صورة: فنان مصري يبيع سيارته للعلاج من مرض السرطان

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

أعلن فنان مصري بيع سيارته الخاصة للإنفاق على العلاج من مرض السرطان، الذي أصيب به في وقت سابق.

وقال الفنان زكى فطين عبد الوهاب، إن سبب بيع سيارته الخاصة، هو توفير الأموال اللازمة للإنفاق على العلاج، بعد أزمة صحية شديدة نتجت عن إصابته بمرض سرطان في الرئة.

وأوضح زكي فطين عبد الوهاب، خلال لقائه في برنامج “كل يوم”، على قناة “أون تي في”، أنه بسبب تلقي العلاج والظروف المادية الصعبة قرر بيع سيارته الخاصة، مضيفا: “قام البعض بتأويل هذا الأمر لأكثر من معنى”.

الصورة :

وتابع: “هذا الأمر أغضبني كثيرا خاصة أن هذا ليس عيبا وهو ما حدث بالفعل”، مضيفا: “أنا أحارب مرض السرطان بالعمل”، مضيفا: “سأعود إلى التمثيل بعد غياب استمر عاما كاملا في فيلم العنكبوت مع الفنان أحمد السقا”.

ولفت الفنان المصري، إلى أنه اكتشف إصابته بالمرض خلال إجراء تحاليل طبية وتبين أنه مرض خبيث في الرئة، مضيفا: “لكني مؤمن بالله وعندي ثبات في المحن الصعبة”.

المصدر: وكالات

اقرأ ايضاً

فنانون لكن فقراء
سرعان ما تنقلب الإمور رأسا علي عقب، يصبح الغني فقيرا، عديد من المشاهير عاشوا فترات شبابهم فى ثراء ولم يتخيلوا أن يأتي يوما يعانون فيه من ضيق العيش، فالفنانة سماح أنور قررت تحويل منزلها إلي مطعم بسبب الحاجة للمال، وترصد «الدستور» أبرز الفنانين الذين عاشوا فقراء:

«يونس شلبي»
تعرض الفنان يونس شلبي لأزمة مالية كبيرة في إيامة الإخيرة بسبب صراعه مع المرض، ناشدت زوجته الحكومة علاجه على نفقة الدولة، بعد أن اضطرت الأسرة إلى بيع آخر أملاكه في الدقهلية بسبب تكاليف العلاج.

الفنان الكوميدي الراحل، ولد في 31 مايو عام 1941 بالمنصورة، وشارك في أكثر من 77 فيلما، من بينها الفرن، وأمير الظلام، ومحطة الأنس، والأسطى محروس، وغيرها، كما شارك في 20 مسلسلا تليفزيونيا من بينها عيون، وأنا اللي استاهل، وبوجي وطمطم، و توفي في 12 نوفمبر عام 2007 عن عمر ناهز 66 عاما.

«عماد حمدي»
أصيب الفنان عماد حمدي في سنواته الأخيرة بالعمى، وانفصلت عنه زوجته، ودخل فى اكتئاب بعد وفاة أخيه التوأم، ثم معاناة طويلة مع المرض واضطر لبيع أثاث منزله لشراء الدواء، وتوفي في 28 يناير عام 1984، وكان رصيده في البنك 20 جنيه فقط.

ولد حمدي في 25 نوفمبر عام 1909 بمحافظة سوهاج، وكان يعيش حياة ميسورة، وشارك في عدد من الأعمال الفنية، من بينها ثرثرة فوق النيل، وميرامار، والسوق السوداء، ووداعا يا غرامي، وغيرها.

«زينات صدقي»
أصيبت الفنانة زينات صدقي في لحظاتها الأخيرة بمرض الالتهاب الرئوي وانحصرت عنها الأضواء، واضطرت لبيع أثاث منزلها لتغطية نفقاتها، ورفضت التقدم بطلب للرئيس الراحل أنور السادات للعلاج على نفقة الدولة، حتي أنها لم تجد ثمن شراء ملابس لتتسلم تكريمها من السادات، وماتت في 2 مارس عام 1978 عن عمر ناهز 64 عاما.

زينات صدقي من مواليد الإسكندرية في 4 مايو عام 1913، وشاركت في عدد من الأعمال الفنية مثل المجانين في نعيم، ومعبودة الجماهير، والعتبة الخضراء.

«إسماعيل يس»
انحصرت الأضواء عن إسماعيل يس بسبب مرضه وابتعد عن تقديم المونولوج، وفوجيء بتراكم الضرائب عليه، وباع عمارة ليسدد ديونه، وتوفي في 24 مايو عام 1972 عن عمر ناهز 59 عاما إثر إصابته بأزمة قلبية حادة.

«القصبجي»
في أيامه الأخيرة عانى من الفقر بعد انحصار الأدوار عنه، وإصابته بالمرض، ولم تجد أسرته تكاليف علاجه أو جنازته ودفنه، وتوفي في 23 أبريل عام 1963 عن عمر ناهز 60 عاما.

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.