بعد إثارتها جدلاً واسعاً.. رهف القنون تحسم جدل إنجابها من علاقة محرمة، وتوجه رسالة إلى والد طفلها (شاهد)‏

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

ردت الناشطة الحقوقية السعودية اللاجئة في كندا رهف القنون على الاتهامات التي لاحقتها خلال الأيام الماضية بأنها في علاقة ‏محرمة وأن مولودها الأول طفل غير شرعي، بطريقةٍ غير مباشرة، من خلال توجيه رسالة إلى والد طفلها.‏

واستخدمت القنون كلمة زوجي في رسالتها التي كُتبت بالعربية، بدلًا عن كلمة شريكي التي استخدمتها في مواضع سابقة، ‏وكشفت أنها تحب زوجها جدًا، وليست مجبرة على الزواج من شخص لا تحبه.‏

وكانت القنون قد فاجأت رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالإعلان عن وضعها لطفلها الأول، حيث قالت في مقطع صوتي على ‏حسابها الرسمي على سناب شات: “يا جماعة كل اللي ما صدق إني كنت حامل يعني بذري يعني لسه ‏جديد.. حرفيا لسه نفس ‏صارلي كام يوم”.‏

وفي رسالة سابقة، اعتبرت القنون نفسها من واحدة من المحظوظات في العالم، فكتبت: “أنا ‏واحدة من المحظوظات، أعلم أن ‏هناك نساء سيّئات الحظ، قد اختفين بعد محاولة الهروب أو لم يتمكَّن من فعل أي شيء لتغيير ‏واقعهن”، شاكرةً لكندا إعطائها ‏فرصة لبدأ حياة جديدة.‏

رهف القنون توجه رسالة حب إلى والد طفلها

وجهت الناشطة رهف القنون رسالة حب إلى والد طفلها من خلال تطبيق سناب شات، حيث استخدمت اللغة العربية للتعبير عن ‏حبها له، ولتوجه رسالة غير مباشرة لكل من يتهمها بأنها في علاقة محرمة.‏

وكتب القنون: ”من أكثر الكوابيس اللي كان ممكن أواجهها إني أتزوج شخص ما أحبه، شخص مجبورة أتزوجه لأن ما عندي ‏خيار وسط المجتمع والعائلة“.‏

وأضافت: ”الحب مو كل شيء بس إضافة جميلة للحياة.. أحب زوجي جدًا.. الحب اللي أحس فيه انتعاش لروحي وعقلي ‏وحياتي.. ‏I Love Him‏ (أنا أحبه).. الحب حرية“.‏

حتى الآن لم يُعرف أي معلومات عن زوج القنون، سوى أنه كندي من أصول أفريقية، نشرت له صورة صورة على حسابها ‏الرسمي على موقع انستجرام لزوجها ‏وهو يحمل طفلها، لكنها صورة من الظهر لا ‏تُظهر ملامح الاثنين.‏

رهف القنون تصرح: تواصلت مع أهلي ورفضوا عودتي للسعودية!‏ ‏ ‏

كشفت الناشطة رهف القنون بعد ولادة طفلها الأول، أنها تواصلت مع أحد أفراد عائلتها، دون أن توضح من هو، وأكدت ‏أنهم ‏يعرفون عنها كل شيء، ولا ‏يحبذون عودتها للسعودية طالما تعيش مستقرة في كندا.‏ ‏ ‏

وعلقت القنون على مقطع الفيديو الخاص إعلان وضع مولودها: ” أتمنى ذوليك اللي يحسبوني برجع السعودية ‏يبطلون ‏يتكلمون، ‏مستقرة وعندي زوج وطفل، كلمت أحد من أهلي قبل شهر، ويعرفون كل شيء ولا حتى سألوني أرجع.. قالوا ‏لي كلمة: ‏‏(كملي ‏حياتك هناك بما إنك مستقرة) انتوا ويش مزعلكم وشايلين همي وهم أهلي”، بحسب موقع “مدى بوست“.

جدير بالذكر أنه لم يتضح إلى الآن جنس المولود وما إذا كان ذكرًا أو أنثى، غير أن عدة منشورات لرهف ترجح أنها طفلة، ‏فيما ‏لم ‏تكشف أي معلومات تفصيلية عن الوالد.‏

رهف القنون.. من هي؟ ‏

رهف القنون شابة سعودية من مواليد مارس 2000، كانت تعيش مع أسرتها في الكويت، يشغلُ والدها منصبَ حاكم ‏بلدة ‏السليمي ‏في منطقة حائل ولديها تسعُ أشقاء. ‏

حسب تصريحات القنون؛ فإنّ أسرتها منعتها من الدراسة في الجامعة التي تُريد، كما حبسها شقيقها بمساعدة من ‏والدتها ‏لشهور ‏وذلك بعدما قصّت شعرها، وتعرضت للإيـ.ـذاء الجسدي والنفسي وكانت قابَ قوسين أو أدنى من أن يُفرض عليها ‏زواج ‏تقليدي ‏بدون رغبتها‎.‎

جحت القنون في الهروب من عائلتها والسفر إلى تايلاند، وبحسب ما نشرتهُ القنون في ذلك الوقت، فقد رفضت الصعود ‏على ‏متن ‏رحلة جوية منطلقة من العاصمة بانكوك إلى الكويت وقامت بتحصين نفسها في غرفة فندق المطار التي كانت تتواجد ‏به ‏مانعة أيًا ‏كان من الدخول إليها‎.‎

طلبت القنون اللجوء الإنساني لعدد من الدول من بينهم أستراليا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا، وفي 12 يناير ‏‏2019 ‏أعلنت ‏دولة كندا قبولَ طلب لجوء القنون؛ حيث ظهرَ رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في فيديو قالَ فيه: “عُرفَ ‏عن كندا ‏وقوفها إلى ‏جانب حقوق الإنسان وحقوق المرأة حول العالم، لذا عندما طلبت الأمم المتحدة من كندا منح اللجوء لرهف ‏القنون، ‏وافقنا على ‏الطلب‎”.‎

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.