117 ألف زواج مبكر في مصر..47 ألف منهم غارقون بالأمية!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

كشفت دراسة في مصر، أن حوالي 47 ألفا ممن سبق لهم الزواج المبكر (أقل من 18 عاما) يعانون الأمية في البلاد، وفق دراسة رسمية، ولا يجرم القانون المصري أو يمنع زواج الأطفال، وإنما يحظر توثيقه لمن هم أقل من 18 عاما، فيما تقر منظمة الصحة العالمية خطورة زواج الأشخاص أقل من 18 عاما، وتعتبره اتجارا بالبشر وانتهاكا لهم.

وأوضح الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء (حكومي، مقره القاهرة)، في دراسة أصدرها الثلاثاء، أن 117 ألفا و220 شخصا تزوجوا قبل بلوغهم 18 عاما، من إجمالي عدد السكان في هذه الفئة العمرية البالغ 39 مليون شخص، وفق تعداد 2017، وأشارت الدراسة الرسمية إلى أن 40 بالمائة (حوالي 47 ألفا) من حالات الزواج المبكر يعانون الأمية بسبب التسرب المدرسي.

يحدد القانون المصري، منذ عام 2008، سن زواج الفتيات بـ 18 عاماً. لكن على الساحة الدولية، لم يكن موقف مصر واضحاً تماماً حتى وقت قريب. إذ قدمت الحكومة اعتراضاً على مقال نشر في صحيفة الميثاق الأفريقي لحقوق الطفل والتي حددت عمر 18 عاماً السن القانوني الأدنى للزواج. في شباط/ فبراير قالت هيومن رايتس ووتش إنه تم سحب التحفظ.

وفي مصر، يبدو زواج الأطفال أشبه بحلقة مفرغة. إذ يدفع ضعف تعليم الأسر إلى تزويج بناتها في سن مبكر بحيث لا يحصلن بدورهن على تعليم كافي، وتأتى قضية الزوج المبكر ضمن أخطر القضايا التى تواجه المجتمع المصرى، من حيث زيادة العدد السكانى وعدم تسجيل العديد من الحالات فى سجلات المواليد المصرية، ما يساهم فى زيادة أعباء الدولة المصرية.

وأكدت الدراسة إلى أن الفقر  يمثل أحد الأسباب الرئيسية لأسباب انتشار تلك الظاهرة، بالإضافة إلى خوف الآباء من أعباء البنات من مفاهيم العذرية والطهارة مما يجعلهم يلجأون إلى زواجهن فى سن مبكرة .

وأشارت الدراسات إلى عدد من القوانين المصرية والمواثيق الدولية التى تجرم زوج القاصرات مثل نص معاهدة كايدو الذى أكد عدم قانونية تلك الزيجات بالإضافة لتجريم الميثاق الأفريقى لحقوق ورفاهية الطفل، زواج وخطبة الأطفال، كما ينص القانون المصرى رقم 64 لسنة 2010 على اعتبار الزواج المبكر حالة من حالات الاتجار بالبشر، وعقوبة المؤبد وغرامة 100 ألف جنيه على الجانى ممن له الولاية أو الوصاية أو مسئولا عن تربيتهن.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.