تداعيات مذبحة نيوزيلندا.. مسلمة تستقيل من قناة سكاي نيوز بأستراليا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

أعلنت الشابة المسلمة رانا فاروق أنها استقالت من قناة “سكاي نيوز” في مدينة كانبرا بعد مجزرة نيوزيلندا، وتركت منصبها كموظفة اتصال لأنها شعرت أن المعلقين يزيدون من الاستقطاب والخوف من المسلمين.

وقالت بعد استقالتها في مقال نشره موقع قناة (إي بي سي) “إنهم يواصلون المساس بقيمي، ليس فقط لكوني من ديانة يلقى عليها اللوم باستمرار واستبعادُها من الخطاب على هذه العروض، ولكن أيضا كصحفية طموحة”.

وفي بعض الليالي، كانت الفتاة تشعر بمرض جسمها -كما تقول- وأحيانا تنهمر الدموع من عينيها في السيارة وهي عائدة إلى المنزل، ومع ذلك “واصلت المساس بقيمي”.

وأضافت: كنت أقف على الجانب الآخر من الأستوديو، بينما كانوا ينتقدون كل الأقليات في البلاد -بما في ذلك المسلمون- وهو ما يؤدي إلى زيادة الاستقطاب.

وقال متحدث باسم سكاي نيوز “نحن نحترم رأي رانا، ونتمنى لها التوفيق في مساعيها المستقبلية”.

يُذكر أن المذبحة -التي ارتكبها متطرف أسترالي في نيوزيلندا يوم الجمعة الماضي وراح ضحيتها خمسون مصليا وعدد آخر من الجرحى- كانت ولا تزال مادة رئيسية بوسائل الإعلام على نطاق العالم.

المصدر : الصحافة الأسترالية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.