قناة روسية تسخر من صور بشار الأسد الأخيرة وتفضح مكانها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

كتب صلاح قيراطة

مصرة الادارة الروسية ان تضع بشار الأسد في مكان لايليق من حليف ان يفعله بحليف الا اذا كان وراء الأكمة ما هو موجود فعلاً …

فبالامس تلفزيون روسيا يكشف وعلى رؤوس الاشهاد ان الصور التي التقطت للاسد واسرته ليست لا في إدلب ولا حماة وكذا ولا اي من مدن الساحل، ولا اي من مواقع القتال، الاسد وزوجته كانا وفق المصدر الروسي في نزهة في مدينة بلودان على مقربة من العاصمة دمشق، وهذا يدحض ما كان قد قيل انه اي الاسد اصطحب زوجته واولاده الى احدى النقاط الساخنة شمال غرب سورية لالتقاء المقاتلين والشد على ايديهم وبث الحمية في نفوسهم …

شخصياً :
لا أظن ان إدارة تلفزيون RT يمكن لها ان تفند زيارة بشار الأسد وتدحض الادعاءات التي رافقت نشر الصور الا بغطاء ولغاية بعينها، وهي كما اراها مزيد من التشهير ببشار الأسد والضغط عليه، ويأتي هذا وفق ما اعتقد في سياق الحرب الباردة بين( الروسي والايراني )، بعد ان وضع بشار الأسد كامل أوراقه في المصنف الايراني، قاطعاً على روسيا لعب دور الوسيط بينه وبين الامريكي لجهة الولوج بالعملية السياسية على اساس قرار الشرعية الدولية رقم ٢٢٥٤ المرتكز على بيان جنيف ١…

واعتقد انه ليس لبشار الأسد ان يرفض ماطلبته امريكا ولا يتعاون مع الوساطة الروسية لولا ضوء اخضر فاقع ممن اراد لهذه الحرب ان تنطلق، ولايزال يريد لها ان تستمر، وقد استخدم ايران والنظام ابشع استخدام، وليس مؤهل للعب هذا الدور الا الكيان، وليس صعب عليه ان يظهر بالف لبوس ولبوس، ومنه بعض رموز الادارة الامريكية.

السؤال: لماذا يقبل بشار على نفسه أن يكون في هذا الموقف؟ لماذا صار مسخرة ومهزلة في اعين الاعلام الروسي؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.