بمساحة 15 ألف متر مربع وسعة 50 ألف مصلٍ.. تركيا تفتتح أكبر مساجدها -صور

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

رُفع فجر الخميس، أول أذان من مسجد “تشامليجا” بالقسم الآسيوي لمدينة إسطنبول، والذي يعدّ الأكبر بتاريخ الجمهورية التركية.

وبعد 6 أعوام من أعمال بناء المسجد الكبير على أعلى قمة في إسطنبول (تشامليجا)، تم رفع الأذان من مآذنه عند صلاة الفجر.

وحضر صلاة الفجر مرشح حزب العدالة والتنمية الحكم لرئاسة بلدية إسطنبول بن علي يلدريم، وسط إقبال كبير من المواطنين. وفق ما نقلته صحيفة يني شفق التركية

وعام 2013، بدأت أعمال بناء المسجد المقام بأعلى قمة في مدينة إسطنبول على طراز الهندسة المعمارية العثمانية.

والمسجد يقام على مساحة 15 ألف متر مربع، ويتسع لنحو 50 ألف مصلٍ، ويضم قاعة مؤتمرات ومتحفًا للآثار الإسلامية التركية ومكتبة عامة ومعرضًا للفنون.

ويعتلي المسجد 6 مآذن، 4 منها بطول 107.1 أمتار، واثنتان بطول 90 مترًا، فيما يبلغ ارتفاع قبته نحو 72 مترًا وقطرها 34 مترًا.

وتم تخصيص حدائق حول المسجد بمساحة 30 دونما، ليتمكن الزائرون من التنزّه فيها، والاستمتاع بمنظر إطلالتها التي تعتبر من أجمل إطلالات إسطنبول.

تشرف الحدائق على الجزئين الآسيوي والأوروبي للمدينة، بالإضافة إلى جزء من بحر مرمرة.

وبُني المسجد في أعلى تلّة بمنطقة أوسكودار (في الجانب الآسيوي من المدينة)، ليكون من أبرز المعالم وضوحاً في أفق المدينة.

سيكتب على قبة المسجد التي يبلغ قطرها 72 مترًا من الداخل لفظ الجلالة الله بالفولاذ المطلي باستخدام تكنولوجيا النانو، وحوله أسماء الله الحسنى وسورة الفتح، وسيكون هناك نظام إضاءة خاص بالقبة.وستكون هناك غرفة مخصصة للعناية بالأطفال، وغرفة للعناية الشخصية، وغرفة ألعاب للأطفال.

ويوجد طابقان مخصصان للنساء، حيث ستكون سعة قسم النساء 5 آلاف شخص.

ويوجد في موقع الجامع متحف بمساحة 11 ألف متر مربع، ومعرض فني بمساحة 3 آلاف و500 متر مربع، ومكتبة بمساحة 3 آلاف متر مربع، وتوجد صالة محاضرات تتسع لألف شخص، وثماني ورشات عمل ومواقف سيارات تتسع لـ3 آلاف و500 سيارة.

المصدر: يني شفق وتركيا برس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.