شهادات تاريخية لرؤساء عرب بحافظ الاسد ونظامه الفـ.ـاشي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

شهادات تاريخية لرؤساء عرب بحافظ الاسد ونظامه الفـ.ـاشي

يصادف  6/10 ذكرى وفـ.ـاة حافظ الأسد رئيس سوريا السابق، الــ 21، وكان قد تفاعل عدد واسع من السوريين سواء المعارضين أو الموالين منهم مع هذه المناسبة وتـ.ـناقلوا عدة مقاطع مصورة عنه وله.

– ذكرى وفـ.ـاة حافظ الأسد
قام بعض النشطاء السوريين المعارضين، بتناقل مقطعٍ مصورٍ للرئيس المصري السابق، أنور السادات، وهو يتكـ.ـلم فيه عن حافظ الأسد وحـ.ـربه على لبنان، ومحـ.ـاصرته إحدى بلداته.

وفي المقطع المتداول، يظهر السادات وهو يتكلم عن الأسد الأب، قائلاً: “بيجي حافظ الأسد بالجيـ.ـش السوري ومعداته الي معمولة عشان مقـ.ـاتلة الجـ.ـيوش، ويهـ.ـجم على زحلة العزلاء، إلي زي طـ.ـنطا”.

ويضيف: “بالضبظ ذي عملية بلطـ.ـجي عنده قوة، بلطجي شايل معاه قوة”، ونوه في حديث آخر إلى أن حـ.ـافظ الأسد، قال إنه رايح عام 1975، يدافع عن المقاومة الفلسطينية، فضـ.ـرب المقـ.ـاومة الفلسطينية في تل الزعتر وقـ.ـتل منها الشيوخ والنساء والأطفال”.

وأكمل قائلاً: “بأنه قال أيضاً أنا رايح احمي المسلمين فسـ.ـرقوا المسلمين وضـ.ـربوهم، وقال سـ.ـأحمي المسـ.ـيحيين وضـ.ـربهم وقال سـ.ـأحمي التقدميين وقتـ.ـل قائدهم”.

– وصف زعـ.ـماء عرب آخرين لحافظ

وفي السياق، أكد رئيس العراق السابق، صدام حسين، بأن حافظ الأسد هو من تواطـ.ـئ مع إيران لقـ.ـصف أهداف داخل العراق، وساهم في أعمال العبـ.ـث داخل لبنان، وهـ.ـدد أمـ.ـن شعبه ووحدة أراضيه.

ومن جهة آخرى، قام موالي الأسد بإعادة تداول مقاطع مصورة توثق لحظة إعلان خبر وفـ.ـاة الأسد وكيف تفاعل المذيع مع الحادثة.

وفي الوقت الذي تؤكد فيه دائما عائلة الأسد أنهم مسلـ.ـمـ.ـون، وأنهم عـ.ـرب، حيث يتغـ.ـنـ.ـون بالعروبة، بالإضـ.ـافة إلى احتـ.ـمائهم بالطـ.ـائفية العلـ.ـوية، في الوقت الذي لم يكـ.ـونوا يـ.ـوما منها، حيث تبين أن عائلة الأسد كـ.ـردية الأصل، كـ.ـاكائية الديـ.ـن.

وكان جميل الأسد شـ.ـقيـ.ـق حافـ.ـظ الأسد اعتـ.ـرف أنهم ليـ.ـسوا مسـ.ـلمين ولا عـ.ـربا، وهذا ما أكـ.ـده عام 1993 للمـ.ـؤرخ العـ.ـراقي عز الديـ.ـن رسـ.ـول، وذلك في منزل جمـ.ـيل الأسد بالقـ.ـرداحـ.ـة.

واعـ.ـترف جمـ.ـيل الأسد أن العائلة الأسـ.ـدية تنحـ.ـدر من أصـ.ـول كـ.ـردية في قضـ.ـاء خانـ.ـقين على الحدود الإيرانية العراقية، والتي تديـ.ـن بالكـ.ـاكائية.

وتنتشر ديـ.ـانة الكـ.ـاكائية بين الحدود الإيرانية العـ.ـراقية.
أضاف المؤرخ العراقي عز الديـ.ـن رسول أنه يوجد لدى الكاكـ.ـائية كتاب مقـ.ـدس، يحمل اسم سـ.ـارنجام، ولا يبـ.ـوح الكـ.ـاكائيون بمضمون هذا الكتاب إلا فيما بينهم، حتى لا يتم اكتـ.ـشاف أمرهم وأنهم لا يديـ.ـنون للإسـ.ـلام.

عشر معلومات عن الطـ.ـائفة الكـ.ـاكائية:

أولاً:
أصل كلمة الكـ.ـاكائية هي “كاكا”، وتعني “الأخ الأكبر”؛ حيث تعدّ من أقدم الديـ.ـانات التوحـ.ـيدية، التي تؤمن بإله واحد، وتنتشر في شمال العراق

وغالبية المنتـ.ـمين لها من الطـ.ـائفة الكردية، وتمتاز بالغمـ.ـوض والسرية فيما يتـ.ـصل بأفكارها ومعـ.ـتقداتها وطرق ممـ.ـارسة شـ.ـعائرها. أسّسها فخر العاشقين سلطان إسحـ.ـاق البرزنجي، المولود عام 671 للهجرة.

ثانياً:
تنتشر الكـ.ـاكائية في مدينة كركوك، التي تعد موطنها الأصلي، وعلى ضفـ.ـاف نهر الزاب الكبير، على الحدود العراقية الإيرانية.

ينتمي أغلب أتـ.ـباعها لمنطقة كردستان الجنوبية، بحسب الباحث العراقي المتخصص في علم تاريخ الأديان والحضارات، الدكتور خزعل الماجدي.

ومن بين المناطق التي تمثل مراكز انتشار لهم هي: كـ.ـركوك، وخانقين، ومندلي، والسليمانية، إضافة إلى منطقة كـ.ـردستان الشرقية؛ في قصر شيرين وكرماشان وسربيل زهاو.

بيد أنّ الباحث العراقي، يلفت إلى أنّ هؤلاء الذين يعـ.ـيشون في المنطقة الأخيرة، يسمون “أهل الحـ.ـقّ”، وينتسـ.ـبون إلى ما يعرف بـ “الصـ.ـارلية” و”اليارسـ.ـانية”.

ثالثاً:
تقوم هذه الطـ.ـائفة الدينية في معـ.ـتقداتها على أربعة أركان، أو شـ.ـروط وهي: الطـ.ـهارة، الصـ.ـدق، الفـ.ـناء، والعـ.ـفو؛ حيث تؤمن بتناسخ الأر.واح.

رابعاً:
من بين الكتب التي تعدّ مقـ.ـدسة، بحسب معتقدهم؛ هو كلام الخـ.ـزانة أو “سـ.ـرانجام”، والذي يعود إلى القرنين السابع والثامن الهجري

ويتكون من ستة أجزاء، بيد أنّ هذا الكتاب غير متوفر إلا لدى أبناء الطـ.ـائفة فقط، ولم يطبع أو يتداول، وغير معروف كنه تعاليمه والأفكار التي يحـ.ـض عليها.

والجدير ذكره أن حافظ الأسد توفـ.ـي في 10 يونيو / حزيران عام 2000، بعد حكـ.ـم سوريا لمدة 30 عام، أحـ.ـكم خلال تلك قبـ.ـضته على كافة مقدرات سوريا وثرواتها وهيأ ابنه بـ.ـشار لحكـ.ـمها من بعده.
المصادر: ستيب نيوز+ أورينت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.