هل انتحر رئيس الوزراء السوري المُقال عماد خميس بثلاث رصاصات؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

كتب صلاح قيراطة

بحسن نية :
هلأ عطفاً على ما ينشر حول توقيف رئيس الوزراء السابق عماد خميس والتهم الموجهة له والمتمحورة حول اختلاس ٢٠٠ مليون دولار …

اقول :
– أنا أفهم أن تكون هناك سمسرة – عمولة – رشوة، ولا أفهم كيف يتم الاختلاس لأن حركة الأموال تتم وفق حسابات وعبر عمليات مصرفية، ولا تصل ليد اي مسؤول ككتلة نقدية …
– ثم ما أعرفه شخصياً أن سبب إقالته كان على أرضية تتعلق بتداخلاته الشخصية مع الحرامي ( رامي )… …
وهنا يبرز سؤال :

* لماذا يعتقل ( خميس )، ولا يعتقل ( رامي ) ؟.
* ثم لماذا لايكون اللصوص والذين يقضون في السجون أو في الطريق إليها، إلا من مكوّن مجتمعي بعينه …
– وهنا أذكركم بأن محمود الزعبي كان قد انتحر عندما جاء رئيس قسم الشرطة الذي يسكن (الزعبي ) في مجال عمله لاعتقاله وفق مذكرة رسمية صادرة عن قاضي التحقيق المختص…

* طبعا لن تنسوا الفضيحة التي نسبت للزعبي و التي ستلاحقه لسابع حفيد، بينما من سلب وسرق المليارات مات شهيداً على طريق المطار وأقصد ( باسل الأسد )، وأبوه سلب البلد واغتصب الولد وهو الآن مسجّى في مثواه وگأنه من أولياء الله الصالحين…

يعني معقول أن القانون السوري يجرم ( الفاعل ) لا ( الفعل ) وعلى ضوء مرتكبه أما أن يحاسب أو يكرّم…
انا أعلاه أتساءل ولا ادافع ولا اتهم .

اقرأ ايضا
وكان سليمان الأسد تحدث عن اعتقال رئيس وزراء سوريا السابق عماد خميس ونشر “سليمان الأسد” خبرا على صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك” يقول: “توقيف عماد خميس بتهمة اختلاسه 200 مليون دولار، هاد كان يحدثنا عن بطولات الجيش السوري ودم الشهداء”، في وقت أكدت “وئام أحمد” في منشور آخر “تم توقيف رئيس الوزراء السابق عماد خميس بسجن عدرا بتهمة مبدئية اختلاس 200 مليون دولار”.

وفي 11 حزيران الجاري أعفى الرئيس “عماد خميس” من مهامه وتكليف وزير الموارد المائية “حسين عرنوس” برئاسة الحكومة إضافة إلى مهامه ريثما يتم انتخاب مجلس الشعب الجديد وتتشكل حكومة جديدة.

ولم يتبع المرسوم أية توضيحات رسمية عن سبب الإعفاء، في الوقت الذي كان فيه “خميس” يترأس أحد اجتماعات الحكومة قبل نحو ساعة من صدور المرسوم.
 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.