حـ.ـادثة تهـ.ـز الوطن العربي.. سوري يحـ.ـرق نفسه في دولة عربية بسبب جـ.ـوع أطـ.ـفاله(فيديو)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

حـ.ـادثة تهـ.ـز الوطن العربي.. سوري يحـ.ـرق نفسه في دولة عربية بسبب جـ.ـوع أطـ.ـفاله(فيديو)

أحـ.ـرق لاجئ سوري في لبنان نفسه بسبب عجـ.ـزه عن إطـ.ـعام أولاده وآجـ.ـار منزله، في حـ.ـادثة أثارت تفاعلاً واسـ.ـعاً على مواقع التواصل.

وقال ناشطون على تويتر إن اللاجـ.ـئ السوري “محمود حبوش” أحـ.ـرق نفـ.ـسه نفسه أمس الخميـ.ـس في تعلـ.ـبايا بمنطقة البقاع في لبنان.

ولفت الناشطون إلى أن حبوش كان يعـ.ـمل بائعاً للخـ.ـضار وقد عجز مع اشـ.ـتداد الأزمة عن تأمـ.ـين المـ.ـأكل لعائلته لأيام مـ.ـتتالية، ما دفـ.ـعه لحـ.ـرق نفسه، حيث نُقل عـ.ـقب ذلك إلى المستـ.ـشفى فورَ إصـ.ـابته، لكنّه توفـ.ـيَ جرّاء إصـ.ـابته البالـ.ـغة قبـ.ـل وصوله.

وانتـ.ـقد ناشطون على مواقع التواصل عدم تدخل المنـ.ـظمات الإنـ.ـسانية لمساعدة الرجل.

إجراء خطير يستهدف اللاجئين السوريين في هذه الدولة العربية

رفض أهالي المنية شمال لبنان إعادة بناء مخيم اللاجئين السوريين الذي أحـ.ـرقوه قصدا قبل أيام، في خطوة عنصـ.ـرية جديدة تجاه السوريين في المنطقة رغم دفـ.ـعهم تكـ.ـاليف البناء وإيـ.ـجار الأرض المنشأ عليها المخـ.ـيم البسيط.

وقالت مصادر خاصة لأورينت نت، اليوم الثلاثاء، إن أهالي منطقة المنية ضغـ.ـطوا على مالك الأرض (محمود دنيا) المقام عليها المخيم سابقا، لمـ.ـنعه من الموافقة على إعادة بنائه وفق رغبة اللاجئين المشـ.ـردين.

وأشارت المصادر، إلى أن اللاجئين السوريين كانوا يدفعوا سابقا ما بين 120 و175 ألف ليرة لبنانية كإيجار شهري عن كل خيمة، وأغلبهم يعملون بأعمال خاصة لتأمـ.ـين الإيجارات والمعيشة اليومية ولا يعتـ.ـمدون على المساعدات الأممية.

والمخيم هو عبارة عن مجموعة خيام قماشية يعيش فيها مئات السوريين قبل اند.لاع الثـ.ـورة السورية باعـ.ـتبارهم، “عمالا مياومين” في المنطقة الشمالية للبنان

وهو يتوسط مجموعة من الأحياء والأبنية السكنية الإسمنتية، ويقام على أرض مدفـ.ـوعة الأجر من قبل اللاجئين أنفسـ.ـهم، وفق حسابات مساحة الأرض المنـ.ـشأة عليها الخيمة، مع اختلاف أحجام المساحة بين خيمة وأخرى.

وتعرض مـ.ـخيم اللاجئين السوريين في منطقة المنية شمال لبنان، لعمـ.ـلية عنصـ.ـرية “بشـ.ـعة” تمثلت بإحـ.ـراقه بشكل كامل بجميع محتوياته من قبل شباب لبنانيين من أهالي المنطقة من (آل المير) أواخر الشهر الماضي، بسبب خـ.ـلاف مع شبان من المخـ.ـيم طالبوا بمستـ.ـحقاتهم المالية من آل المـ.ـير أنفسهم.

وأظهرت شرائط مصورة بثتـ.ـها وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام لبنانية حـ.ـريقاً هائلاً يلتـ.ـهم المخيـ.ـم بأكمله، ليأتي الـ.ـحـ.ـريق على جميع الخيام (95 خيمة) بكافة محتوياتها ويسفر عن تشـ.ـريد اللاجئين مجددا.

تلك الخطوة أدت لتعـ.ـاطف سوري ودولي وتُرجـ.ـم ذلك لتقديم مساعدات مالية وعيـ.ـنية من منظمات سورية ولبنانية ودولية، ليتم تعـ.ـويض اللاجئين بأثاث منازلهم والعمل على إعادة بنـ.ـاء المخـ.ـيم من جديد في ذات المنـ.ـطقة.

وأوضحت المصادر الخاصة لأورينت، “وصول مساعدات للاجـ.ـئين المتضررين من حـ.ـريق المخيم بحدود 300 ألف دولار، حصلوا منها على مساعدات غذائية وفرش (أثاث)، وبعضهم ينوي دفـ.ـع إيجار خيمة أو منزل بمكان آخر لمدة سنة، فيما قسـ.ـم كبير من اللاجئـ.ـين مازالوا يعانون ضـ.ـيق السكن في أماكن مؤقـ.ـتة ومتفـ.ـرقة وبظـ.ـروف صـ.ـعبة.

ويتعـ.ـرض اللاجئون السوريون لمـ.ـوجات عنصرية ممنـ.ـهجة ومضايقات واسعة في لبنان، وذلك بتحـ.ـريض حكومي وحـ.ـزبي متواصل منذ أعوام، إلى جانب تحـ.ـميلهم أزمات لبنان السياسية والاقتصادية، وتمـ.ـاشيا مع خطة ميـ.ـليشـ..ـيا أسد الرامية لإعادة السوريين إلى مناطق سيطرته بشكل قـ.ـسري.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.