سوري يبيع “كليته” لـ “إسرائيلي” مقابل 10 آلاف دولار.. ولكن!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال \ كشفت الشرطة التركية تفاصيل عملية إلقاء القبـ.ـض على أربعة أشخاص في اسطنبول، هم تركي وسوري مقيم وإسرائيليان، خلال مداهمتـ.ـها لمستشفى خاص أواخر يونيو الماضي.

ونقلت وسائل الإعلام التركية عن الشرطة، أن “قوات الأمن داهمت مستشفى خاصا وأوقفت عملية زرع أعـ.ـضاء”.

وأضافت، أن “رجلا سوريا مقيما في تركيا، عرض كليته للبيع عبر مواقع التواصل الاجتماعية، وتواصل معه إسرائيلي لشرائها عبر وسيط، ليلقي القبـ.ـض عليهما لاحقا في اسطنبول”.

وفي تفاصيل القصة، وافق المواطن السوري ويدعى أحمد زينا (32 عاما)، وهو مقيم في إقليم هاتاي بتركيا، على بيع كليته إلى مواطن إسرائيلي ويدعى نيمر هيادري (50 عاما) مقابل 10 آلاف دولار، في حين طلب الطبيب التركي الذي وافق على القيام بالعملية لقاء مبلغ 35 ألف دولار.

وأكدت المصادر الأمنية التركية أن هيادري سيرحل في حين أطلق سراح الوسيط، فيما أبقت الشرطة المواطن السوري والطبيب التركي قيد الحجز لحين عرضهما على القضاء المتخصص.

وفككت قوات الأمن التركية في أبريل الماضي، عصابة من مهربي الأعضاء واعتقلت 4 من المشتبه بهم استخدموا وثائق مزورة لزراعة أعضاء في 4 مستشفيات في اسطنبول.

وأشارت الشرطة حينها، إلى أن العصـ.ـابة كانت تستهدف شراء الأعضاء من مواطنين فقراء وبيعها للمرضى الأثرياء الذين ينتظرون عمليات الزرع بهدف الحصول على مبالغ نقدية كبيرة وجمع ملايين الليرات التركية في عمليات بيع غير قانونية.

وأضاف الموقع التركي أن الإسرائيلي سيُرحل، في حين أطلق سراح الوسيط، فيما أبقت الشرطة المواطن السوري والطبيب التركي قيد الاعتـ.ـقال لحين عرضهما على القضاء المتخصص.

واتُهمـ.ـت العصـ.ـابة بشراء أعضـ.ـاء بشـ.ـرية من الفقراء مقابل مبالغ زهيدة وبيعها للمرضى الأثرياء الذين ينتظرون عمليات الزرع للحصول على مبالغ كبيرة وجمع ملايين الليرات التركية في مبيعات غير مشروعة.

وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.