زوجة الداعـ.ـشي الشهير “جون” تروي تفاصيل رحلتها إلى سوريا وعيشها معه

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة فريق التحرير
زوجة الداعـ.ـشي الشهير “جون” تروي تفاصيل رحلتها إلى سوريا وعيشها معه

كشفت تانيا غويا زوجة الداعـ.ـشي “جون”، الذي ظهر في مقاطع مصورة وهو يذبـ.ـح الضـ.ـحايا، كيف قابلته وكيف خـ.ـدعها لتعيـ.ـش معه في سوريا قبل عـ.ـودتها وأولاده إلى أميركا مرة ثانية، وفق روايتها لصحـ.ـيفة الغارديان.

وذكرت تانيا غويا أنها ولدت في شمال لندن عام 1983 ونشأت في أسرة بنغلاديشية، وأنها تعرضت لضغـ.ـوط من عائلتها لتكون مسلـ.ـمة متـ.ـدينة ولا تـ.ـندمج مع المجتمع حولها، ولفتت إلى أنها عندما كانت في 17 من عمرها، كان ابن عمها يحكي لها كثيرا عن الخـ.ـلافة، وكانت تقرأ فتـ.ـاوى متـ.ـطرفة على مواقـ.ـع إسلامية على الإنترنت.

ولفتت إلى أنها في عام 2003، كانت في المسيـ.ـرة المنـ.ـاهضة لحـ.ـرب العراق في لندن، عندما أعطـ.ـاها بعض الرجال ورقة عليه اسم موقع مواعدة إسـ.ـلامي، وأن هذا هو المكان الذي قابلت فيه جون جورغلاس، وهو أميركي اعتـ.ـنق الإسلام، نشأ في عائلة من الطبقة المتوسطة، وكان متعدد اللغات وبدا ذكـ.ـيًا جدًا.

تزوجت جون في زيارته الأولى إلى لندن، ثم انتقلت للعيش معه في الولايات المتحدة وأنجبا ولدا، مضيفة أنها توقفت عن ارتداء النـ.ـقاب لكن جون أصبح أكثر تطـ.ـرفا، وفي عام 2006، اتُهـ.ـم باخـ.ـتراق موقع إلكتروني لمجموعة ضـ.ـغط مؤيـ.ـدة لإسرائيل، وسُـ.ـجن لمدة ثلاث سنوات.

عندما خرج جون من السجـ.ـن، انتقلا للعيش في مصر ثم إلى اسـ.ـطنبول مع أطفالهما الثلاثة، ولكن لما يستطـ.ـيعا تحمل تكاليف الحياة في إسطـ.ـنبول فطـ.ـالبها بالسفر إلى سوريا لكنها رفـ.ـضت لعدم رغبتها في اصطـ.ـحاب أولادها إلى منطقة الحـ.ـرب، فأخبرها بالانتـ.ـقال للعيـ.ـش في مدينة انطاكيا التركية، لكنها فؤجئـ.ـت أنها على الحدود السورية.

وقالت “عندما اسـ.ـتقلينا الحافلة في منتصف الليل، لم أكن أدرك ما كان يحدث. كنت حاملاً في شهري الخامس، وشعرت بالارتيـ.ـاح لأنني وأطفالي كنا نجلس وننـ.ـام. بحلول شروق الشمس، كنا عند نقطة تفتيـ.ـش سورية وحـ.ـذرني جون من عمل أي تصـ.ـرف غريب”.

وأضافت “بمجرد أن وجـ.ـدت هاتفًا، اتصلت بوالدته وأخبرتها أن جون كـ.ـذب علينا. بكـ.ـيت وطلبت منها الاتصال بعملاء مكتب التحـ.ـقيقات الفيـ.ـدرالي الذين كانوا يتعـ.ـقبونه منذ سنوات. أخبرني مكتب التحقـ.ـيقات الفـ.ـيدرالي في وقت لاحـ.ـق أنني لن أتهـ.ـم بالانضمام إلى منـ.ـظمة متطـ.ـرفة إذا عـ.ـدت إلى الولايات المتحدة”.

وعن وضع الحياة في سوريا، قالت “لم تكن لدينا مياه جارية كنت أعاني من سوء التغذية وكذلك الأطفال. كنت خـ.ـائفة من فقدانهم. لامني جون على إخـ.ـبار مكتب التحقـ.ـيقات، وكنت غاضـ.ـبة جدًا منه لأنه خـ.ـدعنا”.

وتابعت “لذلك كنت أرفـ.ـض تغطـ.ـية وجهي، واعتقد أنه كان محـ.ـرجًا. لقد شعر بضغط من أصدقائه إما للمغادرة أو أن يسيـ.ـطير علي”، وفي النهاية، اضـ.ـطر جون أن يعيدها إلى أميركا ورتب لها للمغادرة، ودفع لمـ.ـهرب ليقوم بنقلهم، وقالت “اضطـ.ـررنا إلى الركض لمسافة ميلين والتـ.ـسلق عبر ثقب في الأسلاك الشـ.ـائكة، قبل أن نقفز إلى شاحنة تحت نيـ.ـران القنـ.ـاصة”.

وأوضحت “كان من المفـ.ـترض أن يأخـ.ـذنا المـ.ـهرب إلى محطة الحافلات، لكنه تركنا في مكان غريب. كنت في حالة ذهول حتى ساعدنا رجل تركي طيب في إيجاد طريقنا. كنت ممـ.ـتنًا جدًا لكوني على قـ.ـيد الحـ.ـياة. أردت أن يعيـ.ـش أطفالي حياة كريمة ومـ.ـرضية وأن يردوا الجميل للعالم”.

وأكدت أن جون لعب دورا أسـ.ـاسيا في تأسـ.ـيس “دولة الخـ.ـلافة” في سوريا والعراق، وكان من رواد الدعـ.ـاية للدولة الإسـ.ـلامية، حيث ساعد في رعاية الغربيين الآخرين، مشيرة إلى أنها لم تراه مرة أخرى وعلمت أنه تزوج في سوريا وأنه مـ.ـات في قصـ.ـف أميركي في 2017.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.