هذا ما توقعه محمد الماغوط عام ١٩٩٢..وهو يحدث الآن بحذافيره

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

( ﺗﻨﺒﺆﺍﺕ الكاتب الكبير ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻤﺎﻏﻮﻁ )

ﻧﻌﻢ .. ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺳﻴﻘﺴﻢ !!!

ﻭﺍﻟﺴﻌﻮدية .. ﺳﺘﻘﺴﻢ !!!

ﻭﺍﻟﺠﺰﺍئر .. ﺳﺘﻘﺴﻢ !!!

ﻭﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ .. ﺳﻴﻘﺴﻢ !!!

ﻭﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ .. ﺳﺘﻘﺴﻢ !!!

ﻭﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﺣﺎﺻﻞ ﻗﺴﻤﺔ .. ﺳﺘﻘﺴﻢ !!!

ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﻧﻔﺴﻪ .. ﺳﻴﻘﺴﻢ !!!
ﻷﻧﻪ ﻭﻟﺪ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﺗﻨﺸﻖ ﻫﻮﺍﺋﻬﺎ …

ﻓﻠﻜﻲ ﺗﻜﺒﺮ ﺇﺳﺮﺍﺋﻴﻞ …

ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻧﺼﻐﺮ ﻧﺤﻦ …

ﻭﻟﻜﻲ ﺗﺘﻮﺣﺪ ﺃﻭﺭﺑﺎ ﻭﺃﻣﺮﻳﻜﺎ ﻭﺍﻟﻤﻜﺴﻴﻚ ﻭﻛﻨﺪﺍ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻧﺘﻔﺘﺖ ﻧﺤﻦ …

ﻭﺇﺫﺍ ﻣﺎ ﺍﺭﺗﻔﻌﺖ ﻃﺒﻘﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺮﺏ

ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﻬﺪﻡ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﺃﻟﻒ ﻃﺒﻘﺔ ﻭﺑﻨﺎﻳﺔ …

ﻭﺇﺫﺍ ﻭﻟﺪ ﻃﻔﻞ ﻋﻨﺪهم

ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﺨﺮﺝ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺟﻨﺎﺯﺓ ﻣﺎﺋﺔ ﻃﻔﻞ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﺣﺮﺻﺎً ﻋﻠﻰ ﻣﺼﺎلحهم ﺍﻟﺤﻴﻮﻳﺔ …

ﺇﻥ ﺗﺤﻄﻴﻢ ﻭﺗﻘﺴﻴﻢ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﺮﻥ ، ﻳﻌﺎﺩﻝ ﻓﻲ ﺃﻫﻤﻴﺘﻪ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻐﺮﺏ ، ﺗﺤﻄﻴﻢ ﻭﺗﻘﺴﻴﻢ ﺍﻟﺬﺭﺓ ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺘﻪ ، ﻭﺍﻻ ﻟﻤﺎ ﻭﺿﻌﺖ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﻳﺪﻫﺎ ﻓﻴﻪ …

ﻭﻟﻦ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ إﻟﻰ ﺭﺳﻢ ﺧﺮﺍﺋﻂ ﻭﺗﺒﺎﺩﻝ ﻭﺛﺎﺋﻖ ﻭﺍﻻﺳﺘﺌﻨﺎﺱ ﺑﺮﺃﻱ ﻫﺬﺍ ﻭﺫﺍﻙ ، ﻓﻜﻞ ﺷﻲﺀ ﺟﺎﻫﺰ …
ﻓﻠﺒﻨﺎﻥ ﻣﻨﺬ ﺳﺘﺔ ﻋﺸﺮ ﻋﺎﻣﺎً ” ﻣﺴﻮﺩﺓ ” ﻭﺍﻵﻥ ﺑﺪﺃﺕ ﻣﺮﺣﻠﺔ ” ﺍﻟﺘﺒﻴﻴﺾ ” …

ﻭﻟﺬﺍ ﻓﻌﻠﻰ ﻛﻞ ﻋﺮﺑﻲ ﺃﻥ ﻳﺒﻞ ﺫﻗﻨﻪ ﻭﺣﺪﻭﺩﻩ ﻭﻳﻨﺘﻈﺮ ﺩﻭﺭﻩ ﻓﻲ ﺻﺎﻟﻮﻥ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ …
ﻭﻧﻌﻴﻤﺎً ﻳﺎ ﺑﻄﻞ …

( ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻤﺎﻏﻮﻁ ) …

ﻛﺎﺳﻚ ﻳﺎ ﻭﻃﻦ …

ﻧﺼﻮﺹ 1992 ـ 1993

نبذة عن محمد الماغوط

محمد الماغوط شاعر سوري كبير يعد من أبرز شعراء قصيدة النثر في الوطن العربي. ولد الماغوط في مدينة سلمية الواقعة في محافظة حماة السورية، وتلقى تعليمه الثانوية في إحدى المدارس في ريف دمشق، انتسب إلى الحزب القومي السوري الاجتماعي منذ شبابه، مما تسبب في دخوله السجن عدة مرات.

عاش الماغوط في بيروت فترة طويلة من حياته، وهناك تعرف على زوجته سنية صالح.

عمل الماغوط في عدد من الصحف السورية والعربية، وكتب عدة دواوين شعرية، فضلًا عن تأليفه بعض المسرحيات السياسية الساخرة التي انتقد فيها الأوضاع في سوريا وسائر بلدان الوطن العربي.

توفي الماغوط في دمشق عام 2006 عم عمر ناهز 72 عامًا.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.