ما علاقة إيران بدعـ.ـم حفتر في ليبيا؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال- سيف الحلبي
تبدو ليبيـ.ـا للوهلة الأولى بعيدة جغـ.ـرافياً عن خريطة نفوذ واهتمامات النـ.ـظام الإيراني، إلا أنّ نظرة فاحصة لطبيعة العلاقة التي كانت قائمة بين النـ.ـظام الليبي السابق والنـ.ـظام الإيراني تقول عكس ذلك تماماً.

إبّان الحـ.ـرب العراقية – الإيرانية، لعب نظـ.ـام معمّر القذافي دوراً مهمّاً في دعـ.ـم نظـ.ـام الخميني في إيران ضـ.ـد العراق. في حقيقة الأمر، كان نظـ.ـام القذافي واحداً من بين ثلاثة أنظـ.ـمة في العالم قررت دعـ.ـم الخميني آنذاك إلى جانـ.ـب نظـ.ـام الأسد في سوريا والنظام الكوري الشمالي ولاحقاً إسرائيل.

ويعدّ القذافي أوّل من منح صـ.ـواريخ بالسـ.ـتيّة من طراز “سكود بي” إلى إيران ليتم استخدامها ضـ.ـد العراق، والمفارقة أنّ القذافي أرسلها بشكل مجاني دون المطالبة بثمنها، بينما تكفّل نظـ.ـام حافظ الأسد بتدريب عناصـ.ـر إيـ.ـرانية على استخدام الصـ.ـواريخ البالسـ.ـتية وأمدّت كوريا الشمالية لاحقا إيران بالتكنولوجيا.

عندما اندلعـ.ـت الثورة الليبية في العام ٢٠١١، أرسل بشّار الأسد حلـ.ـيف إيران الأوّل في المنطقة دعـ.ـماً عسكـ.ـرياً للقـ.ـذافي ضـ.ـد الشعب الليبي. ومع سقـ.ـوط نظـ.ـام الأخير، وُجِدَت مئات القـ.ـذائف المجهّزة بمكونات كيميائية، وقد قيل حينها إنّ نظـ.ـام القذافي قد حـ.ـصل عليها على الأرجـ.ـح من إيران بعد أن تلقت الأخيرة مساعدة من إسرائيل وبريطانيا لتطوير غاز الأعصـ.ـاب والخردل في التسعينيات من القرن الماضي.

مع بداية العام ٢٠٢٠، زادت روسيا من دعمـ.ـها المقدّم لخليفة حفتر الذي يقوم بانقـ.ـلاب عسـ.ـكري ضـ.ـد حكومة الوفاق الوطني المعترف بها أُمميّاً في طرابلس. وعلاوةً على الدعـ.ـم المقدّم إليه من الإمارات ومصر وفرنسا، أرسلت موسكو عدداً كبيراً من مرتـ.ـزقة شركة فاغنـ.ـر عبر نظـ.ـام الأسد إلى ليبيا.

في مارس الماضي، عادت العـ.ـلاقة بين نظام الأسد وحـ.ـفتر إلى الواجهة مجدداً، وذلك بعد تقارير تحدثت عن زيارة سـ.ـريّة قام بها حفتر إلى دمشق ممّا مهّد الطريق لاسـ.ـتئناف العلاقات الدبلومـ.ـاسية بينهما

في مارس الماضي، عادت العلاقة بين نظـ.ـام الأسد وحفتر إلى الواجـ.ـهة مجدداً، وذلك بعد تقارير تحدثت عن زيارة سـ.ـريّة قام بها حفتر إلى دمشق ممّا مهّد الطريق لاستـ.ـئناف العلاقات الدبلـ.ـوماسية بينهما. وسرعان ما تبع ذلك تقارير عن قيام شركة أجنحة الشام بنقل مرتـ.ـزقة تابعين لنظـ.ـام الأسد إلى بنغازي لدعم جهود حـ.ـفتر العسكـ.ـرية ضـ.ـد الحكومة الشرعية والعاصمة طرابلس.

حكـ.ـومة الوفاق الوطني ذكرت آنذاك أنّ من بين المـ.ـرتزقة الذين تنقلهم الشركة عناصر من حـ.ـزب اللـ.ـه والحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني، لكن في مقابلة له في مارس الماضي مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية أنكر أحمد المسماري، المتحدث باسم ميليـ.ـشيات حفتر، وجود أفراد تابعين لحـ.ـزب الـ.ـله أو نظـ.ـام الأسد في ليبيا مشيراً الى أنّها “أكـ.ـاذيب إخـ.ـتوانية”.

يدحض تقرير لجنة الخبراء الذي تمّ رفعه إلى مجـ.ـلس الأمـ.ـن في 24 نيسان/أبريل الماضي ادعاءات المسـ.ـماري حول عدم مشاركة مرتـ.ـزقة تابعين لنـ.ـظام الأسد، إذ أكّد التقرير أنّ حفتـ.ـر يستعين بحوالي ١٢٠٠ عنصر من مرتـ.ـزقة فاغـ.ـنر الروسية وحوالي ألفين من المـ.ـرتزقة السوريين الموالـ.ـين لنظـ.ـام الأسد، علماً بأنّ هناك من يشير إلى أنّ الأرقام الحقـ.ـيقية أكبر من ذلك.

وبالرغم من أنّ التقـ.ـارير الأممـ.ـيّة لم تشر حتى هذه اللحظة إلى دور إيراني في ليبيا، فإن هناك العديد من المؤشرات التي تؤكّد أنّه لا يمكن استبعـ.ـاد هذا الاحتمال لا سيما أنّ حلفاء إيران في سوريا هم أنفسـ.ـهم الآن في ليبيا. فحفتر يُمثّل الحالة الأسـ.ـديّة الليبـ.ـية،

ومن الممكن لإيران أن تستخدم ملفّه لتحسـ.ـين علاقاتها أيضاً مع دول مثل مصر والإمارات، لا سيما بعد التمـ.ـاهي الإماراتي – المصري مع طهران في الملف السوري. يظهر هذا التماهي من خلال دعـ.ـم أبو ظبي والقـ.ـاهرة لنظـ.ـام الأسـ.ـد في استعادة سيطـ.ـرته على كامل سوريا وإعادة مقـ.ـعده في الجامـ.ـعة العربية وتوظيفه ضـ.ـد النفوذ التركي.

أمر آخر من الممكن أن يكون مفيداً للأجـ.ـندة الإيـ.ـرانية وهو محاولة إضـ.ـعاف تركيا في سوريا من خلال إشـ.ـغالها والغرب في الملف الليبي عبر دعـ.ـم حفـ.ـتر. يسمح ذلك لطهران أيضاً بتصفية حسـ.ـاباتها مع أنقرة في ساحة أخرى بدلاً من الاصـ.ـطدام المباشر في سوريا كما حصل إبّان قصـ.ـف المسيّـ.ـرات التركيّة للميليشـ.ـيات الإيرانية في إدلب بداية مارس الماضي.

الدور الإيراني في ليبيا قد لا يحتاج إلى إرسال عناصـ.ـر إيرانية، إذ من الممكن أن ترسل طهران المحسوبين عليها بدلاً من إرسال جنـ.ـودها، وبذلك تكون قد اسـ.ـتفادت باتجـ.ـاهين. الأوّل، الحضور في الملف الليبي دون تحمّل تبعات مباشرة، والثاني تعزيز نفـ.ـوذها في سوريا من خلال ملء الفـ.ـراغ الذي يتركه المـ.ـوالون لنظـ.ـام الأسد، وهو ما يحصل حالياً.

صحيح أنّ طهران لا تمتلك المـ.ـال اللازم لتفعيل دور أكبر لها في ليبيا، لكن السـ.ـاحة الليبية من الممكن أن تتحوّل كذلك إلى سوق لأسلحـ.ـتها أو لتجـ.ـارة الممـ.ـنوعات أو لتبيـ.ـيض الأموال.

قبل أيام فقط، ادّعى البعض استخدام ميليـ.ـشيات حفتر لمُسيّـ.ـرة إيرانية من طراز أبابيل فوق غريان. وبالرغم من عدم ثبوت صـ.ـحّة هذا الامر، فإن هناك سابقة في هذا المجال. ففي أكتوبر/تشرين أول من العام ٢٠١٧، أظهرت صور من إحدى القـ.ـواعد الجـ.ـويّة الليبية التابعة لميلـ.ـشيات حفتر وجود طـ.ـائرة مسيّرة إيرانية الصـ.ـنع من نوع مهاجر -٢.

قوات حـ.ـفتر يائسة اليوم وبحاجة إلى السلاح من أي مكان، وباستطـ.ـاعتها الحصول على أسلـ.ـحة وذخـ.ـائر إيرانية عبر نظـ.ـام الأسد

وفي سياق حـ.ـرب الطـ.ـائرات من دون طـ.ـيّار الجـ.ـارية الآن في ليبيا لا سيما بين المُسـ.ـيّرات التركيّة والمسـ.ـيرات الإماراتية المصـ.ـنّعة في الصـ.ـين (طراز وينج لونج)، فإنّ ليـ.ـبيا قد تتحوّل إلى ساحة اختبار للمُسـ.ـيّرات الإيرانية أيضاً.

قـ.ـوات حفـ.ـتر يائـ.ـسة اليوم وبحاجة إلى السـ.ـلاح من أي مكان، وباسـ.ـتطاعتها الحصول على أسلـ.ـحة وذخـ.ـائر إيرانية عبر نـ.ـظام الأسد أو حتى عبر شركات توفّر المـ.ـرتزقة والأسـ.ـلحة وتعمل من الإمارات.

خلال الأسبوع الماضي، نشرت بلومبرغ تفاصيل تقرير سـ.ـريّ تمّ تقديمه إلى الأمم المتّحدة عبر لجنة الخـ.ـبراء المعنيّة بالملف الليبي ويكشف عن استـ.ـعانة الإمارات بمـ.ـرتزقة غربيين من خلال شركتين مقـ.ـرّهما دبي وهما شركتي “لانكستر 6 دي إم سي سي”، و”أوبوس كابيتول أسيت ليمتد أف زيد إي”. أكّد دبلوماسـ.ـيون أن “الشركتين مولتا عمـ.ـلية لتزويد حفتـ.ـر بطـ.ـائرات مروحـ.ـية وطـ.ـائرات مسـ.ـيرة وقـ.ـدرات سيبـ.ـرانية، من خلال شبكة معقدة من الشركات الوهـ.ـمية”.

في أواخر أبريل الماضي، قالت مجموعة العمل الـ.ـمالي (فاتف) أنّ الإمارات لم تفعل الكثير لمحـ.ـاربة غسـ.ـيل الأمـ.ـوال وتمـ.ـويل الإرهـ.ـاب.

هذه الشركات عادةّ ما تكون غطـ.ـاءً لتهـ.ـريب أسلـ.ـحة من وإلى عدّة دول من بينها إيران. على سبيل المثال، في العام ٢٠١٤، أشارت وزارة الخـ.ـزانة الأمريكية إلى أنّ حـ.ـزب الله استطاع الحصول على معـ.ـدات اتصـ.ـال وملاحة وعلى قطـ.ـع ومحركات متطورة للاستخدام في الطـ.ـائرات من دون طـ.ـيّار عبر شركات في الإمارات وأنّ الأخـ.ـيرة ساعدت على تطـ.ـوير قـ.ـدرات حـ.ـزب الـ.ـله العـ.ـسكرية. لا شيء يـ.ـمنع إيران أو الإمارات من استخدام نفس الأساليب في دعـ.ـم حفتر.

أمّا فيما يتعلق بعـ.ـمليات التهـ.ـريب، فقد اتـ.ـهم وزير الداخلية الليبي، فتحي باشاغا، نظـ.ـام الأسد بتهـ.ـريب المخـ.ـدرات إلى عدّة دول من بينها ليبيا عبر موانىء المنطقة الشرقية الخاضعة لسيـ.ـطرة حفتـ.ـر.

وبالفعل، كانت عدّة سفن محـ.ـمّلة بالمخـ.ـدّرات وحـ.ـبوب الكبـ.ـتاجون قد ضُـ.ـبطت مؤخراً وهي في طريقها من سوريا إلى دول أخرى من بينها سفيـ.ـنة تُدعى إيـ.ـجي كراون محمّلة بأربعة أطنان من الحـ.ـشيش كانت متّجهة إلى ميناء بنغازي.

ومن المعروف أنّ هذه السفن تأتي من ميناء اللاذقيّة في سوريا والذي يسيطر عليه النـ.ـظام الإيراني ويستخـ.ـدمه كمحـ.ـطّة أساسية للتهـ.ـريب عبر البحر، كما أنّ حـ.ـزب الـ.ـله يعتبر من روّاد تصنيع وتصدير المواد المخـ.ـدّرة وعلى رأسها الكـ.ـبتاغون إلى الخارج. وعادة ما تستخدم هذه الأـمـ.ـوال من قبل الحـ.ـزب وإيران كمصدر رديف لدعـ.ـم تمـ.ـويل عمـ.ـليات النظـ.ـام الإيـ.ـراني التوسـ.ـعيّة في المنطقة.
المصدر: مقال للكاتب علي حسين باكير في موقع تلفزيون سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.