شيـ.ـخة لبنانية تثيـ.ـر غضـ.ـب واسع… لسان ديـ.ـني وملابس فاضـ.ـحة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
شيـ.ـخة لبنانية تثيـ.ـر غضـ.ـب واسع… لسان ديـ.ـني وملابس فاضـ.ـحة

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو لفتاة لبنانية، شيخة لبنانية وهي تعلم مجموعة من المحـ.ـجبات. دعاء معين يبدو في دورة تـ.ـدريبة او درس، لم يتأكد من مكان الموقع ولا مناسبته.

ولكن تم تداول الفيديو بشكل ساخر، حيث أن الفتاة أو شيخـ.ـة لبنانية كما اطلق عليها من اعاد نشـ.ـر الفيديو. بدت بلـ.ـسان الشيوخ ولباس هيفاء وهبي.

حيث بدت الفتاة بتنـ.ـورة قصيرة جدا، وصدر مفـ.ـتوح وهي تطـ.ـلب من الحاضـ.ـرين في الدرس ترديد الدعـ.ـاء خلـ.ـفها، الامر الذي أثار سخـ.ـرية النشطاء نظرا للبـ.ـس المدربة. أو الشـ.ـيخة العامـ.ـر قلـ.ـبها بالإيـ.ـمان.

وخصوصا إنها في فـ.ـصل أغـ.ـلبه من المحـ.ـجبات، فيما قال أحدهم إن هذا درس لا عـ.ـلاقة له بالدين، ولكن تدريب لامر آخر مـ.ـختلف، وواضح من نوعية الدعـ.ـاء بأن لا يكونوا ظـ.ـالمين وأن يقولوا كلمة الحـ.ـق.

وعلق آخر مهما كان نوع الدرس أو المحـ.ـاضرة، فلبـ.ـاسها لا ين.ـاسب الدعاء، أما آخر فـ.ـعلق لم يبق إلا أن تقـ.ـيم الصـ.ـلاة.

وعلق ناشط بغـ.ـضب على سخـ.ـرية البعض منها. وقال لعـ.ـلها أشرف بكثير من علماء السلـ.ـطان. وهذا اللبس عادي في لبنان في أي مكان. ولكن قلبها ونييتـ.ـها أنظـ.ـف مليون مرة من قلب أمثال الشيـ.ـوخ المنافـ.ـقين أمثال عمر خالد و السديس وغيرهم من شـ.ـيوخ السلطان.

الاستهزاء – ويطلق عليه ” الاستخـ.ـفاف ” و ” السخـ.ـرية ” – منه ما هو كفـ.ـر أكبرة ، ومنه ما هو فسـ.ـق ، ومنه ما هو محـ.ـتمل للحُـ.ـكمين .

1. فما كان منه استـ.ـهزاء بالله تعالى أو بالقـ.ـرآن أو بالرسـ.ـول صلى الله عليه وسلم : فهو كـ.ـفر مخـ.ـرج من المـ.ـلة ، وقد دلَّ على هذا قوله تعالى : (وَلَئِـ.ـنْ سَـ.ـأَلْتَهُمْ لَيَقُـ.ـولُنَّ إِنَّـ.ـمَا كُنَّا نَخُـ.ـوضُ وَنَلْعَـ.ـبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَـ.ـاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْـ.ـتَهْزِئُونَ . لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَـ.ـفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَـ.ـانِكُمْ) التوبة/ 65،66 .

2. وما كان منه استهـ.ـزاء بذات الأشخاص وأفعـ.ـالهم الدنيـ.ـوية المجردة : فهو فسـ.ـق ، وفيه يقول تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُـ.ـوا لا يَسْـ.ـخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَـ.ـوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُـ.ـونُوا خَيْراً مِنْهُمْ وَلا نِسَـ.ـاءٌ مِنْ نِـ.ـسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَـ.ـيْراً مِنْهُنّ) الحجرات/ 11 .

3. وأما المحتمل لكـ.ـونه كفـ.ـراً مخرجاً من الملة ولكونه فسـ.ـقا: فهو الاسـ.ـتهزاء بالمسـ.ـلم لتديـ.ـنه وهيـ.ـئته الموافـ.ـقة للسـ.ـنَّة ، فإن كان الاستـ.ـهزاء لذات الشـ.ـرع الملتـ.ـزم به ذلك المسـ.ـلم : فيكون كـ.ـفراً مخـ.ـرجاً من الملة ،

وإن كان الاستهـ.ـزاء يرجـ.ـع لذات المسـ.ـلم لأنه – مثلاً – ليس أهلاً لأن يُظـ.ـهر أنه متـ.ـدين ، أو لأنه يبالغ أو يتشـ.ـدد في تطبـ.ـيق السنَّة بما لم تدل عليه النصوص : فيكون فسـ.ـقا ؛ لأنه استـ.ـهزاء بالشخـ.ـص وليس بالديـ.ـن .
سئل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :

هل من يستهـ.ـزئ بالدين بأن يسـ.ـخر من اللـ.ـحية أو من تقصـ.ـير الثياب هل يعد ذلك من الكـ.ـفر ؟ .
فأجاب :

“هذا يخـ.ـتلف ؛ إذا كان قصـ.ـده الاسـ.ـتهزاء بالدِّين : فهي ردة ، كما قال تعالى : ( قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَـ.ـاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْـ.ـتَهْزِئُونَ . لَا تَعْـ.ـتَذِرُوا قَدْ كَفَـ.ـرْتُمْ بَعْدَ إِيمَـ.ـانِكُمْ )

أما إذا كان يستـ.ـهزئ من الشخص نفسه بأسباب أخرى من جـ.ـهة اللحية أو من جهة تقصير الثياب ، ويعني بذلك أنه مـ.ـتزمت ، وأن يستهـ.ـزئ بأمور أخرى يشـ.ـدد في هذا أو يتسـ.ـاهل في أمور أخرى يعلم أنه جاء بها الدين ، وليس قصده الاستهـ.ـزاء بالدين ، بل يقصد استهزاءه بالشخـ.ـص بتقصيره لثـ.ـوبه أو لأسباب أخرى .

أما إذا كان قصده الاستـ.ـهزاء بالديـ.ـن والتنـ.ـقص للدين : فيكون ردة ، نـ.ـسأل الله العافية .
وسئل – بعدها – :

إن كان يقول : أنا أقول ذلك للناس من باب الضـ.ـحك والمزاح ؟ .
فأجاب :

هذا لا يجوز ، وهذا مـ.ـنكر وـ.صـ.ـاحبه على خـ.ـطر ، وإن كان قـ.ـصده الاستـ.ـهزاء بالديـ.ـن : يكون كـ.ـفراً” انتهى .
المصدر: وطن + مراجع دينية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.