خبير عسكري سوري: المرحلة الأولى من معارك إدلب وحماة ستتوقف مؤقتاً بعد السيطرة على هذين الطريقين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

كتب صلاح قيراطة

أؤكد ان القوات المندفعة في شمال وشمال غرب حماه والتي تتعامل حاليا مع عدة قرى جنوب ادلب غايتها وفي امر قتـ.ـالها الحالي هو اعادة فرض السيطرة على الطريقين الدوليين M5+ M-4 وستتوقف بعدها ولو مؤقتاً على شكل وقفة تعبوية، لكنها ستندفع لاحقا لتصل وتتعامل مع المنطقة المسيطرة عليها من تركيا بموجب عملية ( درع الفرات )، فاليوم فقط يؤكد التركي انه ليس في وارد مواجهات ومن اي صنف في ادلب، وهذا يحما ضمنا ايحاء يؤكد من خلاله انه ليس في وارد مواجهة قوات الثلاثي المندفعة صوب ادلب، ويؤكد ان معركته القادمة في حال حدوثها هي شرق الفرات…

طبعا كنا ومنذ البداية على يقين بحدوث مايحدث وان التركي يتصرف بخليط من براغماتية وميكيافيلة ساقطة كسقوط نظام حكم اردوغان في الملف السوري حيث تعامل بمصلحية فاقعة وقايض ولا يزال يقايض، فمنذ البدايات كانت قناعتنا متجهة صوب ان من يأمن للتركي ينطبق عليه قول النسوة السوريات عندما يستبحن ازواجهن في غيابهم اذ يقلن بعد تنهيدة عميقة من كل منهن ( يا مآمنة بالرجال يا مآمنة بالمي بالغربال ) …

وانا هنا لا انتقص من رجولة اردوغان بالنسبة لشعبه، بل اقصد رجولته الكرتونية مع الملف السوري فلطالما اطلق تصريحات لم يكن في قدرها ليثبت دوما انه لم يكن بقدر ( حشوة ) التعاطي مع ملف دولي بالغ التعقيد والاشكالية كما الملف السوري .

هذا وتمكنت الفصائل الثورية قبل قليل اليوم السبت من استعادة نقاط في ريف إدلب الجنوبي الشرقي وانتزعتها من الميليـ.ـشيات الروسية والإيرانية التي تقدمت إليها مؤخراً.

وقال مراسل “نداء سوريا” إن الفصائل الثورية شنت هـ.ـجوماً على مواقع لميليشـ.ـيات روسيا وإيران قرب بلدة “سكيك” جنوبي إدلب، وتمكنت من انتزاع عدة نقاط في محيطها منها نقطة “الكندوش” الواقعة جنوب شرق “تل ترعي” وذلك بعد مواجـ.ـهات عنيفة أوقعت الفصائل خلالها عدداً من القتـ.ـلى والجـ.ـرحى من أفراد الميليـ.ـشيات.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.