رداً على فبركات وتلفيقات تقرير أورينت حول شطب اسم سيدة الأعمال السورية سمية حمشو من قائمة العقوبات الأمريكية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعات
أعلنت وزارة الخزينة الأمريكية قبل أيام شطب اسم سيدة الأعمال السورية سمية حمشو من قائمة العقوبات المفروضة عل بعض الشخصيات السورية بموجب قانون قيصر.

وقد جاء القرار الأمريكي برفع اسم السيدة حمشو بعد شهر واحد فقط من إعلان القائمة الأمريكية.

ويأتي القرار الأخير بعد أن تأكدت الخزانة الأمريكية بالأدلة والبراهين والإثباتات أن السيدة حمشو لا علاقة لها بقائمة الشخصيات المستهدفة بالعقوبات.

ومنذ الإعلان الأمريكي عن شطب اسم السيدة سمية من القائمة وبعض سائل الإعلام تحيك وتفبرك القصص والادعاءات حول السيدة حمشو.

وقد بثت قناة أورينت تقريراً مفبركاً من رأسه حتى أخمص قدميه ومليئاً بالمغالطات والتلفيقات المدسوسة حول السيدة حمشو وعائلة الخياط بشكل عام.

وقد تحرى موقع سوشال القضية من أولها لآخرها لمعرفة الحقيقة التي تدحض كل ما جاء في تقرير أورينت.

١- ذُكر في بداية التقرير ان سمية حمشو هي زوجة رسلان الخياط الشريك السابق لمحمد حمشو و هذا غير صحيح حيث لم يكن رسلان الخياط شريكاً لمحمد حمشو في أي و قت من الاوقات.

٢- ورد في التقرير أنه عُرف عن سمية حمشو اقامتها لحفلات مع زوجات موز النظام و هذا غير صحيح حيث إن سمية حمشو موجودة في قطر منذ عام ٢٠١١ و ليس لها أي صداقات أو أي نشاط اجتماعي في سوريا و لا أي تواصل.

أضف إلى ذلك أن سمية حمشو هي زوجة رسلان الخياط و أم لمعتز و رامز الخياط الذين لهم موقف علني منذ عام ٢٠١١ مؤيد للحراك السلمي في سورية.

و قد أيدوا الدعوات لرحيل نظام الأسد المجرم. و السؤال هنا كيف ستقوم هذه السيدة بإقامة مثل هذه الحفلات لزوجات مجرمي النظام السوري و هي أم و زوجة لمن يطالب برحيل نظام الأسد.

إضافة الى ذلك عرض التقرير المفبرك صور نساء داخل حفل مفترضين أن السيدة حمشو واحدة منهن و سيكون مفيداً لو حدد معدو التقرير صورة السيدة سمية حمشو على وجه التحديد من بين هذه الصور للنساء المتواجدات في الحفل.

٣- ورد ضمن التقرير بانه لم يتم إلقاء الحجز الاحتياطي على ممتلكات سمية حمشو نتيجة لموقفها وموقف زوجها وأولادها الداعي لرحيل الاسد وانه تم تسجيل ممتلكات زوجها و اولادها باسمها، وهذا محض افتراء حيث إن السيدة حمشو حُجز على اموالها بنفس الفترة التي تم الحجز فيها على اموال زوجها و اولادها

٤- أما فيما يخص انقاذ رأسمال العائلة من خلال الاستثمار في العديد من الشركات في قطر فإنه و للعلم بأن عائلة الخياط موجودة في قطر قبل الثورة السورية و لديهم شركات هناك و نجاحهم في أعمالهم هو أكبر دليل على حسن ادارتهم وجدارتهم.

٥- ورد في التقرير امتلاك العائلة لأحد المولات في قطر و هذا أيضا غير صحيح بالمطلق.

وتوالت الردود الغاضبة على تعليقات فيديو (تيلي أورينت) إحدى منصات قناة أورينت من قبل المتابعين، متهمين القناة بالفبركة وتشويه صورة أشخاص قدموا للحراك الثوري في بداياته الغالي والنفيس.

وعلقت “فاطمة الصفدي” على الفيديو بسخرية قائلةً: “عرض التقرير المفبرك صور نساء داخل حفل مفترضين أن السيدة حمشو واحدة منهن. بس أنا مو شايف صورتها بالتقرير.كل اللقطات لا علاقة لها بها.حتى بالكذب مو شاطرين. سيكون مفيداً لو حدد معدو التقرير صورة السيدة سمية حمشوعلى وجه التحديد من بين هذه الصور للنساء المتواجدات في الحفل. ما في طبعا”.

وقال “عبدالله البلوشي” متهماً مُعِدي الفيديو بالارتزاق “‌‎عائلة الخياط موجودين في قطر من فترة طويلة ما سمعنا عنهم الا كل خير واعمالهم الخيرية دليل بذالك اتوقع التقرير مدفوع الثمن”.

الجدير ذكره أن قناة “أورينت” عمدت مؤخراً على بث عدة تقارير مثيرة للجدل خاصة بعد نقل عملها من البث التلفزيوني للبث على وسائل التواصل الاجتماعي بعد قلة الموارد لتغطية نفقات البث على الأقمار الصناعية


احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.