أحلام مستغانمي تثير الجدل بسبب منشور لها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
أحلام مستغانمي تثير الجدل بسبب منشور لها

أشعلت الكاتبة الجزائرية المعروفة أحلام مستغانمي مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينة عن رئيس الوزراء السوداني الراحل محمد أحمد المحجوب.

ونقلت أحلام كلمات، نسبت للراحل المحجوب مما أثار جدلاً كثيفاً حول المنشور الذي بلغت تعليقاته أكثر من 2000 تعليق و9،9 آلاف مشاركة و46 ألف تسجيل اعجاب.

كما حظي المنشور بسجالات ساخنة بين مؤيد ومعـ.ـارض للكلمات التي نسبتها مستغانمي للمحجوب وقالت: «قال رئيس وزراء السودان الراحل الأستاذ محمد أحمد المحجوب رحمه الله: إذا حكمني مسلم فلن يدخلني الجنة… وإذا حكمني ملحد فلن يخرجني من الجنة، وإذا حكمني من يؤمن لي ولأولادي العمل والحرية والكرامة وعزة النفس فسأقف له احتـ.ـراما وإجلالاً».

وتابعت الأديبة الجزائرية بكتابة أقوال المحجوب، الذي أضاف: «ويبقى دخول الجنة من عـ.ـدمه رهـ.ـين إيماني وأعمالي، فكفوا عن التـ.ـنازع على السـ.ـلطة باسم الدين معتـ.ـقدين إنها طـ.ـريقكم إلى الجـ.ـنة.

فليست وظيفة الحـ.ـكومة إدخال الناس الجنة. وإنما وظيفتها أن توفر لهم جنة في الأرض تعينهم على دخول جـ.ـنة السـ.ـماء».

وتقلد المحـ.ـجوب المولود في العام 1908م بمدينة الدويم بولاية النيل الأبيض منصـ.ـب رئيس الوزراء عام 1967م، وتولى المنصب مرة أخرى عام 1968م إلى جانب مهام وزير الخارجية. إذ عقدت في فترته القمة العربية صاحبة اللاءات الثلاث، واستطاع بحنكته وخبرته التوسط بين الملك فيصل وجمال عبد الناصر وازالة الخـ.ـلافات بينهما.

أحلام مستغانمي شاعرة وكاتبة جزائرية معاصرة، وهي من أكثر الكتاب العرب نجاحًا في عصرها. وُلدت في المنفى خلال فترةٍ مليئةٍ بالاضطرابات في الجزائر. الخبرات التي اكتسبتها لكونها ابنة أستاذٍ للغة الفرنسية ومناضل في سبيل الحرية، كونت منظورها الثقافي وأمدتها الوحي لكتاباتها.

كانت من أوائل التلاميذ في المدارس العربية الجديدة في الجزائر، ولذلك اهتمت كثيرًا في قدرتها على الكتابة والتعبير عن نفسها بحرية باستخدام اللغة العربية. عندما لم يعد بمقدور والدها أن يؤمن قوت عائلته، قررت هي أن تعتني بهم، ولكن والدها رفض أن يسمح لها بالعمل. كان يريدها أن تدرس اللغة العربية، وهو الشيء الذي كان قد حارب من أجله. ولكنها بطريقةٍ ما استطاعت القيام بالأمرين معًا.

سُلطت عليها الأضواء في البداية بسبب شعرها العربي الجريء، والذي كان حتى ذلك الحين مقتصرًا على الرجال. ولذلك، شكلت كتاباتها الجريئة صدمةً كبيرة في مجتمع الكتّاب الجزائريين. أُجبرت أحلام لاحقًا على إكمال تخرجها خارج الجزائر، وبعدها كتبت أخيرًا أولى رواياتها التي حظيت فورًا بمرتبة ضمن قائمة الكتب الأكثر مبيعًا في العالم العربي، حالها حال رواياتها الأربعة اللاحقة. ويرجع الاهتمام الكبير برواياتها إلى خوضها في مأساة الإنسان وأحلامه البائسة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.