب فى أوقات الصلاة ويجلـ.ـس أمام المسجد حزينا.

كانت قد أرسلت وزارة الأوقـ.ـاف وفـ.ـدا للصلاة على الإمام المتـ.ـوفى أثناء صعوده لإلقاء خطـ.ـبة الجـ.ـمعة بالشرقية. بدوره توجه الدكتور محمد مخـ.ـتار جمعة، وزير الأوقـ.ـاف، بخالص العـ.ـزاء لأسرة الشيخ محمد محمد رمضان، إمام وخـ.ـطيب مسـ.ـجد أبو العيـ.ـنين بحى الصـ.ـرافية بمدينة القرين بمحافظة الشرقية، الذى وافـ.ـته المنية أثناء صـ.ـعوده المنبر لأداء خـ.ـطبة الجمـ.ـعة اليوم بالمـ.ـسجد، سـ.ـائلا الله (عز وجل) أن يتغـ.ـمده بواسع رحـ.ـمته، وأن يسكنه فسيـ.ـح جنـ.ـاته وأن يـ.ـرزق أهـ.ـله الصـ.ـبر والسلوان.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.