انتظروا المقايضة الكبرى بين أردوغان وبوتين في ليبيا وسوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

كتب صلاح قيراطة

للواقعين في غرام التركي متناسين ان تحركه على ارضية بعث امجاد الإمبراطورية العثمانية، وهنا يلتقي مع الايراني لجهة المطامع التاريخية في المنطقة العربية…

من يذكر اننا كنا اكدنا ان لادوافع انسانية ادت للتدخل الاجنبي في سورية، وان ظهرت فهي كعرض جانبي مرافق لمصلحة هنا او على اساس ابعاد امن قومي وهذا يتعلق بالاتراك …
باختصار :

أعلمناكم مئات المرات ان ماحدث في كل الميادين السورية ورغم التضحيات الجسام، الا ان الدم الطاهر والزكي ليس بمفرده من كان يتفرد برسم النتائج على الارض على اهميته، بل ماكان يرسمها المساومات التي يمكّنها فعلا الدم والتضحيات، الا ان الوقائع أعلمتنا منذ معارك الشطر الشرقي من حلب في نهايات عام ٢٠١٦ ان المعركة حسمت بمقايضة هذا الشطر مقابل عملية درع الفرات التي نفذتها القوات التركية في الشمال السوري، وهذا كانت بداية لزمن خداع التركي لمن داروا في فلكه من معارضة سورية بجسميها السياسي والعسكري …

لأعود لتذكيركم اني لطالما تحدثت معكم وهذا لم يكن ليرق لكم او يعجبكم وهو اننا على ابواب ( المقايضة الكبرى ) ( للتركي ) مع ( الروسي – السوري – الايراني ) في منطقة خفض التصعيد الرابعة حيث وردتني للتو معلومات خاصة تقول :
حرب قريبه جداً على الشمال السوري بإتفاق تركي روسي ايراني بموافقة تركية تحت مسميات تحريرية وحقيقتها افساح المجال للاحتلالين الروسي والايراني بالتقدم كسناريو حلب للتخلص من الفصائل التي ستكون عائق على المخطط التركي الروسي وسيتم الانتقال للخطوه الثانيه وهي ضم الجيش الوطني للفيلق الخامس وتسليم الشمال السوري للاحتلال الروسي بشرط ابقاء النقاط التركية على الشريط الحدودي بمقابل استمرار تواجد الاحتلال التركي في لبيبيا …
بمعنى اوضح الضامن التركي يضمن لروسيا سوريا مقابل ليبيا…
باختصار :

سيتم اطلاق يد الثلاثي ( السوري – الروسي – الايراني ) في منطقة خفض التصعيد الرابعة، مقابل اطلاق يد التركي في ليبيا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.