“قصة مأسـ.ـاوية”..عائلة بدمشق تسـ.ـجن ابنتها “الجامعية” لست سنوات!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة فريق التحرير
استيـ.ـقظت العاصمة دمشق على خـ.ـبر صادم وتفاصيل قصة مأسـ.ـاوية أغرب من الخيـ.ـال؛ لعائلة سـ.ـجنت ابنتت.ـها ست سنوات متواصلة بغرفة صغيرة، محـ.ـكمة الإغلاق.

السجيـ.ـنة ليست فتاة صغيرة، أو تعـ.ـاني من اضـ.ـطرابات نفسية، وإنما سـ.ـيدة في العـ.ـقد الرابع، وخـ.ـريجة جامعية، كما أوضـ.ـحت الشـ.ـرطة التي حررتها ونقلت مواقع وصفحات إخـ.ـبارية محلية.

تفاصيل الجـ.ـريمة
تلقى قسم شرطة برزة في مناطق سيـ.ـطرة أسد بـ.ـلاغـا من الجوار بوجود فتاة محـ.ـتجزة على سـ.ـطح أحد المنـ.ـازل “بغت.ـرفة الدرج”، بمـ.ـحلة مسـ.ـاكن برزة في العمالي.

ولم يذكر قسم شركة برزة الذي بث مقطعا مصورا عن الحـ.ـادثة، كيف اكتشف الجيران بعد كل هذه السـ.ـنوات وجود الفـ.ـتاة بالغـ.ـرفة، مبينا أنه لدى تفـ.ـتيش المنزل عثـ.ـروا على فـ.ـتاة بالعقد الرابع من العـ.ـمر نحيلة البنـ.ـية وبحالة صـ.ـحية سيـ.ـئة وتبين أنها محتـ.ـجزة من قبل ذويها بالغرفة وتدعى ( أ – ط ) تولد 1983 منذ حوالي ست سنوات.

ومن خلال التحـ.ـقيق اتضح أن المرأة خـ.ـريجة كلية التربية معلم صف وأنها تـ.ـزوجت مرتين وتطـ.ـلقت كونها لا تنـ.ـجب أطفالا.

وكشف التحقـ.ـيق أن المرأة تعرضـ.ـت للضـ.ـرب، عند طـ.ـلاقها الثاني وعودتـ.ـها للمنزل على كافة أنحاء جـ.ـسمها من قبل أبيها وأمها وأخوتها، مسـ.ـتخدمين أيديهم وجـ.ـنازير حـ.ـديد، ومن ثم كـ.ـبلوها بالجـ.ـنازير، ووضـ.ـعوها ضمن غرفة صغيرة على سطح المنزل محـ.ـكمة الإغـ.ـلاق منذ عام 2014، وحتى ساعة العـ.ـثور عليها قبل يومين.

وتروي المرأة في الفيديو المرفق كيف عاملها الأب والأم والأخ بمنـ.ـتهى القسـ.ـوة، لدرجة أنها كانت تقـ.ـضي حاجتها بنفس الغـ.ـرفة التي سجنت فيها، في إنـ.ـاء مكشـ.ـوف.

وبحسب ما نشرت الشرطة فإن أباها ووالدتها وأخوتها اعـ.ـترفوا بكل ما نسب إليهم من تهـ.ـم الضـ.ـرب والتعـ.ـذيب والسـ.ـجن، إلا أنهم برروا فعلتـ.ـهم بأنهم اضـ.ـطروا لذلـ.ـك لمنـ.ـعها من الهـ.ـرب من المنـ.ـزل.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.