خبير عسكري سوري: بعد تهديداته العنيفة اليوم …هذا ما سيفعله أردوغان في الأيام القادمة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

كتب صلاح قيراطة

تابعت ماقاله الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مهددا مرعدا مزبدا…

الا اني مازلت اؤكد على ماكنت قلته مرارا وكررته تكرارا وهو ان اردوغان ومنذ بدأت الازمة السورية وقبل ان تتحول الى حرب كارثية منتجة مزيداً من الموت والدمار وخراب الديار اصاب كل سورية وكل السوريين لايزال واقصد ( اردوغان ) في مكانه يرواح به وهو تكراره مايحاكي :

* ( س – سوف – سنقوم – سنجري – سنفعل ) وهكذا من اجترار كلام، كان له ابلغ الاثار السلبية على الشعب السوري سيما من وضعوا كامل بيضهم في سلته…

* يثبت ورغم كل محاولاته التضليلية والمخادعة ماهي عليه الجمهورية التركية منذ تم انشاؤها منذ ( مصطفى كمال اتاتورك )، وهي انها دولة اطلسية بامتياز، وكذا فهي كيان امريكي الهوى لا يملك لا اردوغان ولا سواه ان يخرجها من هذا المكان، فالعسكريين وفي صلب دستور الجمهورية والذي يحظى بنوع من القدسية، ينيط بالعسكريين المحافظة على علمانية الدولة وعلى اصطفافاتها السياسية ( طبعا )…

كان لاردوغان ان يحد من قدرات الجيش على الاشتغال بالسياسة من خلال تصفية معارضيه بعد الانقلاب الفاشل اواسط عام ٢٠١٦ لكن هذا لايعني ان ماكان عليه الدستور متجذر لدى عامة الاتراك سيما المثقفين منهم والمشتغلين بالسياسة، رغم انه كان قد عدله ليصبح الحكم على شكل جمهورية رئاسية …
* وعلى اساس ماقدمتم اعلاه واضعا اياه امام الاصدقاء المتابعين مما انا عليه من يقين وهو :

– ان المايسترو لكل ماحدث ويحدث في سورية انما هو الامريكي الذي قال صراحة ( بالشرق الأوسط الكبير )، وعليه فقد تم التوظيف بمعاناة العرب حيث كان ( الربيع العربي ) الذي تم التعاطي معه كما ( الفوضى الخلاقة …

– معلوم ان الولايات المتحدة الأمريكية انما تنفذ سياسة صهيونية في المنطقة العربية والاقليم …

– لم يكن مسار ( استانا ) ليكون لولا موافقة امريكية، وكذا لم تكن روسيا وايران في صف ( النظام ) السوري لولا موافقة امريكية…
لأقول :

باختصار ان تهديدات اردوغان لاتعدو ان تكون زوبعة في فنجان، الا ان اراد الامريكان ان تغوص روسيا في وحل ادلب، معيدة الى الاذهان مأساة السوفييت في افغانستان، عندها سيقول بوتين ياريت اللي جرى ماكان…

اجمالا نهاية الشهر الحالي قادمة وسنرى ماستكون عليه الاحوال في منطقة خفض التصعيد الرابعة، واميل هنا ولو جزئياً، مضيفا لما قلت اعلاه ان تركيا ومن خلال تصعيد اردوغان ان افترصناه محض تركي شفاف ونقي فلايعدو ذلك تحسين الشروط التفاوضية، والقضية في منتهى المصلحية التركية في سورية وليس في ماقاله اردوغان اي قيمة انسانية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.