طائر “الحسون” يعطل مشروعا لإنتاج 27 مليار طن من الفحم!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

تسبب طائر أسترالي صغير مهدد بالانقراض، في تعطيل تنفيذ مشروع منجم فحم عملاق تابع لشركة “أداني” الهندية بولاية كوينزلاند.

وأخطرت حكومة الولاية الشركة الهندية المتخصصة بالتعدين أنها رفضت خطتها لحماية الطائر الذي يعرف باسم “الحسون ذو الرقبة السوداء” المهدد بالانقراض، خلال فترة تشييد المنجم الذي سيصل إنتاجه لـ27 مليار طن من الفحم.

ووفق ما نقل موقع “إنترناشيونال نيوز”، فإن حكومة الولاية اعتبرت “الخطة البيئية” التي قدمتها الشركة الهندية غير كافية للمحافظة على الطائر الذي يبلغ طوله 10 سنتيمترات.

ويعني ذلك أن حكومة الولاية ضحت بالمشروع العملاق من أجل الحفاظ على الطائر الصغير النادر.

وتناقصت أعداد الطائر الذي يعيش في بعض الأجزاء من كوينزلاند بنسبة كبيرة وصلت إلى 80 بالمئة في العقود الأخيرة، لأسباب عديدة أبرزها التوسع العمراني وتنامي كثافة الحشائش ذات الأغصان الخشبية بالمناطق التي يقطنها.

بطريقة ما وجد الببغاء فريدي كرويغر طريقه إلى حديقة الحيوان التي اختطف منها، لتكون أحدث خطوة للنجاة من حياة مليئة بالأهوال بالنسبة لببغاء.

وسرقت عودة الببغاء الأمازوني إلى حديقة الحيوان، في مدينة كاسكافل الجنوبية، عناوين وسائل الإعلام في البرازيل والأضواء من النجوم في الدولة الواقعة في الزاوية الشمالية الشرقية لقارة أميركا اللاتينية.

ووفقا لصحيفة فولها دي ساوباولو، شكلت عودة الببغاء آخر مغامرة من مغامرات الطائر الأمازوني على مدى 4 أعوام، عندما أحضرته الشرطة إلى الحديقة، بعد إصابته بطلق ناري خلال معركة بالأسلحة بين الشرطة ورجال إحدى العصابات أثناء مداهمة لوكر مخدرات حيث كان الببغاء فريدي يقيم مع مالكه “الشرير”.

وكانت إصابة الببغاء في الجزء الأعلى من منقاره، ووصفتها الصحيفة البرازيلية بأنها خطيرة كادت تتسبب بفقدان الرؤية في عينيه، ولو انحرفت الرصاصة قليلا لنفق على الفور.

وفي أوائل شهر أبريل تعرض الببغاء للدغة أفعى في قدمه، ولحسن حظه، لم تكن الأفعى من النوع السام، لكنه أصيب بنزيف، وكعادته نجا من الحادثة بسلام.

المصدر: سكاي نيوز عربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.